15 حقيقة مفاجئة حول شخصيات ديزني الأكثر شهرة

قدم النجم الصيني جاكي شان شخصية الكابتن لي شانغ في النسخة الصينية من فيلم مولان (مواقع التواصل)
قدم النجم الصيني جاكي شان شخصية الكابتن لي شانغ في النسخة الصينية من فيلم مولان (مواقع التواصل)

استعرضت الكاتبة الأميركية كلار نواك في تقريرها -الذي نشرته مجلة "ريدرز دايجست"- مجموعة من القصص والجوانب غير المعروفة حول أشهر الشخصيات التي يعشقها الأطفال في أفلام كرتون ديزني. 

ميكي ماوس ومورتيمر
ذكرت الكاتبة أن والت ديزني اقترح على زوجته ليليان اسم "مورتيمر" لشخصية ميكي ماوس، إلا أنها اعتبرته لا يناسب هذه الشخصية، لذلك واصل التفكير حتى ابتكر عبارة ميكي ماوس، ليصبح هذا الاسم من بين أشهر أسماء الشخصيات الكرتونية في التاريخ، أما اسم مورتيمر ماوس فقد أطلق لاحقا على عدو ميكي ماوس، الذي كان يظهر بشكل متقطع في الأفلام القصيرة والمجلات منذ 1936. 

ميكي وميني.. عيد الميلاد واحد
في 1933، أعلن والت ديزني أن عيد ميلاد ميكي هو الأول من أكتوبر/تشرين الأول 1928، بما أن ذلك كان اليوم الذي ظهرت فيه صورته لأول مرة. ولكن في 1978، غيّر دايف سميث (مؤسس أرشيف ديزني) هذا التاريخ إلى 18 نوفمبر/تشرين الثاني 1928، وهو تاريخ أول عرض لفيلم الكارتون القصير "ستيمبوت ويلي". وقد ظهرت شخصيات ميكي وميني ماوس لأول مرة أمام العالم في هذا الفيلم، لذلك هو يعد تاريخ ميلاد كلتا الشخصيتين.

نجوم في ممر الشهرة
في 18 نوفمبر/تشرين الثاني 1978، أصبح ميكي ماوس أول شخصية في ديزني تحصل على نجمة، وأول شخصية كرتونية تحقق هذا النجاح على الإطلاق. ومنذ ذلك الوقت، تم منح ست نجوم إضافية إلى شخصيات من ديزني، هي: بيضاء الثلج في 1987، وكيرمت الضفدع في 2002، والبطة دونالد في 2004، وويني ذا بوه في 2006، وتنكر بيل في 2010، وذا مابيتس في 2012.

ملافسينت وزوجة أب سندريلا
أدت الممثلة إليانور أودلي صوت ليدي تريماين، وهي زوجة الأب الشريرة لسندريلا، وشخصية ملافسينت الشريرة في فيلم الأميرة النائمة، وحققت أودلي مسيرة حافلة بالنجاح في التلفزيون، وظهرت في العديد من البرامج الناجحة إلى حين وفاتها عام 1991.

أميرة حقيقية
لا يعني هذا الأمر بالضرورة أن أفلام ديزني تعرض قصصا تحدث في الحياة الحقيقية، ولكن حسب بعض المصادر، فإن شخصية الأميرة بوكاهونتاس مستوحاة من الواقع، واسمها الحقيقي هو أمونتي، أما كلمة بوكاهانتاس فكانت فقط تسمية تعني الشخصية اللعوب أو الطفل الشقي.

أصحاب القوى الخارقة
إن من يحفظون عن ظهر قلب أسماء شخصيات أفلام وسلسلات ديزني، يمكنهم تذكر أميرتين تتمتعان بقوى غير طبيعية. ورغم أن أفلام ديزني التي تدور حول الأميرات تركز غالبا في الحبكة على نوع من السحر، إلا أن الشخصيات الرئيسية من النادر أن تتمتع بقوى سحرية.

أما الاستثناءان الوحيدان هما شخصية رابونزيل، التي تتمتع بالقدرة على العلاج ولديها شعر متوهج، والأميرة إلسا التي تتمتع بقوة التجميد. أما باقي أميرات ديزني فكانت ميزتهن الرئيسية هي الكلمات والمواقف الجميلة التي ألهمت المتابعين حول العالم.

سولي لديه الكثير من الشعر
إن هذه الشخصية الزرقاء والضخمة الرئيسية في فيلم "مونسترز" لديها أكثر من 2.8 مليون شعرة. وكان لا بد لمنتجي الفيلم تحريك كل شعرة منه بالشكل المناسب، وهو ما جعلهم يستغرقون أحيانا 12 ساعة من أجل مشهد واحد يظهر فيه سولي.

الكلاب الدلماسية
لدى هذه المجموعة من الكلاب المرقطة أكثر من ستة ملايين وأربعمئة ألف بقعة على جلدها في فيلم "101 دالميشن"، حيث إن كل جرو لديه 32 بقعة، أما والدتها برديتا فلديها 68 بقعة، ووالدها بونغو لديه 72 بقعة.

السلطعون سيباستيان
ظهر في بداية الفيلم أن اسم هذا السلطعون الكامل هو هوراسيو ثيلونيوس إجناسيوس كروستاسيوس سيباستيان؛ ويمكننا أن نتفهم سبب اختصار هذا الاسم الطويل.

"الوحش" لديه الكثير من صفات الحيوانات
ذكر صانع الشخصيات الكرتونية غلين كين في تصريح للصحافة أنه قام بابتكار الشخصية الرئيسية في فيلم "الجميلة والوحش" بالاعتماد على خليط من سيقان الذئب، وذيل الكلب، وجسم الدب، ورأس الجاموس، وحاجبي الغوريلا، ومقدمة وجه الخنزير البري وشعر رقبة الأسد. 

جاكي شان في ديزني
نعم، قد تكون هذه مفاجأة ولكنها صحيحة؛ ففي الترجمة الصينية من فيلم "الجميلة والوحش" قام جاكي شان بأداء صوت الوحش، وفي النسخة الصينية من فيلم مولان، قام بأداء دور الكابتن لي شانغ، وقام بالغناء في كلا الدورين.

صوت دونالد
اشتهر كلارينس ناش بشكل خاص بأداء صوت دونالد داك على مدى أكثر من خمسين عاما، إلا أنه قام أيضا بأداء أصوات أقارب هذه الشخصية، وهم ديوي ولوي وديزي داك في بعض الأعمال التي ظهرت في الفترة الأولى، وقام أيضا بأداء أصوات شخصيات في أفلام كرتونية أخرى قصيرة.

دمبو اقترب من غلاف مجلة "تايم"
قوبل فيلم الرسوم المتحركة الخامس من ديزني بموجة من الثناء من قبل النقاد والجماهير على حد سواء عندما عُرض صيف 1941. وحقق ما يقارب 2.5 مليون دولار من الأرباح. آنذاك، كانت مجلة "تايم" تنوي تكريم فيلم دمبو عبر منح شخصيته الرئيسية فرصة الظهور على غلافها بتاريخ 29 ديسمبر/كانون الأول 1941، الأمر الذي تأجّل إثر هجوم السابع من ديسمبر/كانون الأول على بيرل هاربور، حيث مُنحت الأولوية للأخبار.

شخصية "لايدي" كلب حقيقي
تنتمي شخصية "لايدي" إلى فصيلة سبرينغر سبانيال التابعة إلى كاتب أفلام ديزني ويدعى جو غرانت. وبعد رؤية رسوم للكلب، طلب والت ديزني من غرانت توظيفها في قصة مصوّرة، غير أن الأمر انتهى بإلغاء الفكرة إلى أن قام ديزني بقراءة قصة بعنوان "هابي دان، ذي ويستلينغ دوغ" ليعيد النظر في القصة باستخدام الرسوم الأصلية لغرانت.

مشهد السباغيتي
مشهد السباغيتي في فيلم "النبيلة والشارد" لم ينل إعجاب والت ديزني، وقد يبدو الأمر غريبا، لا سيما أن المشهد القصير أصبح رمزا في ثقافة البوب، ولكن فكرة تشارك كلبين وعاء من السباغيتي لم تكن مقنعة بالنسبة لوالت ديزني. ولحسن الحظ، نجح النموذج الذي قدّمه مصمم الرسوم المتحركة في إقناع ديزني حيث منحه الإذن بالاستمرار في العمل عليه.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تحظى أفلام والت ديزني بشهرة عالمية وتملأ بعض أفلامها شريط ذكريات الطفولة للكثيرين، إلا أن للشركة العملاقة قائمة طويلة من الأفلام لا نعرف عنها شيئا، هذا التقرير يضم عشرة منها.

المزيد من فن
الأكثر قراءة