كيت هارينغتون ينتقل من "صراع العروش" إلى عالم "مارفل"

كيت هارينغتون ينتقل إلى عالم مارفل (مواقع التواصل الاجتماعي)
كيت هارينغتون ينتقل إلى عالم مارفل (مواقع التواصل الاجتماعي)

لمياء رأفت

انضم نجم جديد إلى عالم مارفل السينمائي ليحدث بدخوله ضجة كبيرة للغاية. فبعد الكثير من الشائعات، أكد كيفن فايغ مدير أستوديوهات مارفل انضمام كيت هارينغتون للطاقم التمثيلي لفيلم "الأبديون" (The Eternals)، وهو واحد من أكثر الأفلام انتظارًا في المرحلة الرابعة من مارفل.

فيلم "الأبديون"
فيلم "الأبديون" من المنتظر أن يكون العمل الخامس والعشرين في عالم مارفل السينمائي، أي سيأتي بعد "أيند جيم" بثلاثة أفلام، وهو من إخراج كلوي زاهو، وتأليف ماثيو وريان فريبو، ويضم طاقمه أنجلينا جولي وريتشارد مادن وكاميل نيانجي وسلمى حايك ودون لي، بالإضافة إلى كيت هارينغتون.

في أبريل/نيسان 2018، أعلن كيفن فيغ عن الفيلم المقتبس من القصص المصورة بالاسم ذاته وبدء عملية تطويره، وفي سبتمبر/أيلول من العام نفسه تم تعيين كلوي زاهو، ومن المنتظر عرض الفيلم في السادس من نوفمبر/تشرين الثاني 2020.

يُرجع الفيلم الجمهور لبداية "الأبطال الخارقين"، حيث "الأبديون" هم عرق خالد فضائي، تم إرسالهم للأرض لحماية الإنسانية من عرق شرير آخر يرغب في تدمير الأرض وبشرها.

يلعب هارينغتون شخصية دان وايتمان، وهو أحد الأبطال ويطلق عليه الفارس الأسود، وابتدع الشخصية جاك كيربي المسؤول عن عدد كبير من باقي شخصيات مارفل.

وكشف فيغ كذلك عن الشخصيات التي سيلعبها كل ممثل في الفيلم، وعرض صور للشكل الذي ستظهر بها كل شخصية، حيث ستؤدي جيما تشان شخصية سيرسي محبة البشر، وباري كيوغان شخصية درويغ المنعزل، وريتشارد مادن البطل الخارق إيكارس، وكميل نيانجي كينغو صاحب الطاقة الكونية، ولورين دريدلوف شخصية ماكاري ذات السرعة الفائقة، وهي كذلك أول بطلة صماء في عالم مارفل.

أما برايان تايري هنري يؤدي شخصية فاستوس المخترع الذكي، وسلمى حايك شخصية القائدة الحكيمة أجاك، وليا ماكيهو شخصية سبريت وهي روح الشباب الأبدي، وأنجلينا جولي ستقدم شخصية المحاربة الشرسة ثينا، ودون لي المحارب جلجامش.

 

مارفل تستقطب النجوم ولا تصنعهم
بدأت مارفل سلسلتها السينمائية بوجوه غير مشهورة ربما كان أكثر نجومها شهرة قبل دخوله إلى عالمها هو روبرت داوني جونيور، لكن مع باقي الممثلين صنعت السلسلة حرفيًا شهرتهم ونقلتهم إلى مكانة أخرى في هوليود وحول العالم.

ولكن يبدو أنه مع دخول المرحلة الجديدة تتجه السلسلة نحو تدعيم نفسها بالأسماء اللامعة، ففيلم "الأبديون" محل حديثنا اليوم يحتوي وحده على أكثر من اسم كبير على رأسهم أنجلينا جولي وسلمى حايك.

يبدو أن مارفل مع كل فيلم جديد وكل مرحلة تتخطاها كانت تضع نفسها في تحد أصعب، وتعلي من سقف توقعات مشاهديها بلا توقف، فربما كانت تلك طريقتها الجديدة في الحفاظ على إبهارهم، بالإضافة إلى طرقها المعتادة.

وانضمام هارينغتون لمارفل يتسق مع هذا التوجه الجديد، وقد حقق نجاحا كبيرا في شخصية جون سنو في مسلسل "صراع العروش"، الذي ظهر فيه من الحلقة الأولى وحتى الأخيرة.

ولكن على الجانب الآخر فالممثل بعيدا عن المسلسل لم يقدم سيرة فنية قوية إلا ظهوره في مسلسلات بريطانية قصيرة وأفلام مستقلة صغيرة الميزانية، لذلك هذه الفرصة تبدو ذهبية له.

المصدر : الجزيرة