سرقة ونقد لاذع وإيرادات ضخمة.. "ساهو" على عرش إثارة الجدل في بوليود

"ساهو" حقق إيرادات افتتاحية فقط بلغت ما يعادل 18 مليون دولار على مستوى العالم (مواقع التواصل الاجتماعي)
"ساهو" حقق إيرادات افتتاحية فقط بلغت ما يعادل 18 مليون دولار على مستوى العالم (مواقع التواصل الاجتماعي)

ياسمين عادل

تأجيل العرض، واتهامات بسرقة المحتوى، ومراجعات نقدية سيئة، وإيرادات واعدة توحي باحتمالية أن يصبح العمل الأعلى ربحا في بوليود لعام 2019، رغم أن عرضه لم يبدأ في صالات السينما إلا في 30 أغسطس/آب الماضي.

لكل ما سبق احتل الفيلم الهندي "ساهو" (Saaho) عناوين الأخبار بمختلف المواقع الفنية، محدثا ضجة كبيرة، فتجاوزت مشاهدات إعلانه الترويجي 77.5 مليون مشاهدة حتى الآن، فيما اقترب عدد مشاهدات أغنيته الرئيسة من مئة مليون مشاهدة.

الحظ يلعب دوره
وفقا لما نشر بصحيفة "ديلي نيوز آند أناليسيز"، فإن فيلم "ساهو" كان من المقرر عرضه في 15 أغسطس/آب الماضي تزامنا مع الاحتفالات بيوم الاستقلال في الهند، إلا أن الموزعين وأصحاب دور السينما أجلوا عرضه، مفضلين عليه أفلاما أخرى تبدو أكثر جماهيرية مثل "مهمة مانجال" (Mission Mangal) و"باتلا هاوس"(Batla House).

هكذا تقرر عرض الفيلم آخر الشهر، وهو ما صبّ بمصلحة صُنّاعه نتيجة عرضه المنفرد دون منافسين، مما أشعل حماس محبي السينما للذهاب ومشاهدة العمل وليس فقط عشاق بطل الفيلم، الأمر الذي أدى بدوره لمضاعفة الإيرادات. 

سرقة أم مصادفة؟!
"أعتقد أن لدي مهنة واعدة في الهند" هكذا غرد المخرج الفرنسي "جيروم سال" ردا على جمهوره الذي تساءل إذا ما كان فيلم "ساهو" الهندي يخصه بسبب الشبه الكبير بين حبكته وحبكة فيلمه "لارجو وينش" الذي سبق وقدمه في 2008.

ففيما دارت أحداث الفيلم الفرنسي حول مقتل ملياردير تلاه محاولة ابنه المتبنى إثبات أحقيته بتركة والده والتصدي لمن قتلوه رغبة منهم في الاستيلاء على أمواله، تمحورت حبكة الفيلم الهندي حول قتل زعيم إحدى العصابات، تلاه تنصيب ابن زعيم سابق آخر نفسه رئيسا جديدا. ووسط دعم العديدين واعتراض البعض يظهر نجل الزعيم المقتول، فيقرر أن يحل محل والده وأن يكشف مدبري الحادث.

وعلى الرغم من جدية الموقف والاتهامات، فإن جيروم استمر بالسخرية من الأمر ككل، واصفا الفيلم "بالنسخة السيئة"، معلنا اعتياده على ذلك، مؤكدا أن "هذه هي السرقة الثانية لفيلمه وليست الأولى، والطريف أن الاثنتين على القدر نفسه من السوء".

لم تكن تلك المرة الأولى التي يُتهم فيها صُنّاع "ساهو" بالسرقة، فبمجرد نشر الملصق الدعائي الأول للعمل أشار كثيرون إلى أنه تم نسخه عن ملصق الفيلم الفانتازي "بليد رانر 2049" الذي صدر عام 2017. ومع نشر الملصق الثاني ظهرت أخبار تفيد بنسخه عن لعبة فيديو باسم (Tom Clancy’s Rainbow Six Siege).

وذلك قبل أن يأتي اتهام جديد بنسخ الملصق الخاص بأغنية الفيلم عن عمل فني للرسامة "شيلو شيف سليمان" شاركت به في مهرجان "الرجل المحترق" (Burning Man) عام 2017. والغريب أن صناع "ساهو" ما زالوا ملتزمين الصمت أمام كل تلك الاتهامات، مما زاد من شكوك الجمهور وغضبه.

View this post on Instagram

A post shared by Shraddha (@shraddhakapoor) on

View this post on Instagram

A post shared by Shilo Shiv Suleman (@shiloshivsuleman) on

تقييمات سلبية
قصة ضعيفة، وسيناريو مربك، وشخصيات لم تتطور بالقدر الكافي.. هكذا جاءت تقييمات النقاد للعمل، مع شبه إجماع على ضعف الفيلم دراميا وفنيا، وإن كانوا أشادوا بمشاهد الأكشن وتقنياته بجانب أداء  "برابهاس" وحضوره ذي الكاريزما الواضحة. وهو ما لم يكن كافيا فيما يبدو لبلوغ الفيلم مرتبة التقييمات المتوسطة، وإن كان الجمهور منحه 5.9 نقاط على موقع "آي.أم.دي.بي" (IMDb). 

رب ضارة نافعة
رغم كل ما سبق فقد نجح العمل في تحقيق إيرادات مرتفعة للغاية، كما لو كان ارتفاع حدة الجدل المثار حوله، يرفع طرديا نسبة الجماهير التي ترغب في مشاهدته والإدلاء برأيها بخصوصه.

وقد حقق الفيلم إيرادات افتتاحية فقط بلغت 130 كرور روبية على مستوى العالم بما يعادل 18 مليون دولار، مما يجعله أعلى ثاني فيلم هندي من حيث الإيرادات بيومه الأول. يسبقه فيلم -برابهاس نفسه- "باهوبالي2: ذي كونكولوجن" (Baahubali 2: The Conclusion) الذي بلغت إيراداته الافتتاحية 212 كرور روبية، وذلك حسب ما ذكر بموقع "آي.أم.دي.بي".

ومع الانتهاء من العطلة الأسبوعية (أي خلال الأيام الثلاثة الأولى) بلغت إيرادات "ساهو" نحو 294 كرور روبية على مستوى العالم أي حوالي 41 مليون دولار، من ضمنها 79 كرور روبية أي أكثر من عشرة ملايين دولار في الهند وحدها.

فهل يفعلها ويتفوق على فيلم "كبير سينغ" (Kabir Singh) لشاهيد كابور -الذي احتل المرتبة الأولى للأفلام الأعلى إيرادا في بوليود لهذا العام، رغم كل اللغط الذي يحيط به؟

يذكر أن فيلم "ساهو" ينتمي لفئة الأكشن والإثارة، وهو تأليف وإخراج سوجيث، أما البطولة فكانت من نصيب الممثلة شرادها كابور والنجم برابهاس، في أول تجربة له في بوليود بعد النجاح الذي حققه عبر سينما التيلجو الهندية (توليود أو سينما الجنوب)، وتوج بحصوله على لقب أفضل ممثل هندي في 2017 و2018.

المصدر : الجزيرة