نتفليكس تنتج مسلسلا مصريا والجمهور يقترح نجوما لدور رفعت إسماعيل

الأديب الدكتور أحمد خالد توفيق مؤلف سلسلة "ما وراء الطبيعة" (مواقع التواصل)
الأديب الدكتور أحمد خالد توفيق مؤلف سلسلة "ما وراء الطبيعة" (مواقع التواصل)

عبد الله غنيم

منذ إعلان شبكة نتفليكس الأميركية عن اعتزامها إنتاج مسلسل "ما وراء الطبيعة" (Paranormal) المأخوذ عن سلسلة روايات الجيب التي تحمل نفس الاسم والتي كتبها الكاتب المصري الراحل أحمد خالد توفيق، بات الشغل الشاغل لمحبي سلسلة أدب الرعب هو اختيار الفنان المناسب للقيام بدور الدكتور رفعت إسماعيل بطل مجموعة الروايات الشهيرة.

لم تفصح نتفليكس عمن سيقوم بدور بطل السلسلة التي صدر منها 81 عددا، وباعت أكثر من 15 مليون نسخة في المنطقة العربية.

البطل هو الدكتور رفعت إسماعيل، 
طبيب أمراض الدم المتقاعد الذي لا يمتاز بأي مقومات جسمانية متعارف عليها، ويميل إلى تجنب المشاكل، في حين يعرف بـ"البطل الضد"، فهو عجوز نحيل ضئيل البنيان، بانحناءة خفيفة في ظهره، أصلع الرأس، مدخن شره، يرتع في جسمه عدد لا بأس به من العلل، لكن خطاه تقوده إلى التورط في أحداث فائقة ومرعبة رغما عنه، وبهذه الصفات اكتسبت الشخصية شعبية واسعة بين مراهقي التسعينيات وبداية الألفية.

بعد الإعلان، بدأ هؤلاء المراهقون الذين صاروا شبابا في اقتراح الممثلين الملائمين لهذا الدور، فاتفق كثيرون على اقتراح الممثل المصري عبد العزيز مخيون، باعتباره أقرب الممثلين شبها لملامح طبيب أمراض الدم المتقاعد، فضلا عن قدراته التمثيلية المتفق عليها، بالإضافة إلى كون مخيون واحدا من الاقتراحات القديمة، حتى أن بعض محبي السلسلة صمم ملصقا دعائيا قديما يظهر مخيون في دور رفعت إسماعيل.

تباينت الاقتراحات والتكهنات التي طرحها محبو السلسلة لكن بناء على ملامح رفعت إسماعيل وتكوينه الجسدي، وجاء على رأس قائمة الاقتراحات الممثلون محمد صبحي وصبري فواز وسيد رجب وفتحي عبد الوهاب وعمرو واكد وأحمد حلمي وأحمد كمال، وبقليل من المؤثرات وفقد الكثير من الوزن والمكياج سيتمكن بعضهم من حمل ملامح الطبيب الخمسيني العجوز ضئيل البنية، لكن من منهم سيتمكن من استحضار مقوماته الشخصية القلقة شديدة السخرية؟

لكن المخرج عمرو سلامة نفى في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر طرح أي بوسترات دعائية أو ترشيحات رسمية لبطل العمل، وأشار إلى أن ما يتم تداوله هو تكهنات أو تصاميم من محبي السلسلة.

هل سيلجأ صناع العمل إلى هذه الخيارات السهلة أم سيطرحون وجها جديدا لتجسيد شخصية الطبيب سيئ الحظ الذي واجه مصاصي الدماء والأشباح؟

وهل يمكن في زمن الشبكات الاجتماعية أن يصل تفاعل الجمهور للمشاركة في طرح رؤيته في إنتاج الأعمال الفنية قبل إنتاجها؟ هذا ما سنعرفه قريبا، لكن إن كنت من محبي السلسلة فمن تقترح لأداء هذا الدور؟

يذكر أن نتفليكس تتعاون في "ما وراء الطبيعة" -الذي يعد أولى تجاربها- لإنتاج عمل درامي مصري مع كل من المنتج والسيناريست محمد حفظي، والكاتب والمخرج عمرو سلامة منتجا تنفيذيا ومشرفا على الكتابة، دون الإعلان عن أي تفاصيل بشأن فريق العمل أو مواعيد بدء العمل على إنتاجه حتى الآن.

المصدر : الجزيرة