"أنا مافيا".. جولة جديدة بسجال "كوبرا" و"الملك" في مصر

"أنا مافيا".. جولة جديدة بسجال "كوبرا" و"الملك" في مصر

تجاوزت "أنا مافيا" 8.5 ملايين مشاهدة خلال أربعة أيام من عرضها (مواقع التواصل)
تجاوزت "أنا مافيا" 8.5 ملايين مشاهدة خلال أربعة أيام من عرضها (مواقع التواصل)

إنجي صداع-القاهرة

أطلق الفنان المصري محمد رمضان أغنيته الجديدة "أنا مافيا" في أول أيام العام الجديد، والتي اقتربت من كسر حاجز الثلاثة ملايين مشاهدة بعد أقل من 24 ساعة من عرضها، جاءت الأغنية رداً على أغنية الفنانة بشرى التي طرحتها قبل أسبوع بعنوان "كوبرا"، والتي كانت تسخر فيها من محمد رمضان وتصفه بأنه "محصلش رقم سبعين"، وتنصحه بأن يكف عن الغرور ويتواضع.

كان كليب بشرى قد أثار الكثير من موجات الاستياء في الوسط الفني وعلى منصات التواصل الاجتماعي، حتى أن مؤد فرقة كايروكي أمير عيد قد غرد على تويتر قائلا إنه لم يكن يتخيل أنه سوف يستمع لأغنية أسوأ من أغنية "نمبر وان" ولكن حدث هذا مع أغنية "كوبرا".

كما علق الشاعر الغنائي أمير طعيمة على أغنية بشرى بأنه لا يفهم الغرض منها، وأكد أن أغنيات محمد رمضان أفضل وأخف دماً وتليق به مع تحفظه على التعالي المتضمن في كلماتها، هذا إلى جانب التعليقات السلبية التي تلقتها بشرى من متابعي مواقع التواصل الاجتماعي رداً على الأغنية، سواء على صفحتها على فيسبوك أو على كليب الأغنية على قناة بشرى الرسمية على يوتيوب.

وكانت بشرى من جانبها بررت أغنيتها بأنها نوع من أنواع غناء الهيب هوب، ويؤديه الكثير من مطربي الغرب وهو يسمى "ديس تراك" (Distrack)، وأنها تنتظر رد محمد رمضان على أغنيتها بالفعل، كما قالت بشرى إن الكثير من النجوم غنوا هذا النوع، منهم "إيمنم" مثلاً الذي غنى هذا النوع أكثر من مرة وله أكثر من أغنية تحت هذا التصنيف، منها "Kill shot" و"Nail in the coffin".

أما عن تعليقات المتابعين لمحمد رمضان على صفحته على فيسبوك أو على يوتيوب على أغنيته الجديدة فإنهم يعتبرونها ردًا مناسبا على ما وصفوه بالردح الذي قامت به بشرى في أغنيتها، وتنهال المعلقون المستحسنون لأغنية رمضان، واصفين أنفسهم بجيش محمد رمضان، وذلك بعد استعانة رمضان بمعجبيه للرد على بشرى عن طريق فيديو تجميعي لمتابعيه وهم يغنون مقاطع من "أنا الملك".

وجاءت الأغنية الأخيرة لرمضان ليصف نفسه فيها بالمافيا التي لا يستطيع أحد مواجهتها، ويؤكد فيها على تواضعه وأنه لا يلتفت إلى محاولات التحطيم التي تطاله من خصومه، كما أكد رمضان أنه يحتل مكانة مميزة.

وقد تمكنت أغنية "أنا مافيا" خلال أربعة أيام من تجاوز 8.5 ملايين مشاهدة على يوتيوب، بينما حققت أغنية "كوبرا" 6 ملايين مشاهدة في أسبوع، وهو ما يعتبره المتابعون دليلا على تفوق رمضان.

السؤال الذي يطرح نفسه هنا: هل يمكن أن تشكل أغنية رمضان نهاية للسجال الدائر بينه وبين بشرى؟ أم ستشهد الساحة أغنية أخرى؟ وقد أكد رمضان أنه لم يكن يقصد الرد على بشرى بأغنيته في مقابلة أجراها مع إرم نيوز، وأكد أنه قام بتسجيل والاستعداد لتصوير الأغنية قبل أن تطرح بشرى أغنيتها، كما شدد على أنه يركز فقط على عمله ولا يلتفت للمنافسة، وأنه قدم هذا اللون من قبل في أغنيتيه "نمبر وان" و"أنا الملك"، محاولا التقليل من محاولتها لاستفزازه، في حين أكد متابعوه أن الأغنية رد حارق على بشرى التي لم تعلق حتى الآن.

المصدر : الجزيرة