تردّي المعيشة يخرج اليمنيين للتظاهر ضد الحكومة والتحالف

خرجت مظاهرات شعبية بمحافظات لحج والضالع وتعز وعدن في اليمن للتعبير عن الاحتجاج على تردي الأوضاع الاقتصادية في البلاد، وحمّل المتظاهرون الحكومة الشرعية والتحالف السعودي الإماراتي المسؤولية عن الوضع الحالي.

ففي مديرية ردفان بمحافظة لحج جنوبي اليمن، طالب محتجون برحيل التحالف مرددين "برع برع (اخرج اخرج) يا سلمان.. يا عميل الأمريكان"، وقطع المتظاهرون الطريق الرئيسية بين المديرية وباقي المحافظات.

كما خرج محتجون بمحافظة الضالع (جنوب) يرددون شعارات غاضبة على الحكومة الشرعية والتحالف، ويتهمونهما بعدم المبالاة بمعاناة اليمنيين جراء سوء الوضع الاقتصادي، وطالبوا بحلول عاجلة لتدهور سعر الريال اليمني، وهو ما أدى إلى ارتفاع كبير في أسعار معظم السلع الغذائية.

وقال أحد المحتجين إن المتظاهرين خرجوا للاحتجاج لأنهم لم يعودوا يجدون ما يسد رمقهم.

ورُددت مطالب مماثلة في احتجاج بمدينة تعز غربي البلاد، كما شهدت مدينة عدن (جنوب) العاصمة المؤقتة لليمن احتجاجات غاضبة على ارتفاع الأسعار لليوم الثالث على التوالي، وهو ما دفع قوى سياسية للدعوة إلى العصيان المدني، وقد أغلقت محلات تجارية وصرافة وبنوك.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

شهدت مدينة عدن جنوب اليمن احتجاجات واسعة جراء تدهور العملة المحلية وارتفاع الأسعار، وهو ما دفع الحكومة اليمنية لاحتوائها بزيادة قدرها 30% لرواتب القطاع العام وتشمل المتقاعدين والمتعاقدين.

قطع محتجون غاضبون الأحد عددا من الشوارع الرئيسة بمحافظة عدن جنوبي اليمن بسبب انهيار العملة المحلية مقابل نظيراتها الأجنبية، وغلاء المعيشة الناتج عنه.

تحاول الحكومة اليمنية تدارك انهيار الريال لكن يبدو أنها مشلولة تماما، فتدهور الاقتصاد لم يتوقف حتى اليوم، والعملة المحلية مهددة بفقدان قيمتها أكثر، وفق ما أكده مصرفيون للجزيرة نت.

المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة