بالأحضان.. وزيرا خارجية سوريا والبحرين يلتقيان

بابتسامة عريضة وتصافح حار واحتضان متبادل، التقى وزير خارجية النظام السوري وليد المعلم وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة لدقائق معدودة على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

ويعد هذا اللقاء الأول من نوعه منذ بداية الثورة السورية عام 2011، والتي قطعت فيها البحرين ودول خليجية أخرى علاقاتها مع النظام السوري.

وكان وزير الخارجية البحريني قد أكد أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة على ضرورة التوصل لحل سياسي للأزمة السورية بمشاركة ودور عربي قوي.

وقرر وزراء الخارجية العرب في نوفمبر/تشرين الثاني 2011 تجميد عضوية سوريا في جامعة الدول العربية، كما قطعت دول عربية علاقتها بدمشق.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية