ماذا قال البشير لقبائل منطقة حلايب؟

البشير يرى أن الجانبين المصري والسوداني قادران على التفاهم في قضايا الحدود والتواصل بين الشعبين (الأناضول-أرشيف)
البشير يرى أن الجانبين المصري والسوداني قادران على التفاهم في قضايا الحدود والتواصل بين الشعبين (الأناضول-أرشيف)

قال الرئيس السوداني عمر البشير إن قضية حلايب ستظل حاضرة في كافة لقاءاته مع القيادة المصرية، مؤكدا أن بلاده لديها وثائق تثبت أن المنطقة سودانية.

وشدد البشير أثناء لقائه وفدا من قبائل البشاريين التي تقطن منطقة حلايب الحدودية مساء السبت على أن بلاده هي صاحبة الحق في السيادة على المنطقة التي تتنازعها مصر والسودان.

وقال الرئيس السوداني -حسب بيان صادر عن الرئاسة السودانية- إن "قضية حلايب ظلت وستظل حاضرة في كافة لقاءاته مع القيادة السياسية المصرية".

وأضاف أن السودان لديه "من الوثائق ما يثبت سودانية منطقة حلايب تاريخيا وأنه مطمئن لكافة مواقف بلاده في هذه القضية".

وذكر البشير أنه لمس "رغبة وإرادة حقيقية من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في تعزيز علاقات البلدين في كافة المجالات"، مؤكدا على "قدرة السودان ومصر على التفاهم في قضايا الحدود والتجارة والتواصل بين الشعبين".

وكان البشير قد استقبل السيسي في الخرطوم في يوليو/تموز الماضي واتفقا على ضرورة التشاور والتنسيق المستمر بين الجانبين.

وقال وزير الخارجية السوداني آنذاك إن الجانبين اتفقا على ألا يكون النزاع الحدودي على مثلث حلايب سببا في توتر العلاقات بين البلدين.

وتتوتر العلاقات بين السودان ومصر بين الحين والآخر بسبب قضايا مختلفة، بينها النزاع على منطقة حلايب، والموقف من سد النهضة الإثيوبي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

يمثل مثلث حلايب أبرز القضايا الخلافية بين السودان ومصر منذ عام 1958، حينما اعترضت مصر على جعل السودان منطقة حلايب إحدى الدوائر الجغرافية بالانتخابات العامة التي جرت في السودان حينها.

التقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي رئيس جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح قوش. ويأتي اللقاء بينما يشوب العلاقات هدوء بعد بروز توترات بسبب قضايا خلافية أبرزها سد النهضة وحلايب وشلاتين.

أعربت مصر عن "استنكارها الشديد" لاستطلاع أجرته قناة روسيا اليوم على موقعها الإلكتروني بشأن السيادة على منطقة حلايب المتنازع عليها بين مصر والسودان.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة