عـاجـل: وزير الخارجية القطري: لم يعد الحديث يدور عن المطالب 13 التعجيزية والمفاوضات تبتعد عنها

عودة خاصة لأبطال مسلسل "الأصدقاء" مع انطلاقة "أتش بي أو ماكس"

تتزامن عودة أبطال "الأصدقاء" مع انتقال المسلسل من نتفليكس إلى "أتش بي أو" المدعومة من ورانر ميديا (مواقع التواصل)
تتزامن عودة أبطال "الأصدقاء" مع انتقال المسلسل من نتفليكس إلى "أتش بي أو" المدعومة من ورانر ميديا (مواقع التواصل)

لمياء رأفت 

يحتفل محبو مسلسل "الأصدقاء" (Friends) بمرور 25 عاما على مسلسلهم المفضل، ولكن يبدو أن هذه الاحتفالات لن تكون بمجرد إعادة مشاهدة المسلسل أو حتى عرض حلقات خاصة منه في بعض صالات السينما بالولايات المتحدة، ولكن هناك أنباء حول عودة الأبطال الستة وصناع المسلسل الكوميدي الشهير لمرة أخيرة معا لصالح "أتش.بي.أو ماكس" (HBO Max).

انطلاقة تاريخية
تجرى المحادثات حاليا للعمل على لمّ شمل أبطال المسلسل الستة: جينيفر أنيستون، وكورتني كوكس، وليزا كودرو، ومات لابلانك، وماثيو بيري، وديفيد شويمر، بالإضافة إلى كتاب المسلسل ديفيد كرين ومارتا كوفمان. ولكن الصفقة لم تنته بعد، ولا تزال هناك اتفاقات لم تبرم مع الممثلين ومبدعي المسلسل، كما أن بعد مرحلة الاتفاقات تحديا آخر وهو ترتيب جداول الجميع المزدحمة، مما قد يؤدي إلى تعثر المشروع. 

وحتى الآن يرفض المسؤولون من وارنر برازرز وأتش.بي.أو ماكس التعليق على هذه التصريحات أو توضيحها وطمأنة الجمهور المشتاق لعودة نجومه. 

ويتزامن عودة "الأصدقاء" مع انتقال المسلسل من شبكة نتفليكس إلى شبكة "أتش.بي.أو" المدعومة من ورانر ميديا، حيث ستُطلق المنصة الجديدة قريبا والتي ستبلغ قيمة اشتراكها حوالي 15 دولارا شهريا.

ودفعت وارنر ميديا 85 مليون دولار سنويا لمدة خمس سنوات -أي حوالي 425 مليون دولار- لاستعادة حقوق بث المسلسل على منصتها، حيث دفعت نتفليكس مسبقا ما يتراوح بين 80 و100 مليون دولار سنويا حتى عام 2019 الجاري، للحصول على حقوق بث المسلسل الشهير، ولكنها خسرت هذه الحقوق مؤخرا.

ولا يمكن إنكار أهمية وضع مسلسل الأصدقاء على نتفليكس السنوات الماضية، فقد استطاعت الشبكة إعادة تقديم المسلسل لأجيال جديدة لم تتربَ عليه مثل جيل الثمانينيات وأوائل التسعينيات، ليكتسب شعبية جديدة بين جيل الألفية الثالثة، ويصبح هناك جمهور أكبر يتمنى أن يشاهد بعض من سحر الأصدقاء يصنع أمام عينيه وليس منذ 25 عاما، مما فتح الباب لهذه المفاوضات لعودة المسلسل ولو بحلقة واحدة خاصة.

ووارنر ميديا ورئيس مجلس إدارتها بوب غرين بلات هما العاملان وراء جمع الشمل هذا، حيث ستكون تلك قوة دافعة حقيقية لمنصة "أتش.بي.أو ماكس" حتى تنافس المنصات الصاعدة الأخرى في ذات الوقت مثل آبل بلس وديزني بلس، والمنصات المخضرمة كنتفليكس وهولو وأمازون. 

وقد بقي فريق مسلسل "الأصدقاء" صامدا منذ انتهاء عرض المسلسل دون التعرض لإغراء العودة أو الإحياء، إلا في حلقة لتكريم المخرج جيمس بوروز ظهر خلالها خمسة من النجوم -ما عدا ماثيو بيري- وكذلك ممثلين من أعمال شهيرة أخرى مثل "ذا بيغ بانغ ثيوري" و"ويل وغرايس". 

وفي 27 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ظهرت نجمة المسلسل جينيفر أنيستون مع الإعلامية إيلين دي جنيريس وأكدت أن المسلسل لن يعود مرة أخرى، لكنها تحب أن تظهر مع المجموعة وصرحت بأنهم يعملون على شيء ما لكنها لم تحدد كنهه.

ومؤخرا عادت أنيستون مرة أخرى إلى الدراما التلفزيونية بعد غياب منذ آخر حلقات مسلسل "الأصدقاء"، حيث يعرض لها منذ الأول من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري مسلسل "البرنامج الصباحي" (The Morning Show) على منصة آبل بلس المدفوعة، والذي تتشارك بطولته مع النجمة ريس ويذرسبون، وتدور أحداثه حول البرامج التلفزيونية الأميركية والتغييرات التي حلت في صناعة الترفيه بعد حملات "أنا أيضا" (Me Too)، وقد حصد المسلسل حتى الآن تقييمات عالية من النقاد والمشاهدين ومن المتوقع ترشح بطلاته إلى جوائز في الموسم القادم.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية