آريا ستارك.. من هي البطلة التي أنقذت الجميع في "صراع العروش"؟

آريا ستارك هي من الشخصيات الرئيسة في مسلسل صراع العروش (مواقع التواصل)
آريا ستارك هي من الشخصيات الرئيسة في مسلسل صراع العروش (مواقع التواصل)

بسمة خالد

آريا ستارك هي من الشخصيات الرئيسة في مسلسل صراع العروش، لعبت دورها مايسي ويليامز لأول مرة في حلقة " الشتاء قادم (Winter Comes) عام 2011.

في وسط الصراخ المسرحي والعنف الفائق والأحداث المتشابكة، يمكن القول إن آريا ستارك هي بطلة الرواية التي ظلت ثابتة، فهي لا تتصرف بأخلاقية دائما، ولكنها على الأقل تستطيع تمييز الفرق بين الصواب والخطأ.

شخصية آريا ستارك تعتبر شهادة على ثراء رواية جورج آر. آر. مارتن. ومع أداء مايسي ويليامز، أصبحت آريا شخصية أقرب إلى كثير من المتابعين، إنها بطلة محظوظة يُعتبر بقاؤها على قيد الحياة شيئا يدعو إلى التفاؤل، خاصة بعد أن تمكّنت من هزيمة أصحاب العيون الزرقاء بقتل "ملك الليل" في الحلقة الثالثة من الموسم الجاري.

تاريخ العائلة
آريا هي الابنة الصغرى للورد إدوارد والسيدة كاتلين ستارك. هي في التاسعة من عمرها في بداية السلسلة. لديها أربعة إخوة وأخوات: الأخ الأكبر روب، وإخوانه الأصغر سنا، بران وريكون، وأختها الكبرى سانسا. آريا شخصية متمردة بالنسبة للعائلة، مهتمة أكثر بالسيوف والقتال أكثر من ألعاب الفتيات والتطريز، وتشعر بالملل من طقوس حياة البلاط الملكي، تحب والدها وهي قريبة من أخيها غير الشقيق جون.

رحلة البطلة
آريا ستارك هي تجربة بطلة فريدة من نوعها معزولة بالكامل تقريبا عن كل القصص الأخرى منذ الموسم الأول، وقد زوّدتها رحلتها عبر القارات بمجموعة قوية من الموجهين والمدربين والتجارب. ألقيت في بوتقة الظلام، وهي تكبر أمام أعيننا. إنها شجاعة ومرنة، لكنها أيضا قاتلة مهووسة بالثأر مفتونة بالعنف والموت.

آريا موهوبة في ركوب الخيل. على عكس أختها سانسا، التي تفضل الأنشطة التي تلائم امرأة من عرق نبيل. وعلى عكس باقي أفراد الأسرة جون سنو،  يشجعها على تعلم كيفية القتال ويعطيها سيفا صغيرا. السيف مناسب تماما لجسد آريا النحيف وأسلوبها المفضل في المبارزة الذي يؤكد السرعة والرشاقة. تدربت على القتال في البداية على يد سيريو فوريل، مقاتل سيف ومدرب عيّنه اللورد إدوارد ستارك لتدريب آريا.

خلال رحلاتها، تُظهر آريا كثيرا من الحيل والمكر، كما أنها تصبح دون رحمة بشكل متزايد مع الوقت،  وذلك بسبب مواجهتها لكثير من المواقف الصعبة وموت أغلب أسرتها أمام عينيها.

تشتهر بقائمة تحتفظ فيها بأسماء من ترغب في قتلهم لتأخذ بثأر أسرتها، وتردد الأسماء المتبقية في القائمة كلما تقتل أحدا منهم. كما انضمت لمجموعة تقدم لهم بعض التضحيات، لتتمكن من امتلاك موهبة تغيير وجهها بوجه أي شخص، مما يساعدها في الوصول الأسرع لقتل أعدائها.

آريا هي الوحيدة من بين أشقائها الذين يرثون ملامح ستارك، ويقال إنها تشبه خالتها الراحلة ليانا من حيث الشكل والمزاج. في بداية المسلسل، تعتبر بوجه عام فوضوية وبسيطة المظهر، تتغير شخصيتها بعض الشيء مع الوقت وتظهر شخصيتها الأنثوية في النهاية.

ما وراء آريا ستارك – مايسي ويليامز
مارجريت كونستانس "مايسي" وليامز، من مواليد 15 أبريل/نيسان 1997، هي ممثلة إنجليزية، ولدت في بريستول، ودرست الفنون المسرحية في كلية باث للرقص. معروفة باسم آريا ستارك أيضا منذ أن ظهرت في مسلسل لعبة العروش. فازت بعدة جوائز عن دورها، منها جائزة أفضل ممثلة مساعدة، وجائزة بورتال لأفضل ممثلة مساعدة – تلفزيون، وجائزة "أفضل ممثل شاب".

كما لعبت دورا متكررا في دور دكتور أشيلدر عام 2015. وظهرت لأول مرة بفيلم روائي طويل في لغز The Falling، وحصلت به على جائزة دائرة نقاد لندن للأفلام عن الفنان الشاب.

وفي عام 2012، لعبت دور لورين كالي في سلسلة بي بي سي " The Secret of Crickley Hall"، كما ظهرت في عدة أفلام مستقلة منها، (Heatstroke (2013 و(Gold (2014.

تأثير آريا ستارك في حياة مايسي
خلال مقابلة مايسي مع لويس هاوز، تحدثت عن الشعور الساحق الذي واجهته أثناء لعب دور آريا ستارك. بدأ كل شيء عندما كانت مايسي ويليامز في الخامسة عشرة من عمرها وكانت محاطة بكل الأفكار السلبية، وبدا كل شيء مظلما أمامها.

وأضافت مايسي أن الأفكار الموجودة داخل رأسها، مثل الأفكار الانتحارية،  كانت غامرة لدرجة أنها كانت تقول هذه الأشياء بصوت عالٍ ولم تتمكن حتى من إدراكها. كما عانت أيضا من القلق وحضرت جلسات العلاج لفترة طويلة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يشكل جمهور "صراع العروش" أكبر قاعدة جماهيرية، متفوقين على جماهير "ليدي غاغا، هاري بوتر". ويبدو أن المسلسل مثلما غيّر حياة جمهوره ومنحها متعة خاصة، فعل الشيء نفسه مع أبطاله.

مع قرب انتهاء ولايته الرابعة للحكم، وتدهور حالته الصحية، تزداد التكهنات حول أبرز المرشحين لخلافة بوتفليقة، في ظل الصراع الخفي الدائر بين أصحاب النفوذ، فمن ينقض على العرش الجزائري؟

المزيد من فن
الأكثر قراءة