لبنان يودع صانع النجوم سيمون أسمر

لعبت برامج أسمر دوراً هاماُ في انطلاقة العديد من النجوم اللبنانيين (مواقع التواصل)
لعبت برامج أسمر دوراً هاماُ في انطلاقة العديد من النجوم اللبنانيين (مواقع التواصل)

يارا عيسى

توفي مساء أمس الأربعاء المخرج اللبناني سيمون أسمر عن عمر ناهز 76 عاماً بعد صراع طويل مع مرض السرطان، تاركا خلفه إرثا كبيرا لن ينساه عالم كبير من الفن والفنانين. وفيما يلي تقرير نستعرض فيه مسيرة صانع النجوم.

ولد أسمر في الثاني من يناير/كانون الثاني 1943، درس عدة اختصاصات أبرزها الفن والإلكترونيات، هندسة الصوت، دراسات في إعداد الفنانين وإخراج البرامج. وسرعان ما بدأ يحقق نجاحاته قبل فترة قصيرة من تخرجه.

بدأ أعماله بإطلاق البرنامج المشهور "استديو الفن" عام 1972، على محطة LBCI اللبنانية، والذي يعد البرنامج الأول عربياً في صناعة النجوم.

أخرج كثيراً من البرامج التلفزيونية الفنية والترفيهية، وحتى السياسية، والتي عادت بدورها بمداخيل كبيرة على المحطة آنذاك، مما ساهم بشكل كبير في استمراريتها.

ثم ما لبث أن افتتح نهر الفنون، وهو أهم منتجع سياحي كان يقصده السيّاح لسماع أصوات نجوم لبنان الصاعدين، وكانت تقام فيه أهم السهرات والمناسبات الفنية، إلا أن النيران التهمته عام 2006، وقضت عليه بالكامل، مما أوقع بأسمر خسائر مالية فادحة.

كذلك عمل في المحطة اللبنانية للإرسال مديرا لقسم برامج المنوعات، ومسؤول العلاقات العامة، وعضو مجلس إدارة برامجها، وسابقاً عمل في تلفزيون لبنان، وانتقل قبل رحيله بسنوات قليلة إلى قناة MTV، حيث عاد وقدم نسخة جديدة من برنامج "استديو الفن" ومن ثم كان عضواً في لجنة تحكيم برنامج "ديو المشاهير".

نالت برامجه متابعة وحبا كبيرين في الشارع اللبناني خاصة، والعربي بشكل عام، إذ لعبت برامجه، التي فاق عددها المئة، دوراً هاماُ في انطلاقة العديد من النجوم اللبنانيين، كان منهم وليد توفيق، غسان صليبا، ربيع الخولي، راغب علامة، ماري سليمان، عاصي الحلاني، نوال الزغبي، وائل كفوري، إليسا، فارس كرم، رامي عياش، ميريام فارس، وغيرهم الكثير.

حاز "صانع النجوم" على العديد من الجوائز على المستويين العربي والعالمي، كان أبرزها أفضل مبدع تلفزيوني عام 1994، مفتاح سيدني في أستراليا العام نفسه، ولاحقاً عام 1997 قدمت له موسوعة جائزة العام الدولية. وأما سنة 2003 وبمناسبة مرور 44 عاماً على خدماته الفنية، فقد كرمته لجنتا تخليد عمالقة الشرق وأصدقاء أسمر.

بدأت تزداد أزماته الصحية بعد اتهامه بقضايا مالية ودخوله السجن على إثرها لما يقارب عشرة أشهر مما دفعه إلى بيع منزله الذي كان يبلغ سعره حينها نحو ستة ملايين دولار، وبحسب ما تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي، فقد ساعده رجل أعمال في سداد ديونه والخروج من السجن، في حين كشف أسمر عقب خروجه أن نجوى كرم ووائل كفوري كانا الوحيدين اللذين وقفا إلى جانبه في محنته.

بعد وفاته، قام عدد من الفنانين والإعلاميين اللبنانيين بنعيه عبر حسابتهم على موقع تويتر، كان أبرزهم كل من نجوى كرم، نوال الزغبي، ديانا حداد، إليسا، سيرين عبد النور، راغب علامة، وغيرهم.

 رحل المبدع اللبناني بعد أن ترك تاريخاً فنياً كبيراً يعج بالنجوم وبصمة فنية لا تمحى من عقول كل من تابعه وأحب أعماله.

المصدر : الجزيرة