قذائف هاون تستهدف المنطقة الخضراء ببغداد

Iraqi security forces gather at a checkpoint as cars cross into the Green Zone in Baghdad, Iraq October 5, 2015. Iraqi Prime Minister Haider al-Abadi declared the heavily fortified Green Zone in central Baghdad open to all citizens on Sunday, part of a reform drive prompted by protests demanding greater transparency and openness. The 10-square-kilometre (four-square-mile) Green Zone on the bank of the Tigris River has been largely off limits to ordinary Iraqis due to security concerns since the 2003 U.S. invasion that ousted Saddam Hussein. The zone, which houses government buildings and foreign embassies including that of the United States, has come to symbolise the isolation of Iraq's rulers from citizens and also causes considerable traffic disruption in the city of seven million people. REUTERS/Ahmed Saad
المنطقة الخضراء الأكثر تحصينا في بغداد وتضم المقار الحكومية والسفارات الأجنبية (رويترز-أرشيف)

أعلن الجيش العراقي سقوط ثلاث قذائف هاون على "المنطقة الخضراء" في بغداد والتي تضم مقار الحكومة والبرلمان، بالإضافة إلى العديد من السفارات ومن بينها الأميركية.
 
وقال مركز الإعلام الأمني بالجيش إن القذائف الثلاث سقطت في أرض خالية داخل المنطقة الخضراء دون وقوع خسائر بشرية أو مادية، مضيفا أن قوات الأمن شرعت في عملية تفتيش واسعة بحثا عن الفاعلين.  
 
وقالت مصادر من داخل المنطقة الخضراء إن القذائف أطلقت بعد منتصف الليلة الماضية بقليل. وسقطت على بعد عشرات الأمتار من محيط السفارة الأميركية في تلك المنطقة شديدة التحصين.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم الذي يعد الأول من نوعه منذ سنوات على المنطقة الخضراء الخاضعة لحراسة مشددة.

وفي مايو /أيار 2016، سقطت ثلاث قذائف بالقرب من المنطقة الخضراء. واقتحم محتجون ضد الفساد بقيادة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر المنطقة الخضراء مرتين ذلك العام، ودخلوا البرلمان ومقر مجلس الوزراء. علما بأن المنطقة كانت هدفا متكررا لقذائف الهاون منذ الغزو الأميركي للعراق.

ويتزامن هجوم الليلة الماضية مع احتجاجات عارمة مستمرة منذ أيام تشهدها البصرة جنوب البلاد احتجاجا على فساد المسؤولين وإهمالهم لتلك المدينة التي تعاني تدهور البنية التحتية وتلوث مياه الشرب.

وقُتل شخص أمس الخميس وأصيب 35 آخرون في مظاهرات جديدة بالبصرة (جنوب) حيث أعلنت السلطات حظر تجول بالمحافظة وسط حركة من الاحتجاجات، ليرتفع بذلك عدد الذين سقطوا خلال ثلاثة أيام إلى ثمانية قتلى.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

تجدد المظاهرات بالبصرة بعد يوم دامٍ

تجددت المظاهرات في محافظة البصرة جنوبي العراق بعد يوم دام شهد مقتل خمسة مدنيين وجرح العشرات. واتهم رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أيادي خفية بالوقوف وراء تأجيج الوضع بالبصرة.

Published On 6/9/2018
Iraqi protesters gather during a protest near the building of the government office in Basra, Iraq September 5, 2018. REUTERS/Alaa al-Marjani

قالت مصادر من مدينة البصرة العراقية إن الشرطة فرّقت مظاهرة شارك فيها المئات بالقرب من مبنى مجلس المحافظة، الذي اشتعلت فيه النيران أمس بعد دهمه من مئات من المتظاهرين الغاضبين.

Published On 5/9/2018
Anti-government protesters carry a man injured during the storming of Baghdad's Green Zone in Iraq May 20, 2016. REUTERS/Khalid al Mousily

ظلت بغداد تشهد مظاهرات لأكثر من ثلاثة أشهر، بينما يرى مراقبون أن صانعي القرار لم يحركوا ساكنا إلا بعد نجاح المتظاهرين باقتحام أسوار المنطقة الخضراء الشديدة التحصين وسط المدينة.

Published On 24/5/2016
المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة