"لوّن حياتك" في الضفة الغربية.. مبادرة تجعل من الألوان علاجا

يعمل رسامون عدة في الضفة الغربية مع أطفال وشرائح عمرية أخرى ضمن مبادرات تهدف لجعل الألوان والرسم رسالة إنسانية للتعبير عن الذات والوطن والموروث الثقافي.

"لوّن حياتك" مبادرة أسستها الرسامة الفلسطينية نفين زبلح لتجعل من الألوان وسيلة للعلاج من خلال الفن، فمن ناحية هي تضع لوحات فنية تتزين بها جدران المدارس، ومن ناحية أخرى ترسم بسمة على وجوه من يشارك في الرسم والتلوين، وتحديدا الأطفال.

وتقول صاحبة المبادرة إن الرسم يسهم في التخفيف من الضغوط النفسية المحيطة بالأطفال، لما يتعرضون له ويشاهدونه من ممارسات الاحتلال.

ومن المبادرات المتميزة والهادفة للاستمرارية كانت مبادرة "الفن والحياة" للرسامة الفلسطينية فداء التي تتنقل من مدرسة إلى أخرى لترسم على جدران المدارس الخارجية وتطوع ريشتها في إبراز جوانب مختلفة للقضية الفلسطينية.

وتطغى صورة القدس ببيوتها وسورها وأزقتها على الجداريات التي ترسمها فداء، وتقول إنها أتقنت رسمها قبل أن تزورها.

وأضافت أن هدفها من الرسم إيصال رسالة هي أن القدس عاصمة فلسطين.

المصدر : الجزيرة