كاتب مصري يتهم أحمد مكي بسرقة مسرحيته

أحمد مكي لم يرد على اتهامات وجيه صبري بسرقة فكرة وقصة مسرحيته (الأوروبية)
أحمد مكي لم يرد على اتهامات وجيه صبري بسرقة فكرة وقصة مسرحيته (الأوروبية)

حسام فهمي

اتهم الكاتب المصري الشاب وجيه صبري الفنان أحمد مكي بسرقة فكرته التي كتبها من أجل مسرحية "حزلقوم" التي يقوم مكي ببطولتها، وهي المسرحية التي تم الإعلان عن عرضها في السعودية برعاية هيئة الترفيه.

جاءت البداية من خلال إعلان وجيه صبري عبر صفحته على فيسبوك عن سرقة فكرة وقصة مسرحية "حزلقوم" التي ألفها، ثم شارك عقب ذلك في تحويلها إلى سيناريو وحوار خاص بالمسرحية، بمشاركة فريق ورشة كتابة تم تكليفه بهذه المهمة وبشكل مباشر من بطل العمل أحمد مكي والمنتج مجدي الهواري.

ووصل الأمر إلى اختلاف في وجهات النظر تسبب في انسحاب صبري من المسرحية بعد تبليغه بأن مكي قد اتفق مع مؤلف آخر، ليفاجأ صبري عقب ذلك ومن خلال مخرج المسرحية كريم سامي بأن المسرحية لا تزال قائمة على فكرته وقصته، دون أن يتم تعويضه بأي شكل عن حقه الأدبي والمادي كونه صاحب هذه الفكرة، حسب قوله.

إعلان وجيه صبري عبر صفحته على فيسبوك -والتي يتابعها أكثر من 63 ألف متابع- أثار سلسلة من ردود الأفعال، خاصة أنه استشهد في اتهامه بأسماء بعينها، منها الفنان المصري أحمد أمين الذي حضر الواقعة منذ بدايتها، بالإضافة إلى أعضاء فريق ورشة الكتابة الخاص بالمسرحية، ومنهم الكاتبة الشابة سارة هجرس التي أعلنت أيضا عن تأكيدها ما ذكره وجيه صبري، حيث أكدت أنه هو صاحب الفكرة التي قام عليها سيناريو المسرحية التي شاركت في كتابتها، قبل أن تنسحب أيضا دون أن تتلقى أي أجر أو تعويض معنوي عن مشاركتها في الكتابة والتأليف.

الفكرة التي ذكرها وجيه صبري قائمة بالأساس على أن شخصية "حزلقوم" تنتمي إلى فصيلة بشرية مختلفة عن الفصيلة السائدة الآن في كوكب الأرض، حيث تنتمي هذه الشخصية لفصيلة "الأورانجو سيبيان"، والتي تتميز باللون البرتقالي في الجسد والشعر، بالإضافة إلى صفات نفسية وسلوكية أخرى، منها الحب الطفولي والسذاجة والطيبة البالغة، وتستغل إحدى المنظمات العالمية هذه الحقيقة وتغري طبيبا مصريا باختطاف "حزلقوم" لاستغلاله في أبحاث خاصة بهذه المنظمة.

الفكرة الرئيسية للمسرحية
فكرة انتماء "حزلقوم" إلى فصيلة مختلفة والتي ألفها وجيه صبري قد أعلن مخرج العمل كريم سامي ومنتجه مجدي الهواري من قبل أنها الفكرة الرئيسية للمسرحية التي يتم التحضير لعرضها في الوقت الحالي، إلا أن وجيه وبعد انسحابه واستمرار العمل بدونه مع وضع اسم مؤلف آخر على المنتج النهائي الخاص بالمسرحية قد قرر أن يكشف قصة المسرحية وحبكتها، ليضيع على مكي وفريقه فرصة استغلال الكتّاب وأفكارهم دون حق.

وفي سياق متصل، علق المؤلف والسيناريست المصري الشهير عمرو سمير عاطف -وهو مؤلف العديد من الأعمال السينمائية والتلفزيونية الشهيرة، منها فيلم "ولاد العم"، ومسلسلا "كفر دلهاب"، و"راجل وست ستات"- بأنه عاتب على وجيه صبري لتعامله مع مكي وفريقه دون ضمان حقوقه، مع تأكيد عاطف أن هذه الحادثة ليست أول مرة يقوم فيها مكي بسرقة الأفكار.

حيث سرق الفنان المصري -وبحسب ما صرح به عمرو سمير عاطف- من قبل فكرة شخصية "حزلقوم" نفسها من صاحب الفكرة الأصلية وهو أحد أصدقاء مكي، الذي تهرب منه مكي عقب ذلك ولم يعطه حقه حتى اليوم.

وتستمر الاتهامات دون تعليق أو رد من الفنان المصري أحمد مكي، وتستمر ردود الأفعال الغاضبة والمساندة لوجيه صبري في ادعائه، والذي لاقى تفاعل ما يزيد على 20 ألف متابع على صفحات موقع فيسبوك، بالإضافة إلى تصريحات العديد من المؤلفين والكتاب المصريين.

يذكر أن وجيه صبري هو كاتب مصري ساخر، تخرج في كلية الحاسبات والمعلومات، قبل أن يتجه للكتابة الساخرة بشكل احترافي، صدر له كتابان هما "حكايات سيكوباتية"، و"أبطال ولكن"، بالإضافة إلى مشاركته في كتابة عدد من البرامج الساخرة، منها برنامج "أبلة فاهيتا"، وبرنامج "البلاتوه" للفنان أحمد أمين.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

المزيد من فن
الأكثر قراءة