صنع في قطر.. منصة للمواهب المحلية عبر أجيال السينمائي

عماد مراد-الدوحة

واصل مهرجان أجيال السينمائي في نسخته السادسة توفير منصة للمواهب المحلية لعرض إبداعاتهم من خلال برنامج "صنع في قطر" الذي يهدف إلى دفع حركة النمو والتطور لبناء صناعة سينمائية مستدامة في قطر.

وشهد المهرجان (من 28 نوفمبر/تشرين الثاني إلى 3 ديسمبر/كانون الأول الجاري) مشاركة 16 صانع فيلم قطريا ومقيما في قطر ما بين الروائي القصير والوثائقي، تنافست على جوائز عدة مخصصة لهذا البرنامج الذي يهدف إلى خلق جيل قادر على تطوير الحركة السينمائية داخل الدولة.

وتقول الرئيسة التنفيذية لمؤسسة الدوحة للأفلام ومديرة مهرجان أجيال السينمائي فاطمة حسن الرميحي إن هذه الأفلام تظهر نتاج جهود صانعيها ابتداء من وضع الفكرة وصولا إلى التنفيذ، بدعم من مؤسسة الدوحة للأفلام وكذلك مؤسسات تعليمية وثقافية وإبداعية بارزة في قطر.

وعالج صناع الأفلام المتنافسون مواضيع متنوعة في أعمالهم القصيرة سواء الروائية أو الوثائقية، بينما يتشاركون في مصدر الإلهام، وهو العودة إلى الأسس والجذور في وطنهم وثقافتهم وتراثهم ومجتمعهم.

وتضمنت قائمة "صنع في قطر" برنامجين من الأفلام القصيرة الروائية والوثائقية، منها عروض أولى لأفلام أنجزت مؤخرا بعد أن حصلت على تمويل من صندوق الفيلم القطري في أعوام سابقة من ضمنها "شهاب" لأمل المفتاح، و"أنا مب أبوي" لنايف المالكي، و"رحال" إخراج خليفة المري، و"سمحة" إخراج نور فوزي الأسود.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

التأمت على مدى أسبوع كامل بأستوديوهات الفن في الحي الثقافي كتارا بالدوحة فعاليات “صنع في قطر”، التي ضمت ورش عمل في فنون تشكيلية مختلفة.

أعلن مهرجان “أجيال” السينمائي اليوم عن فوز فيلم “عشرة في المائة” للمخرج يوسف المعضادي بجائزة أفضل فيلم، من بين عشرين فيلما تنافست في برنامج مسابقة “صنع في قطر”.

المزيد من سينما
الأكثر قراءة