فلسطين تشتكي أميركا للعدل الدولية بسبب السفارة

جانب من حفل إعلان الولايات المتحدة افتتاح سفارتها في القدس المحتلة في مايو/أيار الماضي (رويترز)
جانب من حفل إعلان الولايات المتحدة افتتاح سفارتها في القدس المحتلة في مايو/أيار الماضي (رويترز)

كشفت محكمة العدل الدولية الجمعة عن أنها تلقت شكوى من دولة فلسطين ضد الولايات المتحدة تقول فيها إن نقل الحكومة الأميركية سفارتها إلى القدس ينتهك اتفاقية دولية.

وذكرت المحكمة في بيان أن فلسطين تحتج بأن اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية لعام 1961 تلزم أي دولة بوضع سفارتها على أرض دولة مستضيفة.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2017 أمر الرئيس الأميركي دونالد ترامب بنقل السفارة الأميركية في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس المحتلة، وافتتحت السفارة الجديدة في مايو/أيار الماضي.

وتطالب الدعوى الفلسطينية المحكمة "بإصدار أمر للولايات المتحدة الأميركية بسحب بعثتها الدبلوماسية من مدينة القدس".

وفي عام 2012 اعترفت الجمعية العامة للأمم المتحدة بفلسطين دولة غير عضو بصفة مراقب على الرغم من عدم اعتراف إسرائيل أو الولايات المتحدة بالخطوة.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أعلنت منظمة التحرير اليوم أن أميركا أعلنت رسميا أنها ستغلق مكتب المنظمة بواشنطن بسبب إصرار السلطة الفلسطينية على محاسبة المسؤولين الإسرائيليين قضائيا، ووصفت المنظمة القرار الأميركي بالنفاق والانحياز الصارخ للاحتلال.

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن أميركا تحاول تطبيق صفقة القرن. وأضاف خلال لقائه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن نقل سفارة أميركا إلى القدس يعد أول خطوة بهذا الإطار.

وصف الرئيس الفلسطيني محمود عباس السفارة الأميركية التي نقلت رسميا إلى القدس المحتلة بالبؤرة الاستيطانية، وأكد مجددا أن واشنطن لم تعد وسيطا في عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة