غريفيث: فتح مطار صنعاء وإطلاق السجناء الأسبوع المقبل

غريفيث حذر من تأجيل البدء في المفاوضات إلى "أفق مفتوح" (رويترز)
غريفيث حذر من تأجيل البدء في المفاوضات إلى "أفق مفتوح" (رويترز)

قال المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث إنه يتطلع الأسبوع المقبل للإعلان عن إعادة فتح مطار صنعاء الدولي، بالإضافة إلى الآلية التي سيتم من خلالها الإفراج عن السجناء من طرفي الأزمة اليمنية.

وأكد غريفيث -في مقابلة مع الجزيرة تبث لاحقا ضمن برنامج "لقاء اليوم"- أنه تم إنجاز الكثير من الأمور منذ اجتماع جنيف، مضيفا أنه سيعلن عن إعادة فتح مطار صنعاء، إن تمكن من إتمام ذلك، كما سيعلن عن كيفية إطلاق السجناء على الجانبين.

وستبدأ المفاوضات لحل الأزمة خلال أسابيع، بحسب المسؤول الأممي الذي طالب باغتنام فرصة تحقيق السلام في أسرع وقت.

في المقابل، حذر غريفيث من تأجيل البدء بها إلى "أفق مفتوح" وقال بالخصوص "عندما تضيع فرصة الحديث عن تسوية تهيمن لهجة الحرب".

كما أوضح المبعوث الأممي أن الأطراف اليمنية -بما فيها جماعة الحوثي- أبدت استعدادها للمشاركة في لقاءات تشاورية في أوروبا لحل الأزمة اليمنية، والتمهيد للمرحلة المقبلة.

وأوضح غريفيث أن حل الأزمة يجب أن يبدأ بانسحاب المليشيات وجماعات أخرى من المناطق التي تسيطر عليها، وصولا إلى تشكيل جيش يمني وحكومة وحدة وطنية.

يُشار إلى فشل جولة المشاورات الرابعة بداية الشهر الجاري في جنيف السويسرية بين أطراف الصراع لغياب جماعة الحوثي عنها، وهي الأولى برعاية المبعوث الأممي الحالي.

وعقدت المشاورات في جولتيها الأولى والثانية عام 2015، في مدينتي جنيف وبيل السويسريتين. بينما عقدت الثالثة في الكويت عام 2016، ولم تثمر جميعها عن نتائج تذكر.

ومنذ 2014 يشهد اليمن حربا بين الحوثيين والقوات الموالية للحكومة، تصاعدت مع تدخل التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات في مارس/آذار 2015 دعما للحكومة بعد سيطرة المتمردين على مناطق واسعة بينها صنعاء.

المصدر : الجزيرة