"وطن على وتر".. كوميديا الارتجال تخدش الحياء في رمضان

مسلسل "وطن على وتر" من البرامج الكوميدية المقدمة في رمضان (مواقع التواصل الاجتماعي)
مسلسل "وطن على وتر" من البرامج الكوميدية المقدمة في رمضان (مواقع التواصل الاجتماعي)

أيمن فضيلات-عمّان 

يصفها البعض بأنها تعبير حقيقي عن الواقع المعيشي والثقافي والأخلاقي للأردنيين، فيما يصفها آخرون بأنها إساءات بالجملة لقيم وعادات وشيم الأردنيين، وخدش لحياء المجتمع الأردني المحافظ.

الأعمال الفنية الكوميدية الأردنية المعروضة على فضائيات أردنية محلية شكلت حالة من الجدل على وسائل التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية، حول القيمة الفنية المقدمة للأردنيين من خلالها.

حالة الجدل تطرف بها البعض إلى درجة شتم الفضائيات والفنانين "المسيئين" -حسب وصفهم- لقيم المجتمع الأردني.

تراجع
الأعمال الفنية الكوميدية المحلية في هذا الموسم الرمضاني شهدت تراجعا من حيث العدد، حتى أن التلفزيون الأردني الرسمي اكتفى ببرنامجين كوميديين أنيميشن "زوجتي وأنا" و"روق يا مرزوق"، وأوقف إنتاج المسلسل الكوميدي "زعل وخضرة". 

وتدور المنافسة الساخنة بين الفضائيات الأردنية "رؤيا" و"الأردن اليوم" و"عمان TV"، في حين تغيب البرامج الكوميدية عن قناة المملكة والتلفزيون الأردني.

البرامج الكوميدية السياسية المنتقدة المعتمدة على النصوص المحترفة والمخرجة بطريقة احترافية من قبل فنانين قديرين، غابت عن الشاشات الأردنية.

انتقادات
جملة الانتقادات الموجه للكوميديا الأردنية تمثلت بانتقاد غياب النصوص الكوميدية والاعتماد على ارتجالية الفنان، وانتقاد استخدام "ألفاظ نابية وعبارات سوقية لا تتناسب مع برنامج موجه للعائلة".

في حين أن الكوميديا فن راق محترم يستطيع الممثل والفنان من خلالها الوصول للمشاهدين وإيصال الرسائل التي يريدها، والكوميديا أصعب من التراجيديا، فمن السهل أن تبكي المشاهد، لكن من الصعب أن تُدخل عليه السرور والضحك. 

نقيب الفنانين الأردنيين حسين الخطيب لا يتفق مع جزء من البرامج الكوميدية المعروضة محليا في رمضان، فهناك "إسفاف وانتقاص من قيمة الفن نتيجة استسهال الحالة الإنتاجية، والنظر إلى الأرباح المالية على حساب المنتج الفني".

وحمّل الخطيب في حديثه للجزيرة نت مسؤولية ما يجري للفضائيات ووسائل الإعلام التي تبث تلك البرامج، وكاتب النص والمخرج والممثل، داعيا للاهتمام بنواحي العمل الفني كافة من ممثل ومنتج ومخرج ومصور وديكور ولهجة وموسيقى تصويرية ولباس وغيرها، مع ضرورة الالتزام بالنص وعدم الارتجال. 

ويرى الخطيب أن لدينا "برامج كوميدية هادفة وتقدم أفكارا جديدة وتعالج قضايا شبابية وعائلية بأسلوب ناقد ساخر". 

يشار أن من البرامج الكوميدية المقدمة على الفضائيات الأردنية "وطن ع وتر (باللهجة المحلية)، جلطة 2، بس بياخة، صد رد، ستاند أب كوميدي، سوشال كوميديا، نوباني شو 2، كمشة كوميديا"، وغيرها.

"وطن على وتر"
جُل الانتقادات وجهت للمسلسل الكوميدي الساخر "وطن على وتر" بجزئه الثاني الذي تقدمه قناة رؤيا، من بطولة الفنان عماد فراجين والفنانة منال عوض، ويتناول المشاكل الاجتماعية والسياسية المثيرة للجدل على مستوى الوطن العربي بقالب فكاهي ساخر وجريء.

الناقد السينمائي رسمي محاسنة يرى أن مسلسل "وطن على وتر" يقدم وجبة رمضانية لا تليق بذوق وقيم وعقل الجمهور الأردني، ففيه خواء بالنص، يتبعه تنفيذ سطحي في الأداء والأدوات، فيكون البديل إيحاءات تصل إلى حد الصفاقة والعري اللفظي والإيحاءات الجسدية وفاصل من الألفاظ السوقية، دون أي مراعاة لفنون الدراما.

وسائل التواصل
في المقابل، غرد الناشط يوسف الخطيب على وسمي #عماد_فراجين #وطن_على_وتر: "لكل الناس الي شانه (التي تقود) حملة على عماد فراجين وبرنامج وطن على وتر اسمها "كوميديا" ليش لازم (لماذا) تكون هادفة؟ الهدف الضحك مش (وليس) تنمية بشرية".


أما الناشط علاء إرشيدات فشكر قناة #رؤيا بطريقته الخاصة قائلا "شكرا #وطن_على_وتر بفضلكم ازداد المحصول اللغوي من الشتائم لدى جمهورنا الحبيب صغاره قبل كباره....أنداري!".

 

على الجانب الآخر رأى الناشط محمد الرفاعي في حالة الغضب من مسلسل "وطن على وتر" لا داعي لها، قائلا "صارت الناس تتابع #وطن_على_وتر وتتابع #عماد_فراجين على شان ثاني يوم يلاقوا لهم سولافة يسولفوا فيها (لكي يجدوا لها مجالا للحديث) على تويتر. الشغلة بسيطة، بإيدك ريموت كونترول، غيّر المحطة!".

 

وعلق الناشط علاء الشربجي على وسم المسلسل الكوميدي #جلطة 2 قائلا "بالنسبة إليّ أحلى مسلسل كوميدي برمضان، حلقات خفيفة نظيفة بعد الفطور لا فيها عُري، ولا فيها إيحاءات جنسية.. أمل الدباس مُبدعة ومتألقة في كل حلقة.. زهير النوباني أيضا مبدع فيما يُقدمه أيضا.. ظهور خفيف وجميل للكوميدي شريف الزعبي، احضروا حلقاته نصيحة". 

 

فيما يرى الناشط رضوان أبو السمن أن الفنان يزن النوباني الكوميدي الوحيد بالأردن، قائلا "الكوميدي الوحيد في الأردن الذي يستحق أن يُطلَق عليه كوميدي هو #يزن_النوباني، كل حلقة أحلى من اللي (التي) قبلها، وكل سنة بيتطور وبقدم (يتطور ويتقدم) كوميديا راقية ومهذبة".

المصدر : الجزيرة