"هلي وناسي".. أول إنتاج درامي قطري لمجموعة "بي إن"

يشارك في المسلسل عدد كبير من الممثلين القطريين ومن دول الخليج (الجزيرة)
يشارك في المسلسل عدد كبير من الممثلين القطريين ومن دول الخليج (الجزيرة)

عماد مراد-الدوحة

فوضى الإعلام التي تؤدي إلى التخبط والبلبلة وتسبب الكثير من السلبيات في المجتمع، هي الفكرة الرئيسية لأول عمل درامي قطري لمجموعة "بي إن" الإعلامية سيتم عرضه في شهر رمضان باسم "هلي وناسي".

المسلسل المكون من 32 حلقة ويشارك فيه عدد كبير من الممثلين القطريين ومن دول الخليج، يسلط الضوء على المشكلات التي يخلفها الإعلام غير المنضبط وتأثيراتها على الأسرة والمجتمع، في ظل عدم وجود رقابة ذاتية على ما يقدم للجمهور.

المسلسل من تأليف الكاتبة القطرية وداد الكواري، ومن بطولة غازي حسين وصلاح الملا وهدية سعيد وعبد الإمام عبد الله وجاسم الأنصاري وسحر حسين وفيصل رشيد ومحمد أنور وحسن إبراهيم ومنى شداد وغادة الزدجالي، ونخبة من نجوم الفن الخليجي.

يقول مخرج المسلسل سامر جبر -في حديث للجزيرة نت- إن مسلسل "هلي وناسي" دراما اجتماعية خفيفة يتناول صراعا داخل أسرة حول السيطرة وحب المال ويحوي أكثر من خط درامي، لافتا إلى أن العمل يركز على القيم التي باتت مفقودة في المجتمعات العربية وهي قيم الأخوة وحب الآخرين والخير والبعد عن الحقد.

وأضاف جبر أن الخطوط الدرامية تتطور وتتلاقى لتنتج صراعا من المتوقع أن يكون له صدى كبير لدى المشاهد، متوقعا أن يحقق المسلسل النجاح الكبير خلال وبعد عرضه على الشاشة الصغيرة.

ويوضح أن المسلسل يعتمد على مجموعة كبيرة من الممثلين القطريين، بالإضافة إلى ممثلين من الكويت وعمان والسعودية والأردن، مشيرا إلى أنه انتهى من تصوير ومونتاج كامل حلقات العمل وهو الآن في مرحلة التسليم استعدادا للعرض في أول أيام شهر رمضان المبارك.

واعتبر المخرج سامر جبر أن فريق العمل قدم أفضل ما لديه في هذا المسلسل، ولكن يبقى الرأي والحكم للجمهور على مدى النجاح الذي سيحققه، متمنيا أن يكون المسلسل بداية لانطلاقة جديدة للدراما القطرية التي عاشت عصرها الذهبي على يد الرحل عبد العزيز جاسم وكاتبة المسلسل وداد الكواري.

وأضاف أن المنافسة بين أكثر من عمل درامي هي ما ستحقق تطور الدراما القطرية، باعتبار أن التنافس هو المحفز الأول للإنتاج والتنوع، مشيرا إلى أن المسلسل يشهد عودة الكاتبة وداد الكواري بعد عشر سنوات من البعد عن الكتابة للدراما التلفزيونية.

وكشف جبر عن مشروع كبير لإنتاج مسلسل درامي تراثي ضخم يجري الإعداد له حاليا في قطر، يتناول حقبة قديمة في قطر والمنطقة، لافتا إلى أنه الآن في مرحلة القراءة والإعداد، وسيتم الكشف عن تفاصيل هذا المشروع قريبا.

مسلسل  "هلي وناسي" يركز على القيم التي باتت مفقودة في المجتمعات العربية (الجزيرة)

أما الممثلة غادة الزدجالي فعبرت عن أملها في أن ينال المسلسل رضا الجمهور، مشيرة إلى أنها تشعر بالحماسة كلما اقترب موعد عرض المسلسل للتعرف على ردود الأفعال التي سيخلقها هذا الإنتاج الدرامي الضخم لمجموعة "بي إن" الإعلامية.

الزدجالي التي تقوم في المسلسل بدور الدكتورة صاحبة العقل الراجح، عبرت عن سعادتها للمشاركة في هذا العمل الضخم والنص المبدع للروائية وداد الكواري.

أما الفنان القطري غازي حسين فاعتبر أن دخول تلفزيون قطر ومجموعة "بي إن" على خط الدراما في البلاد، يؤكد أن المرحلة المقبلة ستشهد نقلة نوعية في هذا المجال، مثنيا على الحبكة الدرامية للعمل والتي أبدعت فيها الكاتبة وداد الكواري، "وهو المعهود بها حيث قدمت للدراما القطرية أفضل الأعمال".

وأشار إلى أن العمل يطرح عدة قضايا متشابكة، ويعتمد على التصاعد الداخلي للأحداث بشكل درامي متوازن مع ربط جيد للعلاقات بين شخصيات العمل، وما يحدث بينهم من صداقات ثم صراعات كلها تسير بشكل درامي منطقي يحترم عقل المشاهد مع الإمتاع والإثارة الهادفة، مؤكدا أن العمل تحققت فيه كل عناصر النجاح من قصة وإخراج وأداء مميز للممثلين، وهو ما يبشر بظهور مميز له على الشاشة خلال الشهر المبارك.

وإلى جانب مسلسل هلي وناسي، أنتجت المؤسسة القطرية للإعلام مسلسل "الجار" الذي يقدم عدة رسائل في طابع درامي واجتماعي شيق، وتدور معظم مشاهد العمل حول الأحداث بين الجيران وعلاقاتهم فيما بينهم وحبهم لبعضهم بعضا.

وتهدف المؤسسة التي غابت عن الإنتاج الدرامي لفترة ليست بالقصيرة، إلى ترسيخ المفاهيم الأصيلة لدى المجتمع من خلال تقديم أعمال هادفة للجمهور، فضلا عن إعادة العديد من الممثلين الكبار للشاشة من الذين لهم تاريخ درامي معروف، وإبراز وجوه جديدة ومنحها الثقة والفرصة من خلال أدوار رئيسية في المسلسل.

ومن أبرز نجوم العمل: عبد الله عبد العزيز وناصر محمد وخالد عبد الكريم، وغيرهم من النجوم، إضافة إلى الوجوه الجديدة أمثال مشعل الدوسري ومحمد الزيارة.

المصدر : الجزيرة