شون بن: أصور فيلما عن خاشقجي حتى لا تنسى الجريمة

الممثل الأميركي شون بن (يمين) التقى مع ياسين أقطاي مستشار الرئيس التركي في إطار تصوير لفيلم عن خاشقجي(مواقع التواصل)
الممثل الأميركي شون بن (يمين) التقى مع ياسين أقطاي مستشار الرئيس التركي في إطار تصوير لفيلم عن خاشقجي(مواقع التواصل)

نقلت صحيفة "خبر ترك" التركية عن الممثل والمخرج الأميركي "شون بن" قوله إنه يصور فيلما عن قضية قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي حتى لا تنسى هذه الجريمة ولا يتم التستر عليها، ويقوم شون بن حاليا بتصوير مشاهد لفيلمه في تركيا، وقد التقى خطيبة خاشقجي خديجة جنكيز ومسؤولا بحزب العدالة والتنمية الحاكم.

وذكرت الصحيفة التركية أن الممثل الأميركي شون بن (58 سنة) قال لخطيبة خاشقجي "لدي ولدان ولا أريد لهما أن يعيشا في عالم كهذا يصمت فيه رئيس أميركا عن جريمة ارتكبت أمام أعين الجميع"، في إشارة إلى دفاع الرئيس دونالد ترامب عن سلطات السعودية المتهمة بتدبير وتنفيذ جريمة اغتيال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقال ممثل هوليود لجنكيز "لا أريد أن يعيش ولداي في عالم يقوم فيه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بتبادل التحية مع ولي العهد السعودي بكل استهتار، والجميع يعلم جيدا انه هو من قتل خاشقجي".

مساع للتستر
وأشارت صحيفة "خبر ترك" إلى تصريح ياسين أقطاي مستشار الرئيس التركي قال فيه إنه التقى الممثل الأميركي، وإن الأخير ذكر له أنه لاحظ وجود مساع للتغطية على الجريمة الوحشية التي ارتكبت بحق خاشقجي من قبل المسؤولين الأميركيين.

الممثل شون بن والطاقم المرافق له يصورون مشاهد بإسطنبول لإنجاز فيلم عن جريمة قتل خاشقجي(الأناضول)

وأضاف شون بن أنه قرر عدم السكوت عن مساعي التستر على جريمة خاشقجي عن طريق إنجاز فيلم وثائقي عن القضية، وقالت الصحيفة التركية إن إيرادات فيلم شون بن ستخصص لإنشاء وقف، أو تنفيذ فعاليات لدعم الصحفيين الذين يتعرضون للتعذيب أو القتل بسبب مواقفهم وأفكارهم مثلما حدث مع الصحفي السعودي.

وقد صور شون بن مشاهد أمام القنصلية السعودية ومنزل القنصل السعودي في إسطنبول وحوار مقابلة مع خديجة جنكيز في المدينة نفسها، كما صور في العاصمة أنقرة مقابلة مع أقطاي.

يشار إلى أن الممثل بن معروف بمواقفه المنتقدة للغزو الأميركي للعراق، كما زار المتظاهرين في ميدان التحرير إبان ثورة المصريين على نظام حسني مبارك في العام 2011.

المصدر : الصحافة التركية