معرض خاص لملكات مصر الفرعونيات في واشنطن

تمثال رأس نفرتيتي ضمن المقتنيات المعروضة في مؤسسة ناشيونال جيوغرافيك بواشنطن (الجزيرة)
تمثال رأس نفرتيتي ضمن المقتنيات المعروضة في مؤسسة ناشيونال جيوغرافيك بواشنطن (الجزيرة)

محمد المنشاوي-واشنطن 

تتعرف واشنطن على مدار ستة أشهر من مارس/آذار الماضي وحتى سبتمبر/أيلول المقبل على أقوى ملكات مصر في الحقبة الفرعونية من خلال استضافة مؤسسة ناشيونال جيوغرافيك معرضا خاصا يقتصر على عرض تاريخ وتوابيت وتماثيل ومقتنيات الملكات. 

ووصف كتيب المعرض ملكات مصر الست اللاتي يعرض لهن بـ"الأسطوريات"، وأنه منذ "عدة قرون كان ملوك مصر القديمة محور اهتمام العالم، أما اليوم فأصبح معروفا أن المرأة أيضا وصلت إلى سدة الحكم في مصر القديمة أكثر مما كان يعتقد كثير من الناس". 

ويركز المعرض على الملكات الأهم في التاريخ الفرعوني، ويضم ما يقارب 300 قطعة أثرية من مقتنيات الملكات شغلت قاعة العرض الواسعة الواقعة وسط واشنطن. 

وقالت المسؤولة عن برامج الزيارات في معرض ناشيونال جيوغرافيك ميلاني بي للجزيرة نت إن "المعرض يشهد قرابة ألف زائر يوميا أثناء أيام عطلة نهاية الأسبوع وما يقارب 400 زائر أثناء أيام العمل". 

‪سيدة وابنتها تشاهدان العرض ثلاثي الأبعاد‬ (الجزيرة)

وأضافت ميلاني بي أن هناك الكثير من الزيارات المدرسية التي تحضر من مختلف أنحاء الولايات المتحدة لمساعدة المعرض والتعرف على أحد فصول الحضارة المصرية القديمة. 

وذكر السيد سباستيان وريك -ويعمل في قطاع التسويق- للجزيرة نت "أنه تحمل تكلفة قيادة سيارته لأكثر من 70 كيلومترا من ولاية فيرجينيا المجاورة لواشنطن كي يشاهد بعينه تمثال الملكة نفرتيتي" إلا أنه عبر عن صدمته، حيث علم أن التمثال المعروض -على الرغم من جماله- ليس القطعة الأصلية، بل هو نسخة متطابقة تماما لدرجة لا تدركها العين المجردة من التمثال الأصلي الموجود في متحف برلين بألمانيا.

التكنولوجيا في خدمة الحضارة الفرعونية
يشمل المعرض عرضا جذابا يمتد لثلاث دقائق ويأخذك في جولة داخل مقبرة الملكة نفرتاري أشهر مقابر وادي الملكات في الأقصر من خلال تقنية الأبعاد الثلاثية وباستخدام النظارات ثلاثية الأبعاد التي يوفرها المعرض. 

وتم تجميع معروضات المتحف بالتعاون مع الحكومة المصرية ومن خلال استعارة بعض محتويات متاحف أوروبية وكندية، وإن كان أغلبها قد تمت استعارته من تحف إيجيزيو بمدينة تورينو الإيطالية. 

‪جزء من مقتنيات تابوت الملكة نفرتاري‬ (الجزيرة)

وخلال جولة للجزيرة نت في المعرض لاحظت أن الكثير من الزوار غير أميركيين، بل هم من السياح الجانب الذين يتدفقون على واشنطن خلال أشهر الربيع، وتحدثت اليابانية ماي كواسو عن سعادتها لوجود معرض عن الآثار المصرية في قلب واشنطن التي تزورها للمرة الأولى، وقالت "لم أتصور أنني خلال زيارتي الأولى للعاصمة الأميركية سأقضي ساعات عدة بين جدران المعابد الفرعونية القديمة". 

على غير عادة واشنطن.. المعرض ليس بالمجان
لا يتحمل زوار المتاحف الكبيرة في العاصمة الأميركية التي تشرف عليها مؤسسة سميثونين أي تكلفة مالية، حيث إنها متاحف مجانية، إلا زيارة متحف ملكات مصر سيكلفك 15 دولارا وتنخفض إلى 12 دولارا للطلبة والعسكريين، و10 دولارات للأطفال من سن خمس سنوات إلى 12 عاما، وتوجد كذلك أسعار مدعمة للزيارات الجماعية.

في النهاية
يتضمن كتيب المعرض عرضا مختصرا لكتاب البروفيسورة المتخصصة في علم المصريات كارا كوني من جامعة كاليفورنيا عن فترات حكم ملكات مصر الفرعونية، وتعرض كارا كيفية اختيار المصريين القدماء النساء في مناسبات عدة لشغل فراغ السلطة، وهو ما وصلت معه خمس ملكات ليصبحن فرعونيات، وهو ما يعكس كيف انحدرت قرة النساء في الحكم عبر التاريخ ليصعب معه تخيل وصول امرأة للحكم في مصر المعاصرة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من فن
الأكثر قراءة