نجوم الفن بإعلانات رمضان.. سباق المشاهدات والدولارات

استعانت شركة "أورانج" المصرية بنانسي عجرم وتامر حسني للغناء في دعايتها هذا الموسم (مواقع التواصل)
استعانت شركة "أورانج" المصرية بنانسي عجرم وتامر حسني للغناء في دعايتها هذا الموسم (مواقع التواصل)

عبد الله غنيم-القاهرة

بما أن الأغاني هي أكثر ما يعلق بذهن المتلقي، فإنها باتت الاختيار الأول لشركات إنتاج الإعلانات، وصار المطربون هم أبرز نجوم الإعلانات، وخاصة شركات الاتصالات العربية التي اعتمدت الأغنيات وسيلة تسويقية هذا الموسم، فهل نجحت في إيصال رسالتها عبر الإعلانات؟

مدينتي.. الفصحى ليست الوسيط الأمثل
من يسمع كلمات "مدينتي" التي تغنيها المطربة أصالة بملء رئتيها وبأداء صارخ يعتقد أنها تغني لمدينة تواجه حربا أو لقضية إنسانية كبرى كتحرير القدس أو لإحدى المدن السورية الواقعة تحت القصف، وربما سيصاب بخيبة أمل عندما يسمعها مصحوبة بلقطات فيديو لمجمع سكني فاخر في دعاية لمجمع "مدينتي" المتاخم للقاهرة.

الكلمات التي كتبها الشاعر الغنائي أمير طعيمة بغرض التسويق لمجمع سكني يفترض أن يجمع الجمال والدفء والشمس ليغازل أحلام شريحة الجمهور المستهدفة، حادت عن غرضها الدعائي، لأنها بلغة عربية فصيحة وموجهة لجمهور من البرجوازية الجديدة التي تفضل التحدث بالإنجليزية على العربية، مرورا باللحن الصارخ الذي وضعه عمرو مصطفى ليناسب الكلمات، وتصاعد نبرات أصالة في هتاف "مدينتي مدينتي" لتلقى ردود فعل ساخرة بدلا من استقبال رسالته الدعائية.

الدين تمام الأخلاق.. رسالة منقوصة
بعد إعلانها الغنائي "سيدي الرئيس" الذي أطلقته شركة "زين" للاتصالات في رمضان الماضي، والذي أثار جدلا عبر وسائل التواصل الاجتماعي، استعانت "زين" بطاقم العمل نفسه الذي أنتج أغنيتها الماضية لينتج أغنيتها الإعلانية "الدين تمام الأخلاق" التي تناقش قضايا تقبل الآخر والتعصب الديني، بكلمات بسيطة كتبتها الكويتية هبة مشاري حمادة، ولحنها الكويتي بشار الشطي، الذي واجه صعوبات واضحة في تلحين جمل الأغنية الطويلة في صيغة أوبريت. 

كُتبت الأغنية لتكون في مستوى استيعاب الأطفال لتدريبهم على تقبل الآخر، وأسست تصوراتها على طفلتين: إحداهما ولدت لأسرة مسلمة والأخرى مسيحية، في يوم واحد وستكبران معا، حتى تُزرع الفرقة بينهما لاختلاف دينهما، لتظهر بعد ذلك المطربتان شيرين عبد الوهاب ونجوى كرم، ثم تظهر فرقتان بأزياء موحدة، الأولى تمثل مجموعة من المنشدين الصوفيين والأخرى من المرنمين الكنسيين، بقاموس يتحدد بكلمات مثل "مسلمة، كنيسة، مسيحية، مسجد، نتفارق، طوائف".

بكل هذه التتابعات البصرية واللغوية حُصرت الاختلافات بين مسلمين ومسيحيين فقط، وتم إسقاط أي فرق أخرى من الحسبان. يمكن تبرير هذا الحصر بأن الأغنية جاءت بعد عدة حوادث طالت كنائس ومساجد، لكن الأخلاق التي يتممها الدين لا تميز بين ديانة وأخرى، فالأخلاق التي من المفترض أن تناقشها الأغنية تعترف بالإنسان فقط دون النظر لدينه، لكن بقصر كلماتها وعناصرها على المسيحيين والمسلمين جاءت قضيتها منقوصة ساذجة.

بنك مصر.. دعاية تاريخية ولا جديد
إعلان لبنك مصر هي عبارة عن أغنية كتب كلماتها الشاعر أمير طعيمة، وهي دعائية تاريخية لا تطرح أي جديد، فلا خدمات جديدة يطرحها البنك، أو تطوير للمعاملات البنكية، لكن هدفها يتمثل فقط في التغني بتاريخ البنك العريق، أول البنوك المصرية برأسمال مصري، والذي سيتم مئة عام في 13 أبريل/نيسان 2020.

وللتأكيد على الحس التاريخي استعان المخرج بأغنية نادرة للموسيقار محمد عبد الوهاب أنشدها في ذكرى تأسيس البنك عام 1935، قال فيها عبد الوهاب "يا ابن مصر الوفي لك في القلوب تمثال"، ليأخذها طعيمة كلمة مفتاحية يصنع بها أغنيته "ابن مصر ضد الكسر".

في تاريخه الطويل حقق البنك مكاسب كما مني بخسائر، وعبرت الأغنية المصورة عن ذلك بلقطات لهزائم صغيرة وانتصارات بسيطة حققها أفراد مصريون عاديون، مع مشاهد للمعالم السياحية المصرية من السماء، ومشهد لميدان طلعت حرب مؤسس البنك في لحظة نادرة خلا فيها من ازدحامه المروري اليومي. 

بكلمات بسيطة "أنا ابن مصر أنا ضد الكسر قلبي نسر وبدوس ع الصعب"، جاءت في النهاية كأي أغنية دعائية وطنية معتادة لبنك حكومي يطوّر معاملاته البنكية ببطء، مثل إعلانها في العام الماضي دون أي جديد ولكن بتتابع بصري جذاب.

جمّع حبايبك.. إعلان عمرو دياب
الحياة صاخبة وأخّاذة، وقلما يجتمع أفراد الأسرة على مائدة واحدة، حتى يأتي رمضان بمواعيد وجباته المحددة والموحدة، لذلك كانت "ثيمة" اللمة والجمع في رمضان خيارا سهلا لشركات الإعلانات.

طرحت "بيبسي" أغنية "يلا نكمل لمتنا" في 2014، وبنفس الفكرة طرحت فودافون مصر أغنية "جمع حبايبك" في الموسم الرمضاني الحالي، لكن عمرو دياب هو الذي سيجمع أحبابه، أصدقاء طفولته ومراهقته في بورسعيد، ورفاق رحلته الغنائية، منذ بداياته في كازينوهات شارع الهرم، وحتى تحققه الكامل مرورا بتجربته السينمائية في "أيس كريم في جليم"، في فيديو كليب يظهر كما لو أنه إعلان عن مسلسل يجسد قصة حياته التي أعلن غير مرة خلال السنوات الماضية عن بدء التجهيز له.

إعلان عن قصة حياة هذا النجم الواقف أمام جمهور يملأ ملعبا ما، ويسترجع ذكرياته ويزور أحبابه في مسقط رأسه ومدينة مراهقته، ويجمع رفاقه حول مائدة الإفطار وفي السهرة وحتى مائدة السحور، مع تتابع بصري لمشاهد سينمائية لطفولته ونشأته، استعان فيها بممثلين يشبهونه وصور فوتوغرافية من ألبوم صوره.

لم تظهر فودافون خلال الفيديو إلا عبر علامتها التجارية في بداية الأغنية ونهايتها، وكلمة "فودافون هتقرب البعيد" التي يعلق بها صوت عمرو دياب في نهاية الإعلان، دون الإعلان عن أي عروض تقدمها الشركة، أما باقي مشاهد الأغنية فاقتصرت على عمرو دياب وحبايبه؛ ربما علينا أن ننتظر الإعلان الرسمي عن مسلسل "الهضبة" قريبا، وبخاصة بعدما حققت أغنيته الإعلانية أكثر من 21 مليون مشاهدة منذ إطلاقه أول أيام رمضان.

أقوى "كارت" في مصر.. أقوى من فاندام
في فبراير/شباط 2018، قدمت اتصالات عروض "أقوى كارت في مصر"، بشحنات إضافية ودقائق مجانية، وهي تعيد تقديم الخدمات نفسها للعام التالي على التوالي وبنفس الاسم الترويجي للحملة "أقوى كارت في مصر"، التي ظهر فيها محمد رمضان كرجل عصابات لا يقدر أي "كارت" على منافسته.

ولإعادة تقديم نفس العروض استعانت الشركة بمفهوم التنافسية الذي يجسده الممثل البلجيكي جان كلود فاندام، برقصته الشهيرة وعضلاته المفتولة وتاريخه الطويل من أفلام الحركة، ليتحدى "أقوى كارت في مصر" في فيديو كليب ثنائي، يحمل تتابعا بصريا بين مشاهد أفلام الغرب الأميركي وكلاسيكيات أفلام الحركة المصرية.

ومع أغنية ثنائية "ديالوج"، ومعارك بين رمضان وفاندام لا ينتصر فيها أحد، تنتهي الدعاية بهدف الحملة الدعائية "الكلام" عبر شبكتها للهاتف المحمول، والإعلان عن العروض والجوائز، لتحقق الأغنية/الإعلان غرضها التسويقي، وتحقق مشاهدات تجاوزت 13 مليون مشاهدة. 

فرق كبير.. في المشاهدات أيضا
ما قدمته اتصالات تقدمه أورانج أيضا، بعرضها مضاعفة رصيد الشحن ومضاعفة "الكلام"، لكنها اختارت أغنية تجمع نانسي عجرم وتامر حسني، بجمهورهما المضمونين وملامحهما اللطيفة، للغناء حول أفكار إيجابية لطيفة مثل مساعدة الغير والمجاملات والكلام الطيب وغيرها من الأفكار الإيجابية الممزوجة باللطف البالغ.

ومع تتابعات بصرية لحياة خيالية تغلب عليها الألوان والابتسامات والرقصات، يبدو اللطف البسيط قد صنع فارقا كبيرا، وهذا ما تقدمه الشركة في نهاية أغنيتها الإعلانية؛ عرضا لطيفا لمضاعفة الرصيد حتى تصنع "فرق كبير".

لم تحقق أغنية الوجهين الشهيرين ما حققته أغنيات منافسيهما من مشاهدات، لكنها حققت مشاهدات معتدلة بمعدل مليون مشاهدة يوميا، لتحصد أكثر من خمسة ملايين منذ طرح الإعلان أول أيام رمضان.

المصدر : الجزيرة