تداوله ناشطون.. السعودية تمنع العريفي من الخطابة والدعوة

السلطات تقرر منع العريفي من الخطابة وكافة الأنشطة الدعوية (مواقع التواصل)
السلطات تقرر منع العريفي من الخطابة وكافة الأنشطة الدعوية (مواقع التواصل)

قال حساب "معتقلي الرأي" في السعودية على تويتر إنه تأكد له خبر منع السلطات السعودية للدكتور محمد العريفي من الخطابة في مساجد المملكة، ومن جميع الأنشطة الدعوية.

وكان الحساب قد كشف في تغريدة سابقة عن أن النيابة العامة السعودية طالبت بالحكم على الشيخ عوض القرني بالقتل تعزيرا، وذلك بعد يوم من طلب مشابه ضد الشيخين سلمان العودة وعلي العمري.

وقال الحساب إنه "تأكد له أن المحكمة الجزائية المتخصصة عقدت جلسة سرية للشيخ عوض القرني، وجَّهت خلالها النيابة العامة لائحة تهم زائفة ضده، وطالبت بما سمّته قتله تعزيرا".

وكانت السلطات السعودية اعتقلت الداعية عوض القرني في سبتمبر/أيلول الماضي. وهو من أوائل الدعاة الموقوفين بتهم تتعلق بالإرهاب.

كما أفاد حساب "معتقلي الرأي" بأنه تأكد لديه خبر نقل الشيخ عبدالعزيز الطريفي المعتقل منذ أبريل/نيسان 2016 إلى مستشفى سجن الحاير بعد تدهور وضعه الصحي، نتيجة الإهمال الصحي والضغوط عليه مؤخرا.

وتعتقل السعودية ما يناهز مئة شخصية، وتتكتم على الاعتقالات وأسبابها، بيد أن معلومات مسربة تفيد بتعرض العديد من المعتقلين لانتهاكات خطيرة تشمل التعذيب، لحملهم على الاعتراف بجرائم لم يرتكبوها أو التخلي عن مواقفهم المنتقدة للسلطات.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي