شاهد.. أول فنان فلسطيني يحترف النحت على رؤوس أقلام الرصاص

يواجه أبو زور معوقات تتعلق بعدم وجود مجهر لرؤية الأشياء والتفاصيل الدقيقة (الجزيرة)
يواجه أبو زور معوقات تتعلق بعدم وجود مجهر لرؤية الأشياء والتفاصيل الدقيقة (الجزيرة)

رائد موسى-غزة 

تأثر العشريني فراس أبو زور بالفنان الروسي سالافات فيداي محترف فن النحت على رؤوس أقلام الرصاص، الذي شاهد له ما يزيد على خمسمئة ساعة من مقاطع الفيديو على موقع يوتيوب، حتى تعلم هذا الفن بالجهد بالذاتي ومن دون أن يخضع لدروس تعليمية فنية متخصصة.

ويقضي ساعات طويلة في مشغله الصغير داخل منزله بمدينة غزة، الذي أطلق عليه "المشغل الروسي لنحت المصغرات". ينحت على رؤوس أقلام الرصاص منحوتات ذات طابع وطني فلسطيني، ترمز إلى معاناة الشعب الذي يعاني الويلات بفعل الاحتلال منذ وقوع النكبة عام 1948. 

ويواجه أبو زور معوقات تتعلق بعدم وجود مجهر لرؤية الأشياء والتفاصيل الدقيقة الذي يساعده على عمله الفني الدقيق. 

يحلم بدخول موسوعة الأرقام القياسية "غينيس" بأصغر منحوتة تعبر عن الواقع الفلسطيني، وتمثيل بلاده في معارض فنية دولية.

المصدر : الجزيرة