شهيد بمسيرات غزة والاحتلال يقصف موقعا لحماس

تشييع جثمان الشهيد خفاجة الذي سقط برصاص الاحتلال اليوم الجمعة (الأناضول)
تشييع جثمان الشهيد خفاجة الذي سقط برصاص الاحتلال اليوم الجمعة (الأناضول)

استشهد فلسطيني الجمعة وأصيب 210 آخرون جراء اعتداء جيش الاحتلال الإسرائيلي على مسيرات العودة وكسر الحصار قرب السياج الأمني الفاصل شرقي قطاع غزة، كما قصفت طائرات حربية إسرائيلية موقعا يتبع لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) جنوبي القطاع.

وقالت وزارة الصحة في بيان صحفي إن الفتى الفلسطيني بلال مصطفى خفاجة (17 عاما) استشهد جراء إصابته برصاص الجيش الإسرائيلي على الحدود الشرقية لمدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

وأوضحت أن عشرات الفلسطينيين وصلوا إلى المستشفيات إثر إطلاق الجيش الإسرائيلي الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع عليهم قرب الحدود الشرقية بين قطاع غزة وإسرائيل.

وتوافد فلسطينيون، مساء الجمعة نحو مخيمات العودة المُقامة على طول السياج الحدودي الفاصل بين شرقي قطاع غزة والأراضي المحتلة، للمشاركة بفعاليات اليوم السلمية.

وفي سياق متصل، قصفت طائرات حربية إسرائيلية مساء أمس موقعا تابعا لحركة حماس، ولم تعلن وزارة الصحة الفلسطينية عن وقوع إصابات جراء القصف.

وقالت القناة العاشرة في التلفزيون الإسرائيلي، نقلا عن مصدر بالجيش قوله إن قواته استهدفت موقعا لحركة حماس بقطاع غزة، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

تواصلت مسيرات العودة وكسر الحصار شرقي قطاع غزة اليوم الجمعة للأسبوع الـ22 على التوالي، وأطلقت الهيئة العليا للمسيرات شعار "جمعة الوفاء للأطقم الطبية والإعلامية" على فعاليات اليوم.

أصيب عدد من الشبان الفلسطينيين برصاص الاحتلال خلال مواجهات اندلعت في نقاط تماس شرقي قطاع غزة، وأكدت الهيئة الوطنية العليا استمرار المسيرات حتى رفع الحصار بشكل كامل عن القطاع.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة