بعد غياب 54 عاما.. "ماري بوبينز" في الصالات الأميركية

mary poppins returns
يتوقع عرض فيلم "عودة ماري بوبينز" غدا الأربعاء بالدور الأميركية (مواقع التواصل)

فاطمة نبيل

ينتظر محبو فيلم "ماري بوبينز" هذا الأسبوع عرض الجزء الثاني "عودة ماري بوبينز" (Mary Poppins Returns) والمتوقع عرضه بدور العرض الأميركية غدا الأربعاء 19 ديسمبر/كانون الأول الجاري، ضمن أسبوع إجازة عيد الميلاد. 

وتدور أحداث الفيلم في لندن خلال فترة الكساد العظيم، بعد 25 عاما من رحيل مربية الأطفال "ماري بوبينز" عن عائلة بانكس، ووداعها لأبنائه "جين، مايكل" وقد تركتهم في خير حال مع أبيهم الحنون. لكنها الآن تضطر للعودة بعد أن كبر الطفلان، وقد أنجب مايكل بدوره ثلاثة أطفال، لتساعد الأسرة في محنتها عقب الوفاة المفاجئة لزوجة مايكل، حيث تأخذ الأسرة لمستوى جديد من المغامرات. 

الفيلم مدته 130 دقيقة، من إخراج روب مارشال، وبطولة إيميلي بلانت، بن وشو، إيميلي مورتيمر، ميريل ستريب، كولين فيرث، أنجيلا ﻻنسبيري، ديفيد وارنر، جولي والترز، وسيناريو ديفيد ماجي عن كتاب "ماري بوبينز" لصاحبته بي .أل. ترافيرس.

تقنيات تقليدية
وكان مارشال قد اقترح على الممثلة جولي أندروز أن تقدم دورا بالفعل في "عودة ماري بوبينز" لكنها رفضت احتراما لوجود بلانت ووصفتها بأنها ممثلة رائعة واختيار مثالي تماما لدور بوبينز. 

كما أعلن مارشال أن فيلمه سيكون مزيجا من التمثيل الحي والرسوم المتحركة على غرار الجزء الأول، مستخدما في ذلك طريقة تقليدية لأفلام التحريك لم تعد تستخدم على نطاق واسع منذ فيلم "ويني الدبدوب" (winnie the pooh) عام 2011. 

أما "ساندي باول" مصممة أزياء الفيلم والحاصلة على ثلاث جوائز أوسكار فقد أعلنت أنها نفذت 448 زيا لاستخدامها بالفيلم، تظهر اختلافه عن الجزء الأول والذي تدور أحداثه في عصر الملك إدوارد. 

وكانت شركة ديزني قد أعلنت عن مشروع الفيلم عام 2015، وبدأ تصويره بالفعل في فبراير/شباط 2017، وحتى يونيو/حزيران من نفس العام. لكن الفيلم احتاج عاما إضافيا من أجل إنجاز المؤثرات الصوتية التي تلعب دورا مهما به. 

تم تصوير الفيلم في "شيبرتون ستوديو" بالعاصمة البريطانية لندن، حيث جرى تصوير العديد من الأفلام الهامة مثل "هاري بوتر وسجين أزكابان، حرب النجوم، لورنس العرب". 

ويتوقع أن يواجه "عودة ماري بوبينز" منافسة شديدة مع الفيلم المنتظر "أكوا مان (Aquaman) والذي يبدأ عرضه 21 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

إحياء كلاسيكيات ديزني
"عودة ماري بوبينز" ليس الحالة الأولى التي تعيد فيها ديزني إنتاج أحد أفلامها الكلاسيكية القديمة، أو تقدم جزءا جديدا منه وسوف يشهد العام القادم عرض النسخة الجديدة من فيلم "الأسد الملك" (The Lion King) بعد أن عُرض أول مرة عام 1994.

أما "ماري بوبينز" الأول فهو من إنتاج عام 1964، أي أنه يفصل بينه وبين الفيلم الجديد 54 عاما، مسجلا أطول فترة بين إنتاج الفيلم الأصلي والتتمة، وكان من إخراج روبرت ستيفنسون، وسيناريو بيل والش، وبطولة جولي أندروز، ديك فان دايك، ريجنالد أوين. 

وقد نال الفيلم حين عرض ذلك الوقت 13 ترشيحا لجائزة الأوسكار، فاز منها بالفعل بخمس جوائز، من بينها أفضل ممثلة دور رئيسي، وجاء ترتيبه السادس لأفضل فيلم غنائي بالتاريخ حسب تصنيف معهد الفيلم الأميركي. 

يُذكر أن عام 2013 شهد عُرض فيلم "إنقاذ السيد بانكس" (saving mr banks) والذي تتناول أحداثه كواليس صناعة فيلم "ماري بوبينز"، وكان من بطولة توم هانكس، إيما تومسون، كولن فاريل، وإخراج جون لي هانكوك، وحقق نجاحا كبيرا.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

كومبو يجمع فوكس وديزني الأميركيتين

اتفقت والت ديزني على شراء أنشطة أفلام وتلفزيون وأصول أجنبية من فوكس المملوكة لروبرت مردوخ مقابل 52.4 مليار دولار، وهو ما يفتح صفحة جديدة في الإنتاج التلفزيوني والسينمائي في هوليود.

Published On 15/12/2017
COLOGNE, GERMANY - MAY 20: The original model of Han Solo's famous pirate freighter 'The Millennium Falcon' is seen during 'Star Wars Identities' Exhibtion Press Preview & VIP Opening at Odysseum on May 20, 2015 in Cologne, Germany. (Photo by Sascha Steinbach/Getty Images)

قال الرئيس التنفيذي لشركة ديزني بوب إيجر يوم الخميس إن أفلاما جديدة ستنضم إلى سلسلة “حرب النجوم” (ستار وورز)، وستعرض على خدمة البث على الإنترنت التي تعتزم ديزني تدشينها.

Published On 9/11/2018
المزيد من فن
الأكثر قراءة