ترامب يوقف تمويل مستشفيات تخدم الفلسطينيين بالقدس

قرار قطع المساعدات عن مستشفيات بالقدس يأتي بعد أسبوع من قطع واشنطن المساعدات عن أونروا (الجزيرة)
قرار قطع المساعدات عن مستشفيات بالقدس يأتي بعد أسبوع من قطع واشنطن المساعدات عن أونروا (الجزيرة)

قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية إن مسؤولا أميركيا أبلغها أن الرئيس دونالد ترامب قرر قطع مساعدات بقيمة 20 مليون دولار عن مستشفيات تخدم الفلسطينيين في القدس المحتلة، مشيرا إلى أن قرار قطع المساعدات قد يؤثر على خمسة مستشفيات على الأقل.

ونقلت الصحيفة عن المسؤول الذي وصفته بأنه يعمل في وزارة الخارجية الأميركية، أن قرار قطع تلك المساعدات يأتي ضمن نهج موسع لإدارة ترامب بقطع المساعدات عن  الفلسطينيين وتوجيهها إلى أولويات أخرى.

وذكر المسؤول أن تلك المساعدات كان قد وافق عليها الكونغرس ضمن المخصصات المالية للعام الجاري، لكن إدارة ترامب قررت قطعها بالكامل.

وأضاف أن الإدارة الأميركية ناقشت لأسابيع ما إذا كان ينبغي ضم مستشفيات القدس الشرقية إلى الكيانات المستهدفة بقطع المساعدات عنها "لاسيما وأن بعضها يدار من قبل جماعات مسيحية مؤثرة بالولايات المتحدة".

ونقلت الصحيفة عن ديف هاردن، المسؤول السابق بفرع الوكالة الأميركية للتنمية الدولية في الضفة الغربية، أن قرار قطع المساعدات ينذر بانهيار عدد من تلك المستشفيات.

يأتي هذا القرار بعد أسبوع من إعلان الولايات المتحدة قطع المساعدات المالية عن وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) بالكامل.

وتعاني الوكالة الأممية من أكبر أزمة مالية في تاريخها، بعد قرار أميركي قبل أشهر بتقليص المساهمة المقدمة لها خلال 2018 إلى نحو 65 مليون دولار، مقارنة بـ365 مليونًا في 2017.

وخطوة قطع التمويل عن أونروا هي الأحدث ضمن عدة إجراءات اتخذتها إدارة ترامب وتسببت في توتر مع الجانب الفلسطيني منها الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وقرار نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس.
 
وشكلت هذه الخطوة تراجعا عن سياسة أميركية متبعة منذ مدة طويلة، ودفعت القيادة الفلسطينية إلى مقاطعة جهود السلام الأميركية التي يقودها جاريد كوشنر صهر ترامب ومستشاره.

المصدر : وكالة الأناضول