كيفن تسوجيهارا.. عملاق جديد بهوليود يسقطه التحرش الجنسي

صورة رئيسية تجمع بين كل من المنتج الأميركي Kevin Tsujihara والممثلة Charlotte Kirk
يُحقق للمرة الثالثة مع "تسوجيهارا" بادعاءات التحرش ولكنها لأول مرة مقرونة بالأدلة (وكالات)

آيات جودت

قدّم "كيفن تسوجيهارا" المدير التنفيذي لواحدة من أكبر شركات الإنتاج الهوليودية "وارنر براذرز" استقالته من منصبه، بعد أيام قليلة من الادعاءات التي تفيد باستغلال منصبه لإقامة علاقة جنسية مع ممثلة شابة مقابل إعطائها أدوارًا في أفلام من إنتاج الشركة، ليضيف بهذا اسمه إلى قائمة الإداريين والمشاهير في مجال الإعلام الذين فقدوا وظائفهم بسبب اتهامات جنسية.

ورغم عدم إفصاح المسؤولون بالشركة بشكلٍ واضح عن سبب استقالة "تسوجيهارا" فإنها قُدمت بعد أيام قليلة من نشر موقع "هوليود ريبورتر" تسريبات لمئات الرسائل النصية والإلكترونية بين ممثلة إنجليزية شابة تدعى "شارلوت كيرك" و"تسوجيهارا" ورجل الأعمال الملياردير "جيمس باكر" والمخرج الهوليودي "بريت راتنر".

تبدأ التسريبات برسالة نصية من "باكر" إلى "كيرك" نهاية 2013 يخبرها أن تستعد لمقابلة واحد من أهم الشخصيات العاملة في مجال السينما، ورغم عدم ذكره الاسم فإن الرسائل التالية أوضحت أنه "تسوجيهارا".

وكما تبيّن بالمراسلات اللاحقة أن علاقة جنسية جمعت بين "تسوجيهارا" و"كيرك" مقابل أن يؤمن لها أدوارًا بالأفلام التي تنتجها الشركة، وهو ما يبدو أن المدير التنفيذي لشركة "وانر بروس" كان يتهرب من فعله، فقد أرسلت له الممثلة الشابة رسائل غاضبة تخبره أن عليه أن يوفي بوعده لها.

استطاعت "كيرك" أن تؤدي أدوارًا صغيرة بالفعل في فيلمين من إنتاج الشركة هما "هاو تو بي سينغل؟" إنتاج 2016، و"أوشنز 8″ إنتاج 2018، وكما تبيّن فيما بعد فقد تقدمت كيرك إلى العديد من اختبارات التمثيل لأفلام أخرى إلا أنها لم تنجح بها، مما جعلها تغضب حيث إنها لم تكن تتوقع أن تكون الأدوار ثانوية إلى هذا الحد.

إزالة العقبة
وقد صرّح "جون ستانكي" المدير التنفيذي لشركة "وارنر ميديا" لـ "رويترز" أن استقالة "تسوجيهارا" لمصلحة الشركة والشركاء وكل العاملين بالشركة، وأن "تسوجيهارا" يعرف حجم الخطأ الذي ارتكبه وعواقبه، وأن هذا يتعارض مع سياسات الشركة ويقف عائقًا أمام تقدمها.

هذه الكلمات شبيهة للغاية بما أرسله "تسوجيهارا" إلكترونيًا للعاملين بالشركة "أصبح واضحًا أن استمراري في منصبي القيادي بالشركة لم يعد سوى عائق أمام نجاحها، ولن أدع الإعلام يشوّه المجهود الكبير الذي يبذله العاملون بالشركة بسبب أخطائي الشخصية في الماضي".

تأتي هذه الاستقالة بعد أيام قليلة من ترقية "تسوجيهارا" في 6 مارس/آذار الجاري، حيث أصبح مسؤولًا عن محتوى الرسوم المتحركة في الشركة متضمنًا قناة "كارتون نيتوورك" و"أدلت سويم".

وتكتب هذه الاستقالة النهاية لآخر قيادات "وانر تايم" ممن كانوا يعملون بالشركة قبل استحواذ شركة "إيه تي أند تي" عليها وتغيير اسمها إلى "وورنر ميديا" نهاية عام 2018، وأتبعه استبعاد جميع قياداتها فيما عدا "تسوجيهارا" بحسب ما ذكره موقع "ريكود".

يُذكر أن هذه المرة الثالثة التي يُحقق فيها مع "تسوجيهارا" بشأن هذه الادعاءات، فقد كانت المرة الأولى في نوفمبر/تشرين الثاني 2017، وأنكر وقتها. ثم فُتح التحقيق مجددًا في سبتمبر/أيلول الماضي عندما أرسل مجهول رسالة إلى "جون ستانكي" المدير التنفيذي لشركة "وارنر ميديا" يخبره أن "تسوجيهارا" وعد ممثلة شابة بأدوار في أفلام الشركة مقابل كتمانها لسر استغلاله الجنسي لها، ومرة أخرى أنكر الأمر بأكمله.

ولكن هذه هي المرة الأولى التي تقترن فيها الادعاءات بالأدلة والرسائل، مما دعا "تسوجيهارا" إلى تقديم استقالته قبل استكمال التحقيقات حفاظًا على ماء وجهه.

المصدر : الجزيرة