الجزيرة الإنجليزية تفوز بجائزة "إيمي" المرموقة

الفيلم الفائز رصد انتشار ظاهرة تبني الأطفال من أصول إفريقية بين العائلات الأميركية (الجزيرة)
الفيلم الفائز رصد انتشار ظاهرة تبني الأطفال من أصول إفريقية بين العائلات الأميركية (الجزيرة)

فاز برنامج "فولت لاينز" لقناة الجزيرة الإنجليزية، بجائزة "إيمي" المرموقة عن فئة "أفضل تقرير استقصائي لبرنامج إخباري" عن فيلم "أدوبشن إنك" (Adoption Inc).

وأعلنت أسماء الفائزين بجوائز "الإيمي" للأخبار والأفلام الوثائقية، في الحفل السنوي الأربعين، المنظم مساء أمس الثلاثاء 24 سبتمبر/أيلول الجاري، في مدينة نيويورك الأميركية. 

ورصد الفيلم الفائز انتشار ظاهرة تبني الأطفال من أصول إفريقية بين العائلات الأميركية، وتسببت هذه الظاهرة في حدوث حالات استغلال واحتيال لجلب الأطفال من دول إفريقية منها أوغندا. 

وتعليقا على الفوز بالجائزة، قالت آنا كافيل منتجة الفيلم الفائز "خلال عقد من الزمن قضيته في شرقي إفريقيا، رأيت الضرر الذي لحق بالأهالي هناك من تصرفات قام بها أناس في الدول المتقدمة بحسن نية، وآمل أن تساعد هذه الجائزة في تسليط الضوء على الجانب السلبي المرتبط بتبني أطفال من بلدان لا تمتلك مؤسسات رقابية مؤهلة".

وقالت المنتجة التنفيذية لبرنامج "فولت لاينز" ليلى العريان، "نشكر الأكاديمية الوطنية للفنون والعلوم التلفزيونية، وأعضاء لجنة تحكيم إيمي، على هذا التشريف الذي منحوه إيانا ولكل الأمهات الأوغنديات اللواتي سردن قصصهن المؤلمة بعد فصلهن عن أبنائهن لسنوات طويلة بسبب انتشار ظاهرة ما نسميه "صناعة التبني" التي تستوجب مزيدا من الرقابة والتنظيم".

ويضم فريق إنتاج الفيلم الفائز، المراسلة آنا كافيل، والمصورة سينجيلي أغنيو، والمحررة أدريان هاسبيل، والمنتجة حنان سرحان، والمنتجة التنفيذية لبرنامج "فولت لاينز" ليلى العريان، وديارمود جيفريز.

وقال مدير قناة الجزيرة الإنجليزية جايلز تريندل، "سعداء بالفوز بهذه الجائزة المرموقة، التي تعتبر دليلا جديدا على تميز المنتج الصحفي الذي نقدمه، واعترافا بموهبة ومهنية صحافيينا".

يذكر أن قناة الجزيرة الإنجليزية حصدت عددا كبيرا من الجوائز الدولية، منها جائزة بيبودي لعام 2018 عن وثائقي "ذي كت". وجائزة إيمي العام الماضي عن سلسلة "فولت لاينز"، و18 ميدالية ذهبية في مهرجان نيويورك، الذي فازت فيه القناة بجائزة "قناة العام" للسنة الثالثة على التوالي.

المصدر : الجزيرة