بعد أن فرضت سيطرتها على سوق الدراما.. شركة سينرجي تتجه لاحتكار السينما المصرية

فيلم "كيره والجن 1919" يجمع أنجح نجمين على المستوى السينمائي المصري حاليا وهما كريم عبد العزيز وأحمد عز (مواقع التواصل)
فيلم "كيره والجن 1919" يجمع أنجح نجمين على المستوى السينمائي المصري حاليا وهما كريم عبد العزيز وأحمد عز (مواقع التواصل)

حسام فهمي 

يبدو أن شركة سينرجي للإنتاج الفني المملوكة لأجهزة أمنية مصرية، مصرة على احتكار السوق السينمائي المصري، بعد أن فرضت سيطرتها على سوق الدراما بشكل تام في موسم رمضان الماضي.

وتتجدد محاولة احتكار الشركة -التي يترأسها المنتج "تامر مرسي"- هذه المرة من خلال ظهور الصور الأولى من كواليس الفيلم المصري المنتظر "كيره والجن 1919"، الذي يجمع في بطولته أنجح نجمين على المستوى السينمائي المصري حاليا، وهما كريم عبد العزيز وأحمد عز. 

كريم عبد العزيز نجح خلال العام الجاري في التربع على عرش إيرادات موسم الصيف من خلال فيلمه "الفيل الأزرق 2"، فيما نجح أحمد عز في اقتناص صدارة إيرادات موسم عيد الأضحى من خلال فيلمه "ولاد رزق.. عودة أسود الأرض".

الآن يبدو البساط مفروشا بالورود لفيلم يجمع في بطولته بين كريم وعز، بحيث يبدو تصدر هذا الفيلم للإيرادات أمرا سهلا توقعه. 

هذا ما ألمح إليه أيضا الممثل والمؤلف المصري كريم فهمي من خلال صورة من كواليس "كيره والجن"، نشرها على حسابه الرسمي بموقع إنستغرام، أكد فيها انتظاره وترقبه للفيلم.

كل هذا لم يكن كافيا لشركة سينرجي لضمان النجاح، فقررت أن تكتمل العناصر من خلال الجمع بين مخرج بقيمة مروان حامد، وكاتب صاحب شهرة ونجاح بين جيل الشباب هو أحمد مراد.

العنصر المميز في هذه المعادلة أيضا أننا أمام سيناريو يكتبه أحمد مراد عن روايته ذات المبيعات المرتفعة 1919، والتي تدور أحداثها عن حكايات حقيقية لأبطال المقاومة المصرية ضد الاحتلال البريطاني في الفترة الزمنية المحيطة بثورة 1919، حيث تتأرجح الرواية بين التاريخ والتشويق والدراما.

الجدير بالذكر أن هذا هو التعاون الخامس بين أحمد مراد ومروان حامد، حيث سبق لهم التعاون في "الفيل الأزرق" بجزأيه، و"الأصليين"، و"تراب الماس".

أما شركة سينرجي فهذا هو تعاونها الثاني مع الثلاثي كريم ومراد وحامد، بعد فيلم الفيل الأزرق 2، ويبدو أن الشركة تعتزم صناعة فيلم ملحمي، فقد بدأت في بناء ديكورات مكتملة للحقبة الزمنية التي يدور فيها الفيلم، بالإضافة لجلب بعض معدات التصوير من الخارج، والتعهد بإتمام مرحلة المونتاج والجرافيكس في أوروبا.

ويبدأ تصوير الفيلم طبقا لما أعلنته شركة سينرجي خلال شهر ديسمبر/كانون الأول، وذلك من خلال جلسات عمل مكثفة لصناع الفيلم للاستقرار على اختيار بقية الفريق التمثيلي، الذي يتوقع أيضا أن يضم في صفوفه مزيدا من النجوم.

المصدر : الجزيرة