قتلى بقصف مقر حزب كردي إيراني في العراق

القصف الإيراني أودى بحياة 14 شخصا وأصاب أكثر من 40 آخرين (الجزيرة)
القصف الإيراني أودى بحياة 14 شخصا وأصاب أكثر من 40 آخرين (الجزيرة)

قالت مصادر طبية كردية إن 14 شخصا قتلوا و42 آخرين أصيبوا بقصف إيراني لمقار تابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني في قضاء كويسنجق شرقي أربيل بشمال العراق.

وأوضحت المصادر ذاتها أن معظم الجرحى من أعضاء الحزب، وبينهم أمينه العام مصطفى مولودي والأمين العام السابق خالد عزيزي، مشيرة إلى أن بعض المصابين نقلوا إلى مستشفيات أربيل بسبب جروحهم البليغة جراء القصف الذي خلّف أضرارا مادية أيضا.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول في الحزب أن الصواريخ سقطت على المقر أثناء انعقاد مؤتمر الحزب، متهما "طهران بالوقوف وراء هذا الهجوم".

وتعرضت اليوم مقرات الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني المعارض لقصف بطائرات مسيرة وصواريخ كاتيوشا في منطقة تقع بضواحي مركز قضاء كويسنجق. ولا يزال القصف مستمرا.

وقال القيادي في الحزب محمد صالح قادري لوكالة الأنباء الألمانية إن "الطائرات المسيّرة قد انطلقت من كركوك باتجاه سماء المنطقة، وإن القصف وتسيير الطائرات جرى بالتنسيق مع قوات الحشد الشعبي في كركوك".

ويعود آخر هجوم إيراني على تلك المناطق إلى يوليو/تموز 1996 حيث هاجمت قوات إيرانية المنطقة بالمدفعية والأسلحة الثقيلة. 

وتصنف طهران الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني "تنظيما إرهابيا". ويُوصف الحزب بأنه صغير جدا، ويتمركز في قواعد له في جبال كردستان العراق على الحدود مع إيران، ويشن من مدة إلى أخرى عمليات على الأراضي الإيرانية.

المصدر : الجزيرة + وكالات