جامعة الطائف السعودية تعلّم العزف والغناء

دشنت أكاديمية الشعر العربي في الجامعة مسارا تدريبيا خاصا بالموسيقى (مواقع التواصل)
دشنت أكاديمية الشعر العربي في الجامعة مسارا تدريبيا خاصا بالموسيقى (مواقع التواصل)

أعلنت جامعة الطائف السعودية يوم أمس الأحد عزمها إقامة حفلات غنائية وتعليم الموسيقى، في واقعة نادرة الحدوث بجامعات المملكة المعروفة بتحفظاتها في هذا الإطار.

وقالت الجامعة في بيان لها إن أكاديميتها للشعر العربي التي تأسست العام الماضي، استقطبت أكثر من 208 طلاب وطالبات تقدموا بطلبات التحاق بدوراتها التدريبية في مسارات كتابة الشعر والإلقاء الشعري والموسيقى. 



ووفقا للبيان، دشنت الأكاديمية مسارا تدريبيا خاصا بالموسيقى يتضمن دورات في العزف والغناء، يقدمها ثلاثة مدربين سعوديين، مشيرا إلى أن المسار حظي باهتمام كبير فور الإعلان عنه.

ويهتم مسار الموسيقى بتدريس الطلاب والطالبات المقامات الصوتية والغناء والشعر الفصيح، مع حصص خاصة بتعليم الموسيقى، كما وفرت الأكاديمية مدربين سعوديين خبراء في تعليم عزف العود والقانون والإيقاع، ودروس البيانو التي ستبدأ الشهر المقبل في مقر الأكاديمية بالجامعة.

وأضاف البيان أن الأكاديمية ستقيم حفلاتها وأمسياتها وصباحاتها اعتبارا من الفصل الدراسي الحالي، وسيحيي هذه الحفلات شعراء وفنانون وعازفون جميعهم من طلبة النادي.

وقد نظمت أكاديمية الشعر العربي بالجامعة قبل أسابيع أولى فعالياتها، حيث أدت فرقة جامعة الطائف الموسيقية التي تأسست حديثاً أغنيات وطنية وأخرى لقصائد من التراث الشعري العربي.

وأوضح المتحدث باسم الجامعة صالح الثبيتي، في تصريحات متلفزة، أن الجامعة تنوي المشاركة في هذه الأنشطة سواء داخلها أو في المحافل التي تمثل الثقافة السعودية، والتي تمزج بين الموسيقى والشعر.



وأضاف الثبيتي "ربما يكون في المستقبل القريب مسار أكاديمي للموسيقى، سواء في جامعة الطائف أو غيرها"، مشيرا إلى أن بعض المعاهد في مناطق بالمملكة مثل الرياض بدأت تدريب روادها على الموسيقى.

يذكر أن السعودية شهدت خلال الأشهر الأخيرة سلسلة قرارات ظهرت فيها ملامح تغيير يشهده المجتمع السعودي المحافظ، من بينها إقامة حفلات غنائية، كما تخلت المملكة عن قوانين وأعراف رسمية محافظة اعتمدتها البلاد على مدار عقود، أبرزها السماح للنساء بقيادة السيارات ودخولهن ملاعب كرة القدم.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

ارتبط الحديث عن الإمْزاد بأساطير خطها الطوارق وتوارثوها في ثقافتهم حول بدايات هذا اللون الموسيقي وآلته التي وجد فيها نساء الطوارق الملاذ الروحي والصوفي، وجعلها الرجال وسيلتهم للتعبير عن الانفعالات.

المزيد من فن
الأكثر قراءة