ثوار أم منافقون؟.. كيف استقبلت ميادين لبنان نجوم الفن؟

شارك عدد من نجوم الفن اللبناني في المظاهرات بمدن عديدة (مواقع التواصل الاجتماعي)
شارك عدد من نجوم الفن اللبناني في المظاهرات بمدن عديدة (مواقع التواصل الاجتماعي)

صعدت مظاهرات لبنان السلم الموسيقي بنوتة متنوعة توزعت بين الأناشيد الوطنية وحلقات الدبكة الشعبية والأغاني التي تم تحوير كلماتها بما يتلاءم مع مقتضيات الحالة السياسية. 

وقد أجرى المتظاهرون بعفوية تعديلا على أغنية الفنان فضل شاكر "فاكر لما تقولي" لتصبح أقرب إلى "نشيد الثورة" تعبر عن رفض المتظاهرين لبقاء السلطة، ووجهها بعض المتظاهرين إلى وزير الخارجية ورئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل الذي يرأس أكبر كتلة نيابية في البرلمان اللبناني. 

كما عقد المتظاهرون في الكثير من المدن اللبنانية التي شهدت تجمعات مناهضة للحكومة، حلقات الدبكة، وردد المحتجون خلالها أغنيات حماسية لكل من فيروز وجوليا وماجدة الرومي وزكي ناصيف ومرسيل خليفة وغيرهم. 

إني اخترتك يا وطني
وقد شارك مارسيل خليفة المتظاهرين الذين تجمعوا بالآلاف في مدينة طرابلس بشمالي لبنان، وبمشاركة من فريق كورال الفيحاء اعتلى خليفة منصة في ساحة النور التي غالبا ما كان يتظاهر فيها إسلاميو المدينة ليغني لهم بعضا من أغانيه الوطنية.

ولكن على الجانب الآخر، لم يشفع هذا الخروج لمارسيل خليفة عند شريحة واسعة من المتظاهرين، فقد شنّ مغردون ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي حملة على خليفة يتهمونه بمحاولة "ركوب موجة الثورة"، ومنتقدين موقفه من الثورات العربية الأخرى وخاصة الثورة السورية.

الشيخ إمام في بيروت
وانتشر فنانون لبنانيون على امتداد المحافظات من طرابلس شمالا إلى صور جنوبا فوسط العاصمة بيروت مشاركينفي بالتظاهر وحاملين مطالب الناس، وفي وسط بيروت امتشق الفنان جاد خليفة شاحنة صغيرة عليها مكبرات للصوت وبدأ بتأدية الأغاني الوطنية ومنها لوديع الصافي وعاصي الحلاني وفيروز.

وكذلك فعل الفنان سعد رمضان في نقطة أخرى من الاحتجاجات، كما شكل الممثل بديع أبو شقرا حلقة مع مجموعة من الفنانين في وسط بيروت، وأنشدوا معا أغنية "شيد قصورك ع المزارع" للفنان المصري الراحل الشيخ إمام، التي استخدمها المصريون في موجة احتجاجاتهم الماضية ضد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي كذلك.

وقال أبو شقرا متوجها إلى رئيس الحكومة سعد الحريري الذي أعطى لنفسه مهلة 72 ساعة لاتخاذ قراره "شد حالك، أنت رجل ورئيس حكومة، قم واتخذ قرارا مصيريا"، وعلقت الممثلة كارمن لبس على المهلة بالتساؤل "ألم يكن من الممكن معالجة الوضع اقتصاديا قبل 72 ساعة؟ ثلاثة أرباع الزعماء هربوا أموالهم على سويسرا، يجيبوا جزء منها".

وقالت الممثلة أنجو ريحان إنها جاءت إلى التظاهر للمطالبة بحقوق بديهية وعادية ومن أبسط مقومات العيش، وأضافت "جئت للمطالبة بمياه نظيفة، هواء نظيف، لا أريد الموت بمرض السرطان، أريد مستشفيات كبقية العالم، مدارس وطرقات، والأهم أريد من كل الحكومة الفاسدة أن تعيد الأموال المنهوبة للدولة".

واصطحب الفنان رامي عياش زوجته داليدا إلى ساحة رياض الصلح وسط العاصمة بيروت وهي ترتدي زيا عبارة عن العلم اللبناني، وقال عياش "زوجتي خائفة على مستقبل أولادنا، نحن اليوم خلف الناس وليس أمامهم، ومصداقيتهم يمكن أن تكون أصدق من مصداقيتنا، هذا وجعهم، قررنا أن نكون مع الناس"

راغب اللبناني أم راغب السيسي؟
وكان الفنان راغب علامة من أوائل المشاركين في التظاهر قبل أيام معلنا خلال مسيرة في وسط بيروت أن مطالب الناس تشكل همه الدائم ويعكسها في أغنياته قائلا "أنا كنت من أوائل الذين خافوا على الوطن عندما غنيت طار البلد".

كما كان راغب علامة من أكثر الفنانين الذين تعرضوا للهجوم على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب مواقفه من الثورات العربية، فواجه علامة بعد تأييده المظاهرات في بلده موجات كبيرة من التغريدات تذكّره بموقفه الداعم للنظام المصري والرئيس عبد الفتاح السيسي أثناء الحراك المصري المناهض للنظام أخيرا.

المصدر : الجزيرة,رويترز