كريستيان بيل.. ممثل يغير وزنه كما يغير ملابسه

كريستيان بال
فقد بيل للوزن واكتسابه له يبدو أمرا مذهلا، فهو يبدل شكله كليا بناء على أدواره خلال العقدين الأخيرين (مواقع التواصل)

حسام فهمي

شهدت جوائز غولدن غلوب في صباح 7 يناير/كانون الثاني 2019 فوزا مستحقا للممثل الإنجليزي كريستيان بيل بجائزة أفضل ممثل في فيلم كوميدي أو موسيقي، وذلك عقب أدائه دور نائب الرئيس الأميركي الأسبق ديك تشيني في فيلم "النائب" (Vice)، والملفت للانتباه أن مظهر بيل كان مختلفا أثناء حفل توزيع الجوائز، فقد بدى أنحف بكثير مما كان عليه أثناء تصوير الفيلم.

فقد بيل للوزن واكتسابه له يبدو أمرا مذهلا وسحريا، فهذا رجل يبدل شكله كليا بناء على الأدوار التي يقوم بها خلال العقدين الأخيرين، وتصاحب هذا التحول الجسمي قوة تمثيلة هائلة مكنته من تجسيد نفسي وشكلي للعديد من الأدوار الصعبة خلال هذه السنين. في هذا التقرير نحاول معكم تتبع هذه الرحلة، وأبرز محطاتها.

الميكانيكي.. من مجرم رياضي إلى هيكل عظمي
قدم كريستيان بيل نفسه للمرة الأولى في أدوار البطولة من خلال قيامه بدور رجل أعمال غني صاحب خيالات سيكوباتية، في فيلم "مختل أميركي" (American Psycho)، وذلك في عام 2000.

ظهوره جاء مناسبا للغاية لدور باتريك باتيمان، الشاب الأميركي الذي يملك المال والجاه والجسد الرياضي المنحوت، وذلك في معالجة تحمل بعضا من السخرية الداكنة من سيطرة رأس المال على البشر في العصر الحالي.

قدم كريستيان بيل نفسه للمرة الأولى في أدوار البطولة من خلال دور رجل أعمال غني صاحب خيالات سيكوباتية في فيلم قدم كريستيان بيل نفسه للمرة الأولى في أدوار البطولة من خلال دور رجل أعمال غني صاحب خيالات سيكوباتية في فيلم "مختل أميركي" (مواقع التواصل)


عقب هذا، وضع بيل اسمه بقوة بين ممثلي هوليود المرشحين لأدوار تتطلب جسدا مفتول العضلات ووجها وسيما، لكنه على عكس ذلك تماما قدم للجميع مفاجأة مذهلة بأدائه دور البطولة في فيلم "الميكانيكي" (The machnist)، من إخراج براد أندريسون في عام 2004.

في هذا الفيلم شاهدنا رجلا آخر كأنه هيكل عظمي، لا يزيد وزنه على خمسين كيلوغراما، بجسد محنٍ وعظام بارزة. هذا التحول المذهل تطلب أن يفقد بيل ما يزيد على ثلاثين كيلوغراما، لكن الأهم من كل هذا أنه لم يكتف بهذا التحول الجسدي بل قدم أيضا أداء مختلفا على مستوى نبرة الصوت ولغة الجسد، فعرض لنا صورة لا تُنسى عن تريفور ريزنك، الرجل الذي لم ينم طوال عام كامل، في رحلة مؤلمة بين الأرق والذكريات والهلاوس.

باتمان والملاكم.. بطل مفتول العضلات وجسد منهك
جاء الظهور الأشهر تجاريا لكريستيان بيل عقب ذلك في ثلاثية باتمان التي أخرجها كريستوفر نولان، اكتسب بيل كل الوزن الذي فقده من أجل "الميكانيكي" حينما اختاره نولان لدور بروس وين في فيلم "باتمان يبدأ" (batman begins)، وأضاف بيل عقب ذلك صوتا مخيفا لباتمان سيظل عقب ذلك مرتبطا به في خيال المشاهدين.

لكن المذهل أنه في هذه الفترة -والتي استمرت بين عامي 2005 و2012- قدم دورا مختلفا تماما على مستوى الشكل والتجسيد النفسي، بل يمكننا اعتباره مضادا لدور بروس وين، وهو دوره في فيلم "الملاكم" (The fighter) من إخراج ديفيد راسل عام 2010.

لم يتجاوز وزن كريستيان بيل في فيلم لم يتجاوز وزن كريستيان بيل في فيلم "الميكانيكي" خمسين كيلوغراما (مواقع التواصل)


في هذا الفيلم المأخوذ عن قصة حقيقية حدثت في ستينيات القرن الماضي في الولايات المتحدة، أدى بيل دور الملاكم ديكي أكلاند الذي توقف عن ممارسة الملاكمة نتيجة تورطه في إدمان المخدرات والخمور، بالإضافة لتورطه في عالم الجريمة.

فاحتاج النجم الإنجليزي لأن يفقد ما يقترب من عشرين كيلوغراما من وزنه المثالي الذي حافظ عليه من أجل دور بروس وين، لكنه في الوقت نفسه أراد أن يظهر جسد ديكي أكلاند بشكل يكشف للجمهور ما تبقى من قوة عضلية لدى هذا الملاكم السابق، وفي نهاية الفيلم يساعد أكلاند أخاه ميكي ليصبح بطل العالم في الملاكمة للوزن الخفيف.

نهاية ذلك العام ضمن تجسيد كريستيان بيل لشخصية هذا الملاكم المعتزل فوزه بجائزة الأوسكار في فئة أفضل ممثل في دور مساعد، ليضمها إلى جائزة الغولدن غلوب التي فاز بها في الفئة نفسها.

احتيال أميركي.. من الجسد المثالي إلى بدانة المافيا
أنهى بيل ثلاثية باتمان بجسد مفتول العضلات في آخر أفلام السلسلة "نهوض فارس الظلام" (The Dark Knight Rises)، واستمر حفاظه على هذا الجسد لمدة تقترب من العامين، قبل أن يمارس هوايته المفضلة مرة أخرى فيقدم أحد أكثر تحولاته الجسدية تطرفا.

في نهاية عام 2013، قدم بيل دور رجل محتال بدين في فيلم "احتيال أميركي" (American Hustle) من إخراج ديفيد راسل أيضا، حيث يعيش "إريفنغ روزنفيلد" -الذي أدى دوره- قصة غريبة تجمعه برجل شرطة متخفٍّ. تدور الحكاية في سبعينيات القرن الماضي في نيوجيرسي بالولايات المتحدة الأميركية، في عالم المحتالين في صالات القمار، والمتورطين في جرائم المافيا.

‪ظهر بيل في فيلم ‪ظهر بيل في فيلم "احتيال أميركي" بجسد بدين غير متناسق حتى أن وزنه تجاوز المئة كيلوغرام‬ (مواقع التواصل)


ظهر بيل في هذا الفيلم بجسد بدين غير متناسق، حتى أن وزنه قد تجاوز المئة كيلوغرام في بعض فترات التصوير، وصاحب هذا الجسد المترهل لهجة أميركية حادة وأداء جمع بين الكوميديا والجدية، ليكتمل التجسيد شكلا وموضوعا.

وفي نهاية العام، ترشح الفيلم لعشر جوائز أوسكار، من بينها جائزة أفضل ممثل رئيسي لكريستيان بيل، لكنه لم ينجح في حصدها.

النائب.. من جنرال في القرن التاسع عشر إلى سياسي كهل
اليوم وعقب هذه الرحلة الطويلة، قدم كريستيان بيل دور نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني، الرجل الأكثر قوة وإثارة للجدل في فترة حكم الرئيس الأسبق جورج بوش.

يظهر بيل في أحداث الفيلم بجسد بدين ومترهل أيضا، يناسب قيامه بدور هذا السياسي الكهل، لكن المذهل أنه قد فعل هذا مباشرة عقب أدائه دور جنرال يجوب أميركا في نهاية القرن التاسع العشر في فيلم "عداوات" (Hostiles)، لندرك أنه قد فعلها مرة أخرى واكتسب ما يزيد على عشرين كيلوغراما بين الفيلمين.

‪بيل في مشهد من فيلم ‪بيل في مشهد من فيلم "عداوات"‬ (مواقع التواصل)

لكن بيل -وللمرة الأولى- صرح بأنه قد استعان بطبيب تغذية خاص أثناء تصوير فيلم "النائب"، لأنه قد بدأ يشعر أن جسده يتضرر نتيجة فقده واكتسابه الوزن بشكل متكرر دون مساعدة طبية.

أداء بيل الذي اعتمد على التجسيد لا التقليد، ضمن له بسهولة الفوز بجائزة الغولدن غلوب هذا العام، وتبدو الفرصة كبيرة أمامه الآن لحصد جائزة الأوسكار في فئة أفضل ممثل رئيسي، للمرة الأولى في تاريخه.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

a star is born

ظهرت حالة من الاستياء بين الجماهير والمشاهير بعد انتشار تخمينات تفيد بأن شخصية “آلي” التي مثلتها ليدي غاغا في فيلم “مولد نجمة” مستوحاة من سيرتها الذاتية، فأين الحقيقة؟

Published On 24/1/2019
بطل فيلم ذيب

انطلاقا من الدور الذي لعبه في فيلم “ذيب”، الذي ترشح لجائزة الأوسكار، يسعى النجم السينمائي الأردني حسن مطلق المراعية ذو الأصول البدوية لاستخدام مهاراته في التمثيل للنهوض بمجتمعه وتثقيفه سينمائيًّا.

Published On 25/1/2019
المزيد من فن
الأكثر قراءة