المسيح والدجال.. نتفليكس تدخل حقل ألغام وتستفز جمهورها

الصورة الدعائية لمسلسل المسيح (مواقع التواصل)
الصورة الدعائية لمسلسل المسيح (مواقع التواصل)

حسام فهمي

تستمر شبكة نتفليكس في إثارة الجدل، وذلك من خلال محتواها الذي يحمل عادة أفكارا مثيرة للجدل الثقافي والسياسي والديني؛ لكن الأمر يبدو مختلفا هذه المرة، حيث قررت أن تصنع مسلسلا جديدا عن واحد من أكثر الموضوعات الدينية حساسية، وهو قصة ظهور المسيح والمسيح الدجال في نهاية الزمان.

المسلسل الذي صدر الفيديو الدعائي له الأسبوع الماضي يحمل اسم "المسيح" (Messiah)، وهو من إخراج مايكل بيتروني وبطولة الممثل البلجيكي مهدي دهبي والممثلة الأميركية ميشيل موناغان.

العديد من الإشارات
التفاصيل التي نعرفها حتى الآن عن المسلسل تحمل الكثير من الإشارات التي تؤكد أن القصة تستند لمرجعيات دينية، فبالإضافة لاسم المسلسل الذي يحمل اسم المسيح في الديانة اليهودية "مسايا"، يظهر بطل العمل باسم "المسيح" (Al Masih) طبقا لصفحة المسلسل على موقع "آي إم دي بي" (IMDB).

الغريب أيضا أن الممثل الذي تم اختياره لبطولة العمل يحمل اسم "مهدي"، وهو اسم ذو دلالة واضحة في الديانة الإسلامية، إذ يُعتقَد أن الإمام المهدي سيقود المسلمين في معركة نهاية الزمان ضد المسيح الدجال.

المسلسل يدخل حقل ألغام في هذه المنطقة بالذات، ونقصد هنا الصراع بين المسيح والمسيح الدجال طبقا للديانات الإبراهيمية، والذي سيحدث في نهاية الزمان.

فعلى جانب يؤمن المسلمون والمسيحيون واليهود بأن هناك رجلا سيأتي قبل ظهور "المسيح" الثاني، وسيدّعي أنه المسيح، وأنه بهذا الشكل سيغوي العديد من البشر لاتباعه وعبادته في نهاية المطاف، هذا الرجل يسمي في الإسلام "المسيح الدجال" كما يسمي في العهد الجديد والقديم باسم (False Christ)، وهو الاسم الذي يظهر على أحد الجدران خلال إعلان الفيلم الدعائي.

وعلى جانب أخر، ربما يستغل المسلسل هذه "التيمة" فقط لإثارة الجدل، فيما تكون حبكة المسلسل الرئيسية عن رجل يدعي كل هذا ولا علاقة له بالقصة الدينية.

جدل إلكتروني
وقد بدأ الجدل بالفعل على منصات التواصل الاجتماعي قبيل عرض المسلسل الذي سيبدأ في الأول من يناير/كانون الثاني 2020، وخاصة أن الإعلان الدعائي للمسلسل يحمل مشاهد يظهر فيها هذا الشخص الذي يدعي أنه "المسيح" في العديد من مدن الشرق الأوسط، وبالتحديد في فلسطين المحتلة التي يؤمن المسلمون أن المسيح سيعود برفقة المهدي إليها للانتصار على الدجال وأتباعه، فيما يؤمن اليهود بأن قائدهم المخلص سيظهر فيها عند الهيكل الذي يدّعون أن المسجد الأقصى قد تم بناؤه على أنقاضه.

الحساب الرسمي للمسلسل على تويتر غرد منذ أيام موجها السؤال للجمهور، قائلا "من تظنون أنه سيكون؟". فيما أجاب العديد من متابعي شبكة نتفليكس -وخصوصا من الجمهور العربي- أنهم يظنون أن المسلسل سيكون عن المسيح الدجال، طبقا لكل الإشارات التي ظهرت في الإعلان الدعائي.

ووصل الأمر أيضا بأحد المتابعين للرد على الحساب الرسمي للمسلسل متوقعا أن هذه الشخصية ستفقد إحدى عينيها خلال أحداث المسلسل، وهي الإشارة الواضحة التي يؤمن المسلمون أنها ستحدث للمسيح الدجال، لكن حساب شبكة نتفليكس الرسمي أنكر أن الشخصية التي تظهر في المسلسل تسمى "الدجال".

على كل حال سننتظر ما سيحويه المسلسل من أحداث، وذلك من خلال موسمه الأول الذي سيصبح متاحا للمشاهدة بداية 2020، من خلال عشر حلقات ربما ستفجر المزيد من الجدل والنقاش حول العالم.

المصدر : الجزيرة