الحوثيون: التحالف يعرقل سفرنا لمشاورات جنيف

مبعوث الأمم المتحدة لليمن (يسار) في اجتماع مع مسؤول بوزارة الخارجية التابعة للحوثيين داخل مطار صنعاء (رويترز-أرشيف)
مبعوث الأمم المتحدة لليمن (يسار) في اجتماع مع مسؤول بوزارة الخارجية التابعة للحوثيين داخل مطار صنعاء (رويترز-أرشيف)

قال مصدر بوفد الحوثيين إلى جنيف إن الأمم المتحدة لم تستطع تأمين طائرة لنقل الوفد من صنعاء لجنيف، وأضاف أن التحالف السعودي الإماراتي يعرقل نقل الوفد إلى مقر مشاورات جنيف، واصفا ذلك بالاستهتار بالحل السياسي والسلمي في اليمن، في المقابل قالت الأمم المتحدة إنه سيتم إيجاد حل لنقل وفد الحوثيين، وإن مشاورات جنيف لن تنطلق غدا كما كان مقررا.

وأوضح المصدر بوفد الحوثيين أن التحالف بقيادة السعودية لم يقدم ضمانات بعودة الوفد إلى صنعاء بعد انتهاء مباحثات جنيف، والتي تنطلق غدا برعاية الأمم المتحدة، ويفترض أن يرأس محمد عبد السلام وفد الحوثيين إليها.

وقال الحوثيون في بيان نشرته قناة "المسيرة" المتحدثة باسمهم في حسابها على تويتر إن "الأمم المتحدة لم تستطع استخراج ترخيص من دول العدوان بتوفير طائرة عمانية لنقل الوفد والجرحى والعالقين".

قيود التحالف
ويفرض التحالف السعودي الإماراتي قيودا على حركة الطيران في مطار صنعاء الخاضع لسيطرة الحوثيين، ويسمح لطائرات الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية فقط بأن تحط في المطار وتغادره.

ولم توضح جماعة الحوثي من هم الجرحى والعالقون الذين تريد نقلهم أو عددهم، والى أي بلد كانوا يودون نقلهم على متن طائرة الوفد المشارك في محادثات السلام بجنيف، وذكر الحوثيون أيضا أنه لا توجد ضمانات بالسماح لهم بالعودة إلى صنعاء فور انتهاء المشاورات.

ونقلت مراسلة الجزيرة بجنيف هديل اليماني عن مصدر بوفد الحوثيين أنه تم التباحث مع الأمم المتحدة على بعض المطالب، وعندما لم يستجب لها فإن وفد الحوثي ليس ملزما بالسفر لجنيف، وتتعلق المطالب بنقل الجرحى أو حركة الطيران أو ضمانات رجوعهم لليمن.

وذكر عضو في الوفد الحكومي اليمني أنه لم تتوفر التراخيص لسفر بعض الشخصيات بوفد الحوثي، مما أدى إلى تأخر وصول الوفد، وبالتالي من المحتمل ألا يدرك وفد الحوثيين موعد انطلاق مشاورات جنيف.

غريفيث: مشاورات جنيف تهدف لإعادة إطلاق عملية السلام وبناء إجراءات الثقة بين الحكومة اليمنية والحوثيين (الأوروبية)

تصريح غريفيث
وقال مبعوث الأمم المتحدة لليمن مارتن غريفيث إن تأخر وصول وفد الحوثيين ليس أمرا خطيرا وسيتم التغلب عليه، وأشار إلى أن جولات المشاورات السابقة كانت تعرف في العادة تأخر وصول الوفود.

وقال مراسل الجزيرة بجنيف رائد فقيه إن الأمم المتحدة أبلغت الصحفيين بعدم وجود مشاورات بشأن اليمن غدا، وأضاف المراسل أن مشكلة مغادرة وفد الحوثيين لمطار صنعاء ربما تكون السبب وراء تأجيل انطلاق المشاورات.

وقال غريفيث في ندوة صحفية اليوم بجنيف إن هذه الجولة من المشاورات ستركز على أمرين، هما: إعادة تنشيط عملية السلام ووضع القواعد الأساسية لإطلاق مفاوضات سياسية، وبناء إجراءات الثقة بين طرفي الأزمة لحل المشاكل المطروحة وتقديم تنازلات. وتهدف هذه الإجراءات إلى تحقيق منافع للشعب اليمني وبعث رسائل بأن هناك أملا في حل الأزمة اليمنية.

ومن بين إجراءات الثقة -يضيف المبعوث الأممي- إطلاق السجناء لدى الطرفين، وتلقيح الأطفال عن طريق التعاون بين طرفي المشاورات.

وقد وصل وفد الحكومة الشرعية إلى جنيف للمشاركة في المشاورات، ويرأس الوفد الحكومي وزير الخارجية خالد اليماني.

وأوردت وكالة الأناضول نقلا عن مصدر بمكتب المبعوث الخاص للأمم المتحدة أن مشاورات جنيف ستتطرق إلى ثلاثة ملفات على مدار ثلاثة أيام، وهي: الأسرى والمعتقلون والمختطفون والمخفيون قسرا، وفتح ممرات آمنة لإيصال المساعدات الإنسانية للمدنيين المتضررين من الحرب، وإعادة فتح مطار صنعاء.

المصدر : وكالات,الجزيرة