لعشاق الرعب.. 1300 دولار لمن يشاهد 13 فيلما لستيفن كينج قبل الهالوين

مشاهدة هذا العدد من أفلام الرعب ليس مناسبا لضعاف القلوب (مواقع التواصل الاجتماعي)
مشاهدة هذا العدد من أفلام الرعب ليس مناسبا لضعاف القلوب (مواقع التواصل الاجتماعي)

ياسمين عادل 

أعلنت شبكة "يو أس ديش" (USDish) التلفزيونية الأميركية قبل أيام عن فرصة ذهبية لمحبي أفلام الرعب ستمكنهم من الفوز بمبلغ 1300 دولار أميركي مقابل مشاهدة 13 فيلما مقتبسا من روايات الكاتب ستيفن كينغ، بشرط الانتهاء من ذلك قبل حلول الهالوين (عيد الهلع) الموافق 31 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

لا لضعاف القلوب
في البدء ظن الجميع أن الأمر سهل وبسيط، لكن سرعان ما اتضح أن للشبكة التلفزيونية شروطا للمتسابقين، أولها أن لا يقل عمر المشترك عن 18 عاما، وثانيها أن يكون إما مواطنا أميركيا وإما مقيما دائما في أميركا، مما يقلص بدوره نسبة المشتركين في المسابقة والساعين نحو الفوز.

كانت تلك هي الشروط العامة والأولوية، ولمزيد من الوضوح نشر الموقع الرسمي للجهة المختصة بالمسابقة كل ما يحتاج المتسابق معرفته.

بدءا من كون المسابقة ليست لضعاف القلوب، مرورا بوجوب امتلاك المشترك القدرة على سرد تفاصيل تجربته والنية لمشاركته إياها عبر منصات التواصل الاجتماعي في سبيل الترويج للمسابقة.

ووصولا لضرورة قيام المشترك بكتابة وإرسال موضوع لا يقل عن مئتي كلمة يذكر فيها طريقته المفضلة للاحتفال بالهالوين بجانب أي شيء يخصه بشأن حبه لأفلام الرعب أو الروايات التي تنتمي للفئة نفسها، على أن يتم الاشتراك في المسابقة في موعد أقصاه 15 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

منصات التواصل تشتعل بالحماس
بمجرد انتشار الخبر، تحمّس الكثيرون للاشتراك، وما إن انتهوا من الإجراءات اللازمة حتى بدؤوا التغريد على منصاتهم معلنين انضمامهم لطابور المتنافسين على الجائزة، وصار كل منهم يحلم بأن يكون هو الفائز المنتظر. فهل هناك وسيلة أفضل لجني المال من فعل الشيء الذي نحبه بالأساس ونستمتع به؟


وكانت الشركة قد أكدت على بعض الإجراءات الواجب اتباعها للتأكد من كون المشترك قد شاهد الأفلام المحددة بأكملها، إذ ينبغي على كل متسابق الإجابة عن استبيان يصف خلاله تجربته الشخصية، ويذكر بعض المعلومات التي تتمحور حول نقاط عدة، مثل ماهية الأفلام التي وجدها الشخص أفضل من غيرها، والمشاهد الأكثر إثارة للرعب، وجدول النوم والاستيقاظ طوال فترة المشاهدة وغيرها.

 

الجائزة
1300 دولار هذا هو المبلغ المعلن عنه والجائزة الكبرى والأهم التي تنتظر الفائز، وإن كانت ليست الجائزة الوحيدة، فهناك أيضا "عدة النجاة" (Survival kit) التي تضم بعض الأغراض المناسبة لمحبي السينما مثل أكياس الفشار، والحلوى، وبطانية متنقلة، وكشاف كهربائي.

بالإضافة إلى "فيتبيت" (Fitbit) تستخدم لتتبع نبضات القلب للتأكد من أن الأمور تسير على ما يرام أثناء مشاهدة أفلام الرعب، ونسخة من كافة الأفلام التي شاهدها المتسابق يزيد عليها تذكرة سينما مجانية لأحدث فيلمين مقتبسين من روايات ستيفن كينغ. الأول يعرض حاليا في السينما وهو "إت شابتر تو" (It: Chapter 2)، أما الثاني ففيلم "دكتور سليب" (Doctor sleep) المقرر عرضه يوم 8 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

يذكر أن فيلم "إت شابتر تو" هو الجزء الثاني من فيلم الرعب "إت" الذي سبق عرضه في 2017 حيث حقق إيرادات مرتفعة تجاوزت 700 مليون دولار من أصل ميزانية لم تتخط حاجز 35 مليون دولار، وهو ما حمس صناعه لاستثمار النجاح وتقديم جزء ثان بلغت إيراداته -حتى الآن- ما يقرب من 360 مليون دولار.

ما الأفلام التي يجب مشاهدتها؟
"كاري" (Carrie) النسخة الأصلية أو المعاد إنتاجها في 2013.
"أطفال الذرة" (Children of the Corn).
"كريستين" (Christine).
"كريب شو" (Creepshow).
"كوجو" (Cujo).
"صائد الأحلام" (Dreamcatcher).
"إت" (It) النسخة الأصلية أو المعاد إنتاجها في 2017.
"ذا ميست" (The Mist).
"مقبرة الحيوانات" (Pet Sematary) النسخة الأصلية أو المعاد إنتاجها في 2019.
"سالمز لوت" (Salem’s Lot).
"البريق" (The Shining).
"أرق" (Thinner).
"بؤس" (Misery).

المصدر : الجزيرة