السعودية.. حملة لمعتقلي الرأي ضد "القتل تعزيرا"

النيابة العامة طالبت بالقتل تعزيرا للعودة (الجزيرة-أرشيف)
النيابة العامة طالبت بالقتل تعزيرا للعودة (الجزيرة-أرشيف)

أطلق حساب "معتقلي الرأي" على موقع تويتر حملة للرد على مطالبات المدعي العام السعودي بتسليط عقوبة "القتل تعزيراً" ضد كل من د. سلمان العودة ود. علي العمري ود. عوض القرني.

ودعا الحساب جميع المغردين لتكثيف التغريد على مدار اليوم على وسم #لاتقتلوا_أصحاب_الفكر.

وغرد أحد المتابعين متسائلا "أمثل هذه الأسماء يُقتل؟ أو يُسجن ل٣٠-٢٠ عام! الكل يعلم أن الإسلام حاليًا يتعرض للهجوم من كل مكان، فعندما تبطش على قامات فكرية وإسلامية مثل هؤلاء الرجال، فأنت لا تريد سوى تفكيك المسلمين".


وغرد آخر "كلما ازداد استبداد (سلطة ما) وجبروتها وطغيانها على رعيتها أتذكر طغيان فرعون وعلوه في الأرض واستضعافه لرعيته ومن هم في مملكته!!"

وورد بإحدى التغريدات "الأصل في الدول المتقدمة الحرب تكون حرب الفكر، وهكذا تنهض الأمم. أما إقصاء الآراء وإعدام أصحاب الفكر جريمة في حق الفكر".

وأضاف المغرد أن إيذاء أصحاب الفكر وقتلهم ظلم كبير ودمار للمجتمع و"لن نسمح أن تترك الساحة لأصحاب الانحلال والفساد والهوى فإنهم لا يحملون همة ولا مشروعا حضاريا نهضويا ينهض بالأمة ولا ضميرا يرحم المستضعفين، وهمهم فقط (أنهم) يبذلون الجهد في السرقات والمجد الشخصي الوهمي على حسابنا".

يُذكر أن النيابة العامة طالبت بإعدام عدد من رجال الفكر والدعاة الذين وجهت لهم عشرات التهم المتعلقة بالإرهاب، ومن أبرزهم العودة والعمري.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,مواقع إلكترونية