احتجاجات البصرة.. أبرز التطورات في يومين

احتجاجات البصرة تتصاعد والسلطات تفرض حظرا للتجوال (الأناضول)
احتجاجات البصرة تتصاعد والسلطات تفرض حظرا للتجوال (الأناضول)

تصاعدت وتيرة الاحتجاجات الشعبية المطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية في البصرة جنوبي العراق، وتاليا أبرز التطورات التي شهدتها المحافظة يومي الجمعة والسبت.

اليوم السبت
- السلطات العراقية ترسل اليوم تعزيزات عسكرية إلى البصرة للمساعدة في تأمين الأوضاع في المدينة وإعادة الهدوء إليها، وفرضت السلطات حظرا للتجوال مجددا عصر اليوم بعد أن رفعته صباحا.

- وفي التطورات الميدانية أيضا سقط عدد من القذائف صباح اليوم في محيط مطار المدينة، وأعلنت سلطات المطار أن عمليات إقلاع وهبوط الطائرات مستمرة كالمعتاد ولم تشهد أي تعطيل.

- قالت مصادر أمنية عراقية إن مجهولين أطلقوا ثلاثة صواريخ من طراز كاتيوشا، فسقطت في محيط مطار البصرة ولم تؤد إلى أضرار أو إصابات.

- قررت تنسيقية مظاهرات البصرة وقفها لتفويت الفرصة على من وصفتهم بالمندسين، وقالت في بيان إن الوضع يتجه للفوضى بسبب وجود مندسين من بعض الأحزاب السياسية بهدف حرف مسيرة المظاهرات عن أهدافها.

- سياسيا، عقد البرلمان العراقي اليوم جلسة استثنائية تخصص لبحث الأزمة، وخلال الجلسة حذر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي من تحوّل الأحداث في البصرة إلى نزاع مسلح.

- كما أعلن العبادي تعيين قائد جديد للجيش وآخر للشرطة في محافظة البصرة.

- خلال الجلسة البرلمانية، أعلن وزير الداخلية العراقي قاسم الأعرجي معاقبة كل من اعتدى على المتظاهرين وتخلى عن موقعه في حماية المؤسسات الحكومية. 

- كشف مصدر مسؤول في دائرة صحة المحافظة أن عدد القتلى المدنيين ارتفع إلى سبعة خلال احتجاجات أمس الجمعة، في حين ارتفع إلى 14 عدد قتلى الاحتجاجات خلال أسبوع إضافة إلى نحو 50 جريحا.

يوم الجمعة
- اقتحمت أعداد كبيرة من المتظاهرين القنصلية الإيرانية في البصرة، وأضرموا النار فيها، وردد المتظاهرون شعارات تندد بدور إيران في المشهد السياسي العراقي.

- أكدت الخارجية الإيرانية أن إحراق القنصلية في البصرة تسبب في خسائر مالية كبيرة، وقالت إن الحكومة العراقية تتحمل مسؤولية أي إهمال في حماية مباني البعثات الدبلوماسية.

- تم استدعاء السفير العراقي في طهران إلى مقر وزارة الخارجية لإبلاغه بهذا الاحتجاج.

- وهاجم المتظاهرون مقرا لحزب الدعوة قرب مبنى القنصلية الإيرانية، وأحرقوا السيارات التي كانت مركونة أمامه.

- وفي بغداد تظاهر المئات من الناشطين العراقيين في ساحة التحرير وسط العاصمة تأييداً لمتظاهري محافظة البصرة المطالبين بتوفير الخدمات وتحسين الواقع المعيشي.

المصدر : الجزيرة + وكالات