10 شخصيات جديدة.. من هم نجوم موسم "هؤلاء نحن" القادم؟

"هؤلاء نحن" أحد أهم مسلسلات الدراما الاجتماعية في السنوات الأخيرة رغم أن عرضه بدأ في 2016 (مواقع التواصل)
"هؤلاء نحن" أحد أهم مسلسلات الدراما الاجتماعية في السنوات الأخيرة رغم أن عرضه بدأ في 2016 (مواقع التواصل)

ياسمين عادل 

طرحت شبكة "أن بي سي" (NBC) أمس الإعلان التشويقي الأول للموسم الرابع من المسلسل الدرامي "هؤلاء نحن" (This Is Us) المقرر عرضه في الـ24 من الشهر الجاري.

تبع هذا الإعلان التشويقي سيل من التساؤلات لظهور ما يقرب من 10 شخصيات جديدة لا يعلم جمهور المسلسل عنهم شيئا، لتبدأ بعدها المواقع الفنية التباري لتخمين أدوار هؤلاء الجدد، كون الكثير منهم أسماء ذات شأن سواء بعالم الدراما الحالي أو موسم الجوائز الذي نحن على وشك حصاده.

إضافة في محلها أم استثمار للنجاح؟
"إذا كنت تعتقد أنك تعرف ما سيحدث بعد ذلك، فأنت لا تعرفنا"، هكذا جاء بالإعلان التشويقي، وهو ما يتماشى مع إدخال شخصيات وخيوط جديدة للمسلسل، خاصة وأن مؤلف العمل دان فوغلمان سبق أن أعلن عن نيته التعمق أكثر في تجارب ومراحل مختلفة بحياة الأبطال خلال الموسم القادم، من جهة فيما يتعلق بالماضي وتحديدا السبعينيات لشخصيتي "جاك" و"ريبيكا"، ومن جهة أخرى الحاضر لأبنائهم الثلاثة.

من الوجوه الجديدة التي أضيفت للعمل الممثلة جنيفر موريسون بطلة المسلسل الفانتازي "كان يا ما كان" (Once Upon a Time)، وقد أوحى ظهورها مرتدية زيا عسكريا بأنها ربما تكون جندية سابقة.

وهناك أيضا المخرج إم. نايت شيامالان المتوقع أن يظهر بشخصيته الحقيقية كمخرج، كون أحد الأبطال الرئيسيين يؤدي دور ممثل، وذلك حسب ما نشر بمجلة "إنترتينمنت ويكلي".

كذلك شاهدنا خلال الإعلان الممثلين أسانتي بلاك ومارشا ستيفاني بليك المرشحين للإيمي هذا العام عن دوريهما بمسلسل نتفليكس الشهير "عندما رأوننا" (When They See Us)، بجانب الممثل والموسيقي عمر إبس من مسلسل "هاوس"، وتيموثي أوموندسون من مسلسل "سايك" (Pysch)، وبهارا غولستاني من مسلسل "مملكة الحيوان"، وجوليان سيلفا من مسلسل "ملكة الجنوب"، وأودن ثورنتون من مسلسل "بول".

مسلسل عادي.. غير عادي!
ولعل أكثر ما ميز مسلسل "هؤلاء نحن" هو قدرة صُنّاعه على صنع توليفة تبدو من الخارج عادية جدا، لكن ما إن تشاهدها حتى تكتشف مدى تفردها، فقصة المسلسل تتمحور حول أسرة مكونة من أب وأم وثلاثة أبناء. الأبناء الثلاثة يتشاركون تاريخ الميلاد، إلا أنهم في حقيقة الأمر عبارة عن توأم صبي وفتاة، وصبي ثالث أسمر البشرة ولد باليوم نفسه إلا أن والده تخلى عنه، فشاء القدر أن يتبناه الزوجان بدلا عن وليدهم الثالث الذي ولد متوفيا.

لنشاهد على مدار الأحداث مراحل مختلفة من حياة تلك الأسرة، فنتعرف إلى مخاوفهم، وأحلامهم، وتجاربهم الحياتية بحلوها ومرها، وتفاصيل علاقاتهم ببعضهم بعضا بكل ما فيها من تعقيدات وتفاصيل شائكة.

ورغم أن القصة قد تبدو عادية فإنها ليست كذلك، والسر شيئان: الأول الطريقة التي اعتمدها صناع العمل بالسرد الدرامي المشوق بامتياز، لأن الخط الزمني للعمل لا يسير على وتيرة واحدة، وإنما يتنقل بسلاسة وحرفية بين الحاضر والماضي باختلاف المراحل العمرية لكافة الأبطال.

ومع كل عودة للخلف يعيد المشاهد اكتشاف الأبطال فيما يستكمل معلومة جديدة كانت غائبة عنه، ليصبح المسلسل أشبه بالأحجية التي لا يمكن مشاهدتها كاملة إلا بعد الانتهاء منها، وهو الأمر الذي صبغ العمل بالمتعة والإثارة.

أما السبب الثاني وراء فرادة المسلسل فهو الحوار الملهم شديد الصدق والإنسانية، الذي يأخذنا المسلسل من خلاله إلى عالم لم يعد يشبه عالمنا، قوامه التواصل والعلاقات الحقيقية التي تجري على أرض الواقع وليس عبر منصات التواصل الاجتماعي أو الرسائل النصية السريعة.

وهو ما يحسب لصناع العمل الذين امتلكوا من الجرأة ما جعلهم يتخذون قرارا بتقديم مسلسل يعيد تذكير الجمهور بأهمية العائلة وأبجديات الحياة التي نسيت وسط اللهاث خلف الأحلام ولقمة العيش، بدلا عن اللعب في المضمون وتقديم عمل يعتمد على الجريمة والأكشن أو الفانتازيا وعالم الأبطال الخارقين.

أفضل عمل تلفزيوني
يذكر أن مسلسل "هؤلاء نحن" هو أحد أهم مسلسلات الدراما الاجتماعية خلال السنوات الأخيرة، فرغم أن عرضه لم يبدأ إلا في 2016 واعتماده بالأساس على نجوم غير مشهورين باستثناء ماندي مور، فإنه سرعان ما استرعى انتباه الجمهور والنقاد ولاقى استحسانهم.

وقد اختاره معهد الفيلم الأميركي كأفضل عمل تلفزيوني، واحتلاله المرتبة 95 ضمن قائمة "آي أم دي بي" (IMDb) التي تتضمن أفضل 250 عملا دراميا بالتاريخ، وحصوله على تقييم جماهيري بلغ 8.7 نقاط وفقا للموقع نفسه.

بالإضافة إلى ذلك كله، فاز المسلسل بـ44 جائزة على رأسها جائزة غولدن غلوب وثلاث جوائز إيمي، وترشح إلى 136 جائزة من ضمنهم تسع ترشيحات للإيمي 2019 لم يحسم أمرها بعد.

دفع هذا النجاح شبكة "أن بي سي" للإعلان عن تجديد المسلسل لثلاثة مواسم جديدة ستعرض في 2019 و2020 و2021.

المصدر : الجزيرة