5 أفلام تخبرك أكثر عن الحرب اللبنانية الإسرائيلية

يكشف فيلم "لبنان 2009" شهادات جنود إسرائيليين بتلقيهم أوامر لقتل مدنيين لبنانيين واستخدام قنابل غاز الفوسفور المحرمة دوليا (مواقع التواصل)
يكشف فيلم "لبنان 2009" شهادات جنود إسرائيليين بتلقيهم أوامر لقتل مدنيين لبنانيين واستخدام قنابل غاز الفوسفور المحرمة دوليا (مواقع التواصل)

حسام فهمي 

يتجدد الصراع العربي الإسرائيلي مرة أخرى، هذه المرة من خلال مناوشات تعيد للذاكرة ذكريات الحرب اللبنانية الإسرائيلية أوائل الثمانينيات، حيث تركت الحرب في لبنان من جنوبها إلى قلبها أثارا لن تُمحى. 

اليوم نتذكر معكم مجموعة من الأفلام التي أرّخت للحرب اللبنانية الإسرائيلية بين الروائي والوثائقي، وبين ما صُنع بعيون عربية وما صُنع كشهادات من المعتدين. 

الرقص مع بشير 2008
الفيلم الذي يمكننا اعتباره شهادة رسمية عن تورط الجيش الإسرائيلي في مجزرة تل الزعتر التي حدثت أثناء الحرب اللبنانية الإسرائيلية عام 1982، من إخراج أري فورمان، وهو المخرج الذي شارك خلال شبابه في الحرب، وتدور أحداث الفيلم عن ذكرياته الشخصية وعن الكوابيس التي تطارده نتيجة عدم قدرته على نسيان تورطه في هذه المجزرة.

رُشح الفيلم لجائزة الأوسكار في فئة أفضل فيلم أجنبي، كما نجح في حصد جائزة غولدن غلوب في الفئة ذاتها.

باب الشمس 2004
حكاية مقاتل في المقاومة اللبنانية، وقصة حب مع فتاة فلسطينية من قرية الخليل، وعن لقاءات سنين الحرب حيث يتخفى البطل ليلتقي بحبيبته في مغارة باب الشمس، ثم يعود لينضم مرة أخرى لرفاقه في المقاومة اللبنانية. 

الفيلم عن رواية الأديب اللبناني إلياس خوري، ومن إخراج المخرج المصري يسري نصر الله، ومن بطولة نخبة من الممثلين العرب في مقدمتهم باسل خياط وريهام عباس وريم تركي وباسم سمرة. تم إنتاج الفيلم على جزءين، حمل الأول عنوان "الرحيل" والثاني عنوان "العودة"، وعُرض الجزآن في التوقيت نفسه في صالات السينما.

زهرة القندول 1985
فيلم وثائقي لبناني من إخراج جان شمعون وزوجته المخرجة الفلسطينية مي مصري، نشاهد من خلاله دور المرأة اللبنانية وخصوصا في الجنوب عقب الاجتياح الإسرائيلي، وكيف ربت اللبنانيات أطفالهن على المقاومة منذ الصغر. ويركز الفيلم بالأساس على شخصية حقيقية هي خديجة حرز. 

تعاون جان شمعون خلال مسيرته مع مي مصري في إخراج العديد من الأفلام التي دارت حول الحرب اللبنانية الإسرائيلية، نذكر منها تل الزعتر عام 1982 وتحت الأنقاض عام 1983.

الجدير بالذكر أن جان شمعون قد فاز بجائزة فيسكونتي الإيطالية عن مجمل أعماله، ومن المتوقع تكريم مي مصري عن مجمل أعمالها من خلال جائزة "الإنجاز الفني" المقدمة من مهرجان الجونة السينمائي في دورته الثالثة في سبتمبر/أيلول الجاري.

معركة 1985
فيلم من إخراج اللبناني روجيه عساف ومن تأليفه برفقة رفيق على أحمد، ومن تمثيل فرقة مسرح الحكواتي اللبنانية. نرى من خلال الفيلم أحداثا متفرقة من عمليات المقاومة اللبنانية ضد الاحتلال الإسرائيلي في الجنوب، إحداها هي ما تعرف بانتفاضة عاشوراء التي حدثت بين مدينة النبطية ومدينة صيدا، أما الأخرى فهي انتفاضة نساء المعتقلين اللبنانيين المحتجزين في "معتقل أنصار" الذي استحدثته قوات الاحتلال في مدينة أنصار الجنوبية. 

الجدير بالذكر أن روجيه عساف هو أحد رواد المسرح الطليعي العربي، وقد تم تكريمه من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي عام 1991.

لبنان 2009
فيلم من إنتاج إنجليزي فرنسي ألماني إسرائيلي مشترك، لكنه على الرغم من ذلك يقدم ومن خلال شهادات جنود إسرائيليين تلقيهم أوامر بقتل مدنيين عزل في لبنان، كما يكشف تلقيهم أوامر باستخدام قنابل غاز الفوسفور المحرمة دوليا.

الفيلم من إخراج صامويل معز، ورغم كونه إسرائيلي الجنسية فإنه لقي ردود فعل غاضبة داخل الكيان الصهيوني، على جانب آخر نجح في حصد جائزة الأسد الذهبي من مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي الـ66 عام 2009.

تدور أحداث الفيلم بالكامل داخل دبابة إسرائيلية، ونرى من خلالها الحرب بعيون المعتدين على الأرض اللبنانية والشعب اللبناني.

المصدر : الجزيرة