لأسباب لم تعلن عنها.. الكنيسة المصرية تُجمد مسلسل "بابا العرب"

جانب من جنازة البابا شنودة الثالث في القاهرة في العشرين من مارس/آذار 2012 (الجزيرة)
جانب من جنازة البابا شنودة الثالث في القاهرة في العشرين من مارس/آذار 2012 (الجزيرة)

محمد سيف الدين-القاهرة

أعلنت الكنيسة المصرية تجميد العمل في مسلسل "بابا العرب"، الذي يجسد حياة البابا الراحل شنودة الثالث، بسبب عدم توفر التمويل ولأسباب لم تعلن عنها.

ويأتي القرار وسط حالة الجدل الأخيرة التي صاحبت الإعلان عن المسلسل، كونه يحمل نفس اسم الفيلم الذي تقوم بإنتاجه شركة خاصة، فضلا عن التكلفة الباهظة، والحديث عن دور الكنيسة في الإنتاج الفني.

وقال أسقف ورئيس دير الأنبا بيشوى بوادي النطرون بمحافظة البحيرة (شمالي مصر) الأنبا صرابامون "نظرا لعدم توافر التمويل المطلوب ولأسباب خاصة بالدير؛ رأينا تجميد العمل بمسلسل بابا العرب".

وشهدت الفترة الماضية حالة من الجدل داخل الأوساط القبطية بشأن قيام دير الأنبا بيشوى بوادي النطرون بإنتاج مسلسل يحمل اسم "بابا العرب"، بتكلفة نحو ستين مليون جنيه.

ويتناول المسلسل ثلاث مراحل في حياة البابا: "الطفولة والشباب والرهبنة والباباوية ثم النياحة أو الوفاة"، ويركز على مواقفه الكنسية والوطنية، وعلاقته بالرؤساء وشيوخ الأزهر، حسب المشرفين عليه.

وتوفي البابا شنودة في مارس/آذار 2012 عن عمر ناهز 88 عاما.

و"بابا العرب" هو نفس اسم الفيلم الذي يتولى تأليفه وإخراجه منذ عام 2012 ألبير مكرم، وبث إعلانا تشويقيا له في فبراير/شباط 2019، وكان أحد أسباب الخلاف الدائر خلال الآونة الأخيرة، كونه يحمل نفس اسم المسلسل الذي أعلنت عنه الكنيسة.

ويتولى إنتاج الفيلم شركة الريماس التي يمتلكها إبراهيم إسحق، وتم إثبات حقوقه الفكرية في وزارة الثقافة في 15 يوليو/تموز 2015.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة