نتنياهو: إسرائيل ستواصل شن عمليات في سوريا

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن إسرائيل ستواصل شن عمليات في سوريا ضد ما وصفه بالتوغل العسكري الإيراني، وذلك بعد إعلان روسيا أنها ستزود النظام السوري بمنظومة صاروخية متطورة.

وصرح نتنياهو أيضا بعيد ترأسه اجتماعا للطاقم الوزاري الأمني المصغر اليوم الثلاثاء، بأن إسرائيل ستواصل التنسيق الأمني مع روسيا، وأنه اتفق مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن تقوم طواقم من الجيش الإسرائيلي والجيش الروسي بعقد لقاءات قريبا من أجل تعزيز التنسيق بين الجانبين.

وعقد هذا الاجتماع الأمني بعدما أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أمس الاثنين أن روسيا قررت تسليم منظومة "أس-300" لدمشق في غضون أسبوعين على خلفية حادثة إسقاط طائرة "إيل-20" الروسية.

وأفادت تقارير إعلامية روسية بأن أولى وحدات الحرب الإلكترونية الروسية وصلت إلى قاعدة حميميم بالساحل السوري أمس الاثنين، وأن مهمتها ستكون التشويش على عمل الرادارات وأنظمة الاتصالات والتحكم بالطائرات التي ستهاجم الأراضي السورية، والتشويش على عمل أنظمة الملاحة الفضائية.

كما سيشمل نطاق عمل وحدات الحرب الإلكترونية الأهداف الواقعة في سوريا والمناطق المحيطة بالبحر المتوسط، وفقا لمصادر روسية.

وكانت منظومة "أس-200" الدفاعية التابعة للنظام السوري قد أسقطت يوم 17 سبتمبر/أيلول الجاري طائرة روسية عن طريق الخطأ وتسببت في مقتل 15 عسكريا روسيا.

وقالت موسكو إن الإسقاط تزامن مع ضربات نفذتها مقاتلات إسرائيلية في سوريا، متهمة إسرائيل بالتسبب في هذه الملابسات الخطيرة لأنها لم تعط إنذارا مسبقا في وقت كاف، فضلا عن اتخاذ مقاتلاتها الطائرة الروسية كغطاء.

من جانب آخر، قال مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون أمس إن تقديم روسيا منظومة "أس-300" للنظام السوري سيمثل "تصعيدا خطيرا"، ودعا موسكو إلى إعادة النظر في الأمر.

وأضاف بولتون أن "الطرف المسؤول عن الهجمات في سوريا ولبنان -وهو الطرف المسؤول حقا عن إسقاط الطائرة الروسية- هو إيران".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

حملت وزارة الدفاع الروسية القوات الجوية الإسرائيلية كامل المسؤولية عن حادثة إسقاط طائرة استطلاع عسكرية من طراز “إيل 20” يوم الاثنين الماضي بريف اللاذقية.

23/9/2018
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة