"قوة الفضاء" مسلسل جديد.. هل تسخر نتفليكس من ترامب؟

تدور أحداث المسلسل حول يوميات العاملين في قيادة الفضاء العسكرية (رويترز)
تدور أحداث المسلسل حول يوميات العاملين في قيادة الفضاء العسكرية (رويترز)

ياسمين عادل

يبدو أن شبكة الترفيه نتفليكس لن تتوقف عن مفاجأة جمهورها، فبعد أقل من شهر من إصدارها حلقة تفاعلية خاصة من المسلسل الشهير "المرآة السوداء" (Black Mirror) بعنوان "باندرسناتش" في سابقة هي الأولى من نوعها، أعلنت الشبكة عن نيتها طرح مسلسل كوميدي جديد مستوحى من الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

يحمل المسلسل اسم "قوة الفضاء" (Space Force)، ويتناول يوميات العاملين في قيادة الفضاء العسكرية، وهو ما جعل العمل يبدو واعدا ويحظى بتغطية إعلامية هائلة بسبب فكرته ذات الطابع المفعم بالسخرية.

فريق "ذا أوفيس" يعود من جديد
كذلك جاء فريق العمل كأحد الأسباب التي بنيت عليها التوقعات الإيجابية المسبقة للمسلسل، إذ أعلن عن لعب النجم ستيف كارل دور البطولة إلى جانب مشاركته في الكتابة والإنتاج التنفيذي، بالتعاون مع غريغ دانيالز أحد صناع المسلسل الكوميدي "ذا أوفيس" الذي كان كارل نفسه من أهم أبطاله، مما ضاعف حماسة الجمهور وتفاؤله بأنه قريب من عمل قوي وممتع.

وقد تمكن مسلسل "ذا أوفيس" الذي صدر منه تسعة مواسم بين عامي 2005 و2013، من تحقيق نجاح فني وجماهيري مكنه من شغل المرتبة 52 ضمن قائمة موقع "آي إم دي بي" (IMDb) لأفضل 250 مسلسلا بتاريخ الدراما، ومنحه الجمهور تقييم 8.8 على الموقع نفسه، بالإضافة لفوزه بجائزة الغولدن غلوب.

مليون دولار للحلقة الواحدة!
وبقدر ما يعتبر كارل إضافة لمسلسل "قوة الفضاء"، بسبب نجاحه اللافت الذي حققه في 2018 إثر بطولته ثلاثة أفلام مهمة فنيا؛ يرى الناقد الفني كريس إيفانجليستا أن العمل هو أيضا خطوة مهمة في مسيرة كارل، خاصة بعد تقديمه أعمالا جادة كثيرة مؤخرا، مما يجعل عودته إلى الكوميديا مطلوبا لمنح جمهوره التنوع ولضمان التوازن في أدواره. 

ومع أن التفاصيل المعروفة عن المسلسل ما زالت قليلة، إذ لم يعلن بعد عن عدد الحلقات أو موعد العرض أو باقي أعضاء فريق العمل، فإن من المتوقع -وفقا لمجلة "هوليوود ريبورتر"- أن يتقاضى فريق العمل مليون دولارا عن كل حلقة، اقتداء بأبطال مسلسل "ذي بيغ بانغ ثيوري" (The Big Bang Theory).

هل تسخر نتفليكس من ترامب؟



أما أهم الأسباب التي تجعل هذا العمل منتظرا بشدة، فهو كونه مستوحى من قرارات ترامب الذي أعلن العام الماضي عن إنشاء فرع سادس للجيش الأميركي تحت اسم "قوة الفضاء"، لتحسين سير العمليات العسكرية في الفضاء.

وقد قوبل هذا الخبر بالهجوم والسخرية على منصات التواصل الاجتماعي، سواء من الأشخاص العاديين أو المشاهير، بحسبما ذكرت مجلة "يو إس نيوز آند وورلد".

ويبدو أن العديد من الناس ما زالوا يتعاملون مع الأمر كمزحة، حد استخدامه نواة لمسلسل كوميدي، حتى أن نتفليكس نفسها أعربت عن سخريتها ضمنيا عبر الإعلان التشويقي، إذ كُتبَ في بدايته "الهدف من فرع الجيش الجديد هو الدفاع عن الأقمار الصناعية والقيام بمهام أخرى ذات صلة بالفضاء.. أو شيء ما".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من فن
الأكثر قراءة