لقاء السيسي وترامب.. خمس دقائق من الغزل المتبادل

ترامب (يمين) هنأ السيسي على ما أسماه العمل الرائع في محاربة الإرهاب (رويترز)
ترامب (يمين) هنأ السيسي على ما أسماه العمل الرائع في محاربة الإرهاب (رويترز)
في لقاء لم يستغرق سوى خمس دقائق وعرضته وسائل الإعلام، التقى الرئيس الأميركي دونالد ترامب نظيره المصري عبد الفتاح السيسي على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وهنأ ترامب نظيره المصري على "العمل الرائع في محاربة الإرهاب". وقال ترامب "أعلم أنك تعمل بجد على ذلك. إنه ليس بالأمر السهل. وأنت في الطليعة. لكنك قمت بعمل رائع، أُريد فقط أن أهنئكم وأقدم لكم جزيل الشكر".

في حين أشاد السيسي بما سماه الدعم الكبير الذي تقدمه الإدارة الأميركية لحكومته ولا سيما على الصعيد الأمني.

وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضي -في بيان- إن "ترامب أعرب عن تطلعه لتكثيف التنسيق والتشاور مع مصر حول قضايا الشرق الأوسط وسبل التوصل لتسوية الأزمات به، في ضوء دور مصر الإقليمي المحوري، بما يساهم في تحقيق الاستقرار والأمن لجميع شعوب المنطقة".

وأضاف راضي أن السيسي أكد خلال اللقاء "حرص مصر على تعزيز وتدعيم علاقات الشراكة المتميزة بين البلدين". وأشار إلى أنه تم استعراض أوجه التعاون الثنائي بين مصر والولايات المتحدة خاصة على الصعيد الاقتصادي، وسبل زيادة حجم الأنشطة الاستثمارية للشركات الأميركية في مصر.

وذكر المتحدث الرسمي أنه تم خلال اللقاء كذلك بحث عدد من الملفات الإقليمية، خاصة الوضع في كل من ليبيا وسوريا واليمن، فضلا عن القضية الفلسطينية وسبل إحياء عملية السلام.

وغرد ترامب في حسابه على موقع تويتر، قائلا "كان شرف عظيم لي أن أرحب بالرئيس السيسي في الولايات المتحدة عصر اليوم، في مدينة نيويورك. اجتماع عظيم!".

بالمقابل رد السيسي عبر صفحته على موقع تويتر بقوله "شرف لي لقاء شخصية عظيمة مثل الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي أحدث تغيرات فريدة في سياسات الولايات المتحدة الأميركية على مستوى العالم".

خمس دقائق
وذكر البيت الأبيض -في بيان على موقعه- أن لقاء ترامب بالسيسي بدأ في الساعة 5:23 مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة وانتهى في الساعة 5:28 مساء، أي أنه استغرق خمس دقائق فقط لا غير.

وشهدت نيويورك تجمعا لأنصار السيسي للترحيب به، خصوصا بعد حشد من الكنيسة المصرية في الولايات المتحدة. في حين تجمع معارضون له احتجاجا على الزيارة، ورفعوا العلم المصري وشارات "رابعة"، في إشارة إلى مذبحة فض اعتصام رابعة العدوية المعارض للانقلاب العسكري عام 2013.

وسبق أن وصف ترامب نظيره السيسي بأنه قاتل سخيف، وذلك حسبما ورد في فقرة بكتاب "الخوف" للصحفي الأميركي بوب وودورد، والذي صدر قبل أيام وحقق رقما قياسيا في المبيعات.

وذكر الكتاب أن ترامب كرّر نعت السيسي مرتين بالقاتل مع استخدام كلمات نابية، مشيرا إلى أن الرئيس غيّر صوته -خلال المحادثة الهاتفية مع محاميه- وجعله أكثر عمقا على ما يبدو لتقليد السيسي.

المصدر : الجزيرة + وكالات,مواقع إلكترونية