مارتن سكورسيزي: أفلام مارفل تجربة مسلية كالملاهي وليست سينما

مارتن سكورسيزي: أفلام مارفل ليست سينما البشر الذين يحاولون نقل التجارب العاطفية والنفسية إلى إنسان آخر (مواقع التواصل)
مارتن سكورسيزي: أفلام مارفل ليست سينما البشر الذين يحاولون نقل التجارب العاطفية والنفسية إلى إنسان آخر (مواقع التواصل)

لمياء رأفت

أثار المخرج الكبير مارتن سكورسيزي ضجة كبيرة بعد تصريحاته بأن "أفلام الأبطال الخارقين والقصص المصورة، وأفلام عالم مارفل السينمائي على الأخص ليست أفلاما، ولا تمتلك من السمات ما يجعلها سينما"، وانقسمت الأصوات على منصات التواصل الاجتماعي بين متفق مع هذا الرأي ومناهض له.

أفلام مارفل ليست سينما
جاء هذا التصريح لسكورسيزي في مقابلة مع مجلة "إمباير" (Empire)، حيث قال المخرج الأميركي الإيطالي "إني لا أشاهد هذه الأفلام، لقد حاولت ولكن هذه ليست سينما!"، وشبه سكورسيزي أفلام مارفل خاصة فيلم "أفنجرز: إند جيم" (Avengers: Endgame)، "بالحدائق الترفيهية، وبأنها ليست سينما البشر الذين يحاولون نقل التجارب العاطفية والنفسية إلى إنسان آخر. إنها تجربة مسلية مثل زيارة مدينة الملاهي والتمتع بالألعاب"، على حد وصفه.

ويشارك الممثل الأميركي إيثان هوك سكورسيزي الأفكار نفسها، حيث أعلن عن استيائه منذ فترة من "أن مشاهدي السينما يتعاملون مع أفلام الأبطال الخارقين على أنها أعمال فنية رائعة، وهي ليست كذلك".

وقال هوك "الآن لدينا مشكلة وهي أنهم يخبروننا أن "لوجان" فيلم رائع، حسنًا، إنه فيلم خارق رائع، لكن لا يزال يحتوي على الناس في لباس ضيق مع المعدن يخرج من أيديهم. إنه ليس فيلما للمخرج بريسون، إنه ليس فيلما لانغمار برغمان، لكنهم يتحدثون عنه كما لو أنه كذلك". 

وأضاف "ذهبت لرؤية "لوجان" لأن الجميع  قالوا "هذا فيلم رائع"، وتساءلت: حقا؟.. لا، هذا فيلم أبطال خارقين رائع للغاية. لكن هناك فرق بين فيلم أبطال خارقين رائع، وفيلم رائع بالمطلق، الأزمة أن الشركات الكبرى لا تعتقد أن هناك فرقًا. الشركات الكبرى تريد منك أن تعتقد أن هذا فيلم رائع، لأنهم يريدون كسب المال منه".

جيمس جن وصامويل جاكسون يردان
رد المخرج الأميركي جيمس جن صاحب أفلام "حراس المجرة" على سكورسيزي، وأعرب عن حزنه من تعليقات الأخير، مقارنًا ذلك بالغضب العالمي الذي قوبل به فيلم سكورسيزي "الإغراء الأخير للمسيح" وسرعان ما أوضح جن أنه لم يعقد مقارنات مع رد الفعل الديني الشديد ضد "الإغراء الأخير"، لكن الأمر متشابه من حيث مجرد فكرة نقد الأشخاص لفيلم دون رؤيته، وأن المخرج الكبير قد حكم على أفلامه بالفعل دون أن يشاهدها.

ورد صامويل جاكسون على تعليقات مارتن سكورسيزي خلال مقابلة لمجلة فارايتي في الافتتاح الكبير لاستوديو "تايلر بيري" (Tyler Perry) الجديد في أتلانتا قائلًا "إن الأمر مثل قول باغز باني ليس مضحكا، الأفلام هي أفلام".

ويعتبر صامويل جاكسون واحدا من أهم الممثلين الذين شاركوا في أفلام عالم مارفل السينمائي الممتد بشخصية نيك فيوري، مؤسس شيلد، الذي ساعد في تجميع الأبطال الخارقين مثل أفنجرز، وكان له دور مهم في أغلب أفلام السلسلة، خاصة كابتن مارفل الذي عرض في بداية هذا العام.

على الجانب الآخر يتمتع سكورسيزي بالثناء العالمي في الوقت الحالي لفيلمه الجديد "الإيرلندي" (The Irishman) الذي عُرض لأول مرة في افتتاح مهرجان نيويورك السينمائي 2019، وهو فيلم عصابات من بطولة روبرت دي نيرو، وآل باتشينو، وجو بيسكي، ويعتبر مرشحا مهما في مسابقة الأوسكار هذا العام، ويتوقع ترشيحه لأفضل فيلم وأفضل مخرج. 

كما تقوم ديزني في الوقت ذاته بحملة واسعة للترويج لفيلمها "أفنجرز: إند جيم" بصفته فيلما مرشحا لموسم الجوائز كذلك، ومن المتوقع أن يحظى الفيلم الأخير ليس فقط بلقب الأعلى إيرادًا في التاريخ، لكن كذلك بعدد من جوائز الأوسكار.

المصدر : الجزيرة