حزب الإصلاح يدعو لإعادة تقييم أداء الشرعية باليمن

التجمع حذر من تأثير تأخير عملية التطبيع في عدن على فاعلية الشرعية (الجزيرة-أرشيف)
التجمع حذر من تأثير تأخير عملية التطبيع في عدن على فاعلية الشرعية (الجزيرة-أرشيف)

دعا التجمع اليمني للإصلاح إلى إعادة تقييم أداء الشرعية في اليمن خلال السنوات الثلاث الماضية لتجاوز السلبيات وتعزيز الإيجابيات.

وفي بيان صادر عنه بمناسبة الذكرى الـ65 للثورة اليمنية حذر الحزب من تأثير تأخير عملية التطبيع في العاصمة المؤقتة عدن على فاعلية الشرعية، مضيفا أن التأخير سبب كثيرا من المشكلات وأثر على أداء الشرعية في العاصمة التي أصبحت مسرحا للاغتيالات وتصفية الحسابات.

في الوقت نفسه، أكد التجمع دعمه الكامل للشرعية بجميع مكوناتها من رئاسة وحكومة ومؤسسات دولة وكذلك التحالف العربي لاستعادة الشرعية بقيادة السعودية.

على صعيد آخر، أعلنت الحكومة اليمنية اليوم الخميس رفضها التمديد لبعثة من المحققين التابعين لمجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، واتهمت تقارير البعثة بأنها "تجاوزت معايير المهنية والنزاهة والحياد"، كما اتهمت البعثة بـ"غض الطرف عن انتهاكات" المتمردين الحوثيين.

جاء ذلك بعد أن طالبت البعثة أمس الأربعاء بالسماح لها بمواصلة التحقيق في اليمن، واصفة الوضع هناك بأنه مقلق للغاية.

وكانت البعثة الأممية أغضبت التحالف السعودي الإماراتي الذي يدعم الحكومة اليمنية عندما أصدرت تقريرا في نهاية أغسطس/آب الماضي قالت فيه إن أفرادا من الحكومة اليمنية وقوات التحالف -بما في ذلك السعودية والإمارات- وأفرادا في سلطات الأمر الواقع (في إشارة إلى مسلحي الحوثي) ارتكبوا أفعالا قد ترقى إلى جرائم حرب.

كما أكد التقرير أن الغارات الجوية التي شنها التحالف تسببت في سقوط معظم الضحايا المدنيين.

المصدر : الجزيرة