بعد حلم الأوسكار.. نجم فيلم "ذيب" يسخر السينما للتنمية

يسعى النجم السينمائي الأردني ذو الأصول البدوية حسن مطلق المراعية إلى استخدام مهاراته في التمثيل للنهوض بمجتمعه وتثقيفه سينمائيًّا.

فبعد دوره في فيلم "ذيب"، الذي ترشح لجائزة الأوسكار عام 2016، يقوم حسن بلقاءات إرشادية مع الجيل الشاب في منطقته؛ بهدف زيادة الوعي حول السينما، وحث العديد منهم على أن يصبحوا صنّاع أفلام.

ويعتبر فيلم "ذيب" للمخرج ناجي أبو نوار أول فيلم أردني يصل لمراحل التصفية النهائية للحصول على جائزة الأوسكار في فئة "أفضل فيلم أجنبي".

ويروي الفيلم قصة الأخوين حسين وذيب، وهما يتيمان يعيشان حياة بدوية خلال الحرب العالمية الأولى عام 1916، حين يطلب منهما ضابط بريطاني إرشاده عبر الصحراء لأمر ذي أهمية إستراتيجية، وهو مسار الخط الحديدي الحجازي، حيث تدور أحداث الفيلم حول رحلتهما التي كانت محفوفة بالمخاطر وتقودهما باتجاه غير متوقع.

المصدر : الجزيرة