يتلهف الجميع للحصول عليها.. إنها جوائز الإيمي

"صراع العروش" يحتل المركز الأول بصفته المسلسل الحاصل على العدد الأكبر من جوائز الإيمي في عام واحد (رويترز)
"صراع العروش" يحتل المركز الأول بصفته المسلسل الحاصل على العدد الأكبر من جوائز الإيمي في عام واحد (رويترز)

حسام فهمي

في كل مجالات الفنون توجد جائزة يتلهف الجميع للحصول عليها، كما أنها تصبح مع الوقت علامة الجودة التي يفتخر الفنانون بعدد المرات التي تم ترشيحهم لها أو فوزهم بها، ويتغير اسمها باختلاف الوسيط الفني؛ فهي "الأوسكار" بالنسبة لصناع السينما، و"الجرامي" عند صناع الموسيقى، و"الإيمي" بالنسبة لصناع التلفزيون.

اليوم نتتبع معكم تاريخ تطور "جوائز الإيمي" (Emmy awards)، ونلقى أيضا نظرة سريعة على أصحاب الأرقام القياسية في الفوز بها والترشح لها، منذ أربعينيات القرن الماضي وحتى اليوم.

البداية منذ 70 عاما
منذ سبعين عاما بالتمام والكمال وبالتحديد في يناير/كانون الثاني 1949 أقيم حفل جوائز الإيمي الأول، وذلك بواسطة أكاديمية علوم وفنون التلفزيون، التي تتخذ من لوس أنجلوس مقرا لها.

كان الحفل لتكريم أفضل الأعمال التلفزيونية التي عرضت في محطات التلفزيون المحلية في لوس أنجلوس فقط، لكن الأمور تطورت مع الوقت، وأصبحت جوائز الإيمي اليوم هي جوائز التلفزيون الأكثر شهرة في العالم، كما أنها أصبحت منقسمة لأكثر من حفل، وتشرف عليها ثلاث هيئات: الأكاديمية الوطنية، والأكاديمية العالمية، بالإضافة إلى أكاديمية علوم وفنون التلفزيون.

ما نركز عليه اليوم بشكل خاص هو حفل جوائز الإيمي للعروض التلفزيونية التي تذاع في وقت الذروة (primetime Emmy awards)، والتي سيقام حفلها القادم في منتصف سبتمبر/أيلول 2019.

وقت الذروة.. القواعد والشروط
لكي يمكنك المنافسة على جوائز هذا الحفل الضخم لا بد من استيفائك عددا من الشروط الصارمة التي تذكرنا بشروط جوائز الأوسكار.

أولا لا بد أن يذاع المسلسل أو البرنامج التلفزيوني داخل الولايات المتحدة الأميركية في الفترة من الأول من يونيو/حزيران إلى نهاية مايو/أيار في العام اللاحق، وثانيا لا بد أن يكون المسلسل متاحا للمشاهدة لما يزيد على 50٪ من الجمهور الأميركي، وذلك إما عن طريق العرض التلفزيوني أو العرض عبر الإنترنت.

أما عن ثالث الشروط، وأكثرها تفردا، فهو أن يعرض المسلسل في الفترة بين السادسة مساء والثانية فجرا، وهو ما يسمى وقت الذروة بالنسبة للعروض التلفزيونية الأميركية.

لمن الأرقام القياسية؟
يحتل مسلسل "صراع العروش" المركز الأول بوصفه المسلسل الحاصل على العدد الأكبر من جوائز الإيمي في عام واحد، وذلك حينما حصد 12 جائزة عام 2015. وفي حين لم تتم إقامة حفل هذا العام بعد، فإن صراع العروش واصل كسر الأرقام القياسية، حيث استطاع أن يصبح المسلسل صاحب العدد الأكبر من ترشيحات الإيمي في عام واحد، وذلك عندما رشح لعدد 32 جائزة في موسمه الأخير عام 2019.

على جانب آخر، فإن المسلسل الشهير "بريكنج باد" (breaking bad) يحتل المركز الأول في عدد المرات التي فاز فيها أبطاله بجوائز الإيمي في فئات التمثيل، وذلك بتسع جوائز إيمي، يشاركه في المركز نفسه وبعدد الجوائز نفسها أيضا مسلسلا "ذا سوبرانوز" (the sopranos) و"الجناح الغربي" (the west wing).

يظهر تميز "بريكنج باد" أيضا كونه المسلسل صاحب الرقم القياسي في عدد الجوائز التي فاز بها في موسمه الأخير، وذلك حينما حصد تسع جوائز عام 2014.

أما على مستوى العروض الكوميدية، فإن البرنامج الساخر "مساء يوم السبت" (Saturday night live) يحتل الصدارة وبلا منافس، وذلك بعدد 72 جائزة إيمي في تاريخه.

وبالانتقال إلى المسلسلات التي عرضت للمرة الأولى على الإنترنت، فإن مسلسل "قصة الخادمة" (the handmaid's tale)، الذي عرض للمرة الأولى على شبكة "هوللو" (Hulu) هو صاحب الرقم القياسي حتى الآن، وذلك بعدد 11 جائزة إيمي.

وأخيراً فإن شبكة "سي بي إس" (CBS) هي صاحبة الرقم القياسي في عدد مرات الفوز في عام واحد، وذلك بعدد 44 جائزة في عام 1974، في حين انتزعت مؤخراً شبكة "أتش بي أو" (HBO) الرقم القياسي لعدد مرات الترشح في عام واحد، وذلك بعدد 137 ترشيحا في عام 2019.

يستمر تطور حفل جائزة الإيمي -إذن- عبر السنين، ليتحول من حفل بسيط يقام بشكل محلي في لوس أنجلوس، إلى حفل ضخم تقترب نسب متابعته من نسب متابعة حفل الأوسكار؛ وذلك باستمرار تطور صناعة التلفزيون، وتحول المسلسلات في قيمتها وجودتها لما يمكننا وصفه بأنها حلقات طويلة من السينما.

المصدر : الجزيرة