لا تتجاوزا الخطوط الحمراء.. الحرس الإيراني محذرا السعودية والإمارات

استعراض عسكري في طهران بحضور الرئيس حسن روحاني (الأناضول)
استعراض عسكري في طهران بحضور الرئيس حسن روحاني (الأناضول)

حذر الحرس الثوري الإيراني من أن تجاوز السعودية والإمارات للخطوط الحمراء لبلاده يعني تجاوزها هي الأخرى الخطوط الحمراء، بما يترتب على ذلك من عواقب.

وجاء هذا التحذير على لسان العميد حسين سلامي نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني، الذي طلب من أبو ظبي والرياض الكف عن مواصلة "سياسة المؤامرات" في المنطقة، مؤكدا أنهما لن تستطيعا تحمل الرد الإيراني، وقال "تعرفون العاصفة التي يمكن أن تثيرها الأمة الإيرانية".

ودعا المسؤول العسكري البلدين للهدوء وعدم التدخل في شؤون إيران، موضحا أن مخططاتهما "الشريرة" مصيرُها الفشل.

واتهم سلامي السعودية والإمارات بإدارة العمليات الأمنية -التي وصفها بالشريرة- في بعض دول المنطقة، وقال إنهما لن تنجحا في توسيع دائرة التوتر مع بلاده ونقله داخلها.

العمل الجبان
وأضاف أن "المخططين لهذا العمل الجبان هم في المثلث الغربي-العبري-العربي، ونحن سنقوم بالانتقام لكل قطرة من دماء شهداء الأهواز".

وفي رسالة أخرى، دعا نائب القائد العام للحرس الثوري الايراني الولايات المتحدة الأميركية للتوقف عن دعم من وصفهم بالإرهابيين، محذرا من عواقب ذلك عليها.

وكان المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي اتهم كلا من السعودية والإمارات بتمويل المهاجمين الذين قَتلوا 25 شخصا في عرض عسكري بمدينة الأهواز السبت الماضي، مؤكدا أن إيران "ستعاقب بشدة" من يقفون وراء الهجوم.

من جهته، أكد وزير الاستخبارات الإيراني محمود علوي -في وقت سابق- أنه تم اعتقال شبكة واسعة من الأفراد لصلتهم بهجوم الأهواز، مشيرا إلى أن كل من وقف وراء الهجوم وأسهم في تنفيذه سيدفع ثمنا باهظا.

المصدر : وكالات